كيف أكون قريبة من الله

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٥
كيف أكون قريبة من الله

القرب من الله

إنّ القرب من الله تعالى يعتبر خير الأعمال التي يمكن للإنسان القيام بها؛ حيث يمنح ذلك الإنسان شعوراً دائماً بالراحة والطمأنينة، ويبعده عن الشعور بالضيق والضياع؛ حيث تساعد الشعائر الدينيّة المختلفة سنناً كانت أم فرائض على ملء الفراغ النفسي للفرد وتحقيق الاستقرار الداخلي، كما يؤدّي لتفريغ الطاقة السلبية وأيّ شعور بالضيق، ذلك لأنّ العبادة والقرب من الله هي أساس الراحة، ويعود ذلك إلى أنّ المناجاة حينها تكون مع الله القادر على كلّ شيء، والمطّلع على أحوال عباده عندها يصبح الفرد موقناً بأن الله تعالى سيهون عليه مشكلته ويعطيه ما سأل من خير الدنيا.


إنّ الهدف من خلق الله تعالى للإنسان عبادته وعمارة الأرض، فقد كرّمه سبحانه على جميع خلقه، وجعله خليفة هذه الأرض، والمسؤول عن بنائها وتعميرها؛ حيث فطر الله سبحانه الإنسان على هذه الفطرة وعلّمه ما يحتاج من أمور الدين التي تعينه على العبادة، وبيّن له جميع ما يثبت له بأن جميع الكون بيد الخالق سبحانه، وأنه الإله الوحيد القادر على كل شيء، والذي يستحق العبادة، كما حدد الله سبحانه للفرد الفروض التي يجب عليه القيام بها للعبادة وجعلها الأركان الرئيسيّة للإسلام مثل الصلاة والصيام، وجعل في كلّ فرض من هذه الفروض غاية سامية لتهذيب النفس وتدريبها على الأخلاق وإقصائها من الباطل.


كيفيّة القرب من الله تعالى

إنّ تحقيق القرب من الله يتطلّب العديد من الأمور التي يجب القيام بها، وخاصةً الفرائض والالتزام بها؛ حيث تعتبر الفرائض اللبنة الأساسية في إظهار النتاج الإيجابي للفرد وتحقيق الأخلاق الإسلاميّة التي تحث عليها العبادات المختلفة، ولكن لا بدّ من الإخلاص في النية وهي أهم الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار أثناء العبادة، لأنّها تعد الأساس في التقرب من الله تعالى، وتجعل العبادات التي نؤدّيها أكثر رقياً لنقدمها لله تعالى.


يعدّ رضا الله سبحانه وتعالى الهدف الأسمى الذي يسعى إليه كل إنسان، ولا يتحقّق رضا الله سبحانه إلا بتنفيذ أوامره واتباعها والابتعاد عن كل ما نهانا عنه من معاصي وأمور تغضب وجهه الكريم؛ حيث إنّ القيام بالمعاصي وعدم التوبة عنها يستوجب سخط الله تعالى وعدم التوفيق في الدنيا، بالإضافة للابتعاد عنه سبحانه، والابتعاد عن الراحة النفسيّة في ذات الوقت، ومن أفضل الأمور التي تعمل على تقريب العبد من ربه مساعدة المحتاجين وتقديم المعونة لهم؛ حيث جعل الله تعالى المجتمع الإسلامي لبنةً واحدة لا انقسام فيها.