كيف أنحف بالرياضة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٥ مايو ٢٠١٩
كيف أنحف بالرياضة

التمارين الهوائية

تُعدّ التمارين الهوائية من أكثر التمارين الرياضية الشائعة لخسارة الوزن؛ كالمشي، والسباحة، والركض، وركوب الدراجات الهوائية، وهي تمارينٌ ليس لها تأثيرٌ كبيرٌ في الكتلة العضلية مقارنةً بتمارين رفع الأوزان الثقيلة، ولكنّها على الرغم من ذلك تُعدّ ذات فاعليةٍ كبيرةٍ في حرق السعرات الحرارية، ولذلك فإنّ إضافة التمارين الهوائية إلى نمط الحياة الروتيني يُعدّ جيداً للتحكُّم في الوزن، والتحسين من صحة عملية الأيض، كما تساعد ممارستها بشكلٍ روتينيٍّ على خسارة الدهون.[١]


تمارين رفع الأوزان الثقيلة

تساعد جميع الممارسات الرياضية على حرق السعرات الحرارية، إلّا أنّ تمارين القوة كرفع الأوزان الثقيلة لها تأثيرٌ آخرٌ يتعدّى حرق السعرات فقط؛ فهي تزيد من قوة العضلات، وتحمُّلها، وكميتها في الجسم، ممّا يُعدّ مفيداً على المدى البعيد أيضاً؛ وذلك باعتبار أنّ الأشخاص قليلو النشاط يخسرون 3-8% من كتلتهم العضلية كلّ 10 سنوات، وفي الحقيقة فإنّ زيادة كمية العضلات في الجسم يزيد من معدلات الأيض، ممّا يساهم في حرق المزيد من السعرات حتى في حالات الراحة، وهذا الأمر يمنع هبوط نشاط عملية الأيض المُصاحبة لنزول الوزن، ومن الجدير بالذكر أنّ إضافة تمارين المقاومة إلى الممارسات المُتّبعة لخسارة الوزن طويلة الأمد يُعدّ مفيداً؛ حيث إنّه يُسهّل من عدم رجوع الوزن المفقود.[١]


التمرين المتواتر عالي الكثافة

تُعدُّ التمارين المتواترة عالية الكثافة -أو ما تُعرف بتمارين الهيت- جيّدةً ومُفيدةً لخسارة الوزن، ومن الممكن ممارستها لمُدّةٍ زمنيّة قصيرة، وقد أشارت الأبحاث التي اُجريت على التمارين مرتفعة الشدة أنّ تأثيرها جيّدٌ لخسارة الوزن، ومن الجدير بالذكر أنّ القاعدة العامّة لهذه التمارين هي أنّه كلّما قصرت مدّة تمرين الهيت تزداد شدّته، إذ إنّ شدّة التمرين هي سرّ التأثير الإيجابي وليست المدّة، وعليه فإن التمارين ذات الوقت الطويل ليست بالضرورة أن تكون أكثر فائدة؛ إذ إنّ من الصعب ممارسة التمرين الشديد مدة عشرين بنفس الشدّة لمدّة خمسة دقائق.[٢]


تمارين اليوغا

على الرّغم من أنّ تمارين اليوغا لا تحرق الكثير من السعرات الحراريّة، إلّا أنّ من الجيّد ممارستها كجزءٍ من الروتين الرياضيّ، وقد تكون تمارين المقاومة والتمارين الّتي تؤثّر في نشاط القلب والأوعية الدموية هي أساس الجدول الرّياضي المُصمّم لخسارة الوزن والدهون وبناء العضلات، ولكن تُعدّ ممارسة تمارين اليوغا بين تمارين المقاومة وسيلةً فعّالة للتعافي وزيادة المرونة، وفي الحقيقة ترتبط قلّة التوتّر وزيادة الوعي الّذي تُسبّبه اليوغا بتحسُّن النوم والعادات الصحيّة للأكل، وزيادة الوعي، ممّا يساعد على تحسين عمليّة خسارة الوزن، ويجب التّنبيه إلى أنّه بغضّ النظر عن التمارين التي يقوم بها الشخص، إلّا أنّ الطعام الّذي يتناوله يلعب دوراً كبيراً، فقد لا تعود الرياضة بنتائج إيجابية إذا لم ينتبه الشخص إلى نوع وطبيعة طعامه. وتجدر الإشارة إلى أنّ اليوغا تُساعد على تقليل الوزن من خلال ما يأتي:[٣]

  • تُقلل التوتر والضغط النفسي، وبذلك يقلّ تناوُل الطعام المُصاحب للتوتّر.
  • زيادة وعي الجسم، وخاصّةً في حالات الجوع والشبع.
  • الإدراك والوعي الكامل، وزيادة الوعي أثناء تناوُل الطعام.


تمارين المرونة

تُعرف تمارين المرونة بتمارين التمدّد، ويُمكن ممارستها والاستفادة منها في أيّ وقتٍ ومكان، وعلى الرّغم من أنّها -عادةً- ليس لها مكانٌ في جدول تمارين التخسيس، إلّا أنّ الأشخاص الذين يمارسونها يتمتّعون بفوائدها التي تزيد من مرونة أجسامهم، فهي تُعطي الجسم نطاقاً واسعاً في الحركة من خلال زيادة ليونة المفاصل، ومرونة وصحّة العضلات، ويساعد الجسمَ على الحركة بسهولةٍ ويُسر خلال اليوم والمُعاناة بشكلٍ أقلّ من شدّ العضلات، إذ إنّ الجسم المرن يتحرك بسهولةٍ أكبر ويحرق سعراتٍ حراريّةٍ أكثر، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ هذه التمارين تُساعد على تقليل التوتّر، إذ إنّ الأشخاص الّذين لا يقلّ الوزن لديهم على الرّغم من اتباعهم حميةً غذائيّةً غالباً ما يتناولون الطعام عند تعرُّضهم لمشاعر سلبيّة، وبالتالي الخروج عن النظام الغذائيّ الصحيّ.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Helen West (18-05-2016), "Does Exercise Help You Lose Weight? The Surprising Truth"، www.healthline.com, Retrieved 13-04-2019. Edited.
  2. Malia Frey (10-12-2018), "How to Use High Intensity Interval Workouts for Weight Loss"، www.verywellfit.com, Retrieved 29-04-2019. Edited.
  3. Kristin Rooke (01-07-2017), "The Surprising Weight Loss Benefits Of Yoga"، www.builtlean.com, Retrieved 29-04-2019. Edited.
  4. Malia Frey (28-11-2018), "3 Essential Workouts to Lose Weight"، www.verywellfit.com, Retrieved 29-04-2019. Edited.