كيف أنحف في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أنحف في رمضان

التخلص من العادات العذائيّة السيئة

توجد عدّة عادات تعرقل إمكانيّة النحافة، وخسارة الوزن في رمضان، والتي يجب استبدالها للوصول إلى الوزن المثالي، ومنها: [١]

  • إشغال النفس بأي نوع من الأنشطة الهادفة عند الرّغبة في تناوُل الوجبات الخفيفة، أو الأطعمة الغنيّة بالسكر، ومن هذه الأنشطة:
    • القيام بالأعمال التطوعيّة، ومُساعدة الآخرين من خلال الانضمام إلى المؤسسات الخيرية، أو الجمعيات غير الربحيّة.
    • قضاء المزيد من الوقت في العبادات مثل: قراءة القرآن، والصلاة، حيث يسهم ذلك في نسيان الطعام والجوع.
    • الانشغال بهواية مُفضّلة كالتلوين، أو الذهاب في نزهة في الطبيعة.
  • اللجوء إلى تمارين الاسترخاء لتقليل التوتر، والقلق، اللذان يُفرزان هرموناً في الجسم من شأنه إشعار الشخص بالجوع ،والرغبة في تناول الطعام، ومن الأمثلة على هذه التمارين: التنفّس العميق، والتأمّل، واليوغا.
  • تجنّب النشاطات التي تتعلّق بالطعام، كبرامج الطهي، أو التردد على المطاعم، إذ إنّ قضاء وقت طويل بالقرب من الطعام سيزيد من التفكير به.
  • الحفاظ على النشاط أثناء الصيام، مع مراعاة الابتعاد عن أشعّة الشمس، ومواصلة اليوم بالشكل المعتاد، إذ إنّ ذلك سيُساعد الشخص على اتباع العادات الجيّدة، وتحفيز عمليّة حرق السعرات الحرارية، وفقدان الوزن.
  • القيام ببعض التمارين الخفيفة بعد غروب الشمس لمدّة نصف ساعة، كالرقص، والجري، مع الحرص على التحدّث مع الطبيب قبل البدء باتباع برنامج خاص لفقدان الوزن، خاصةً إن كان الشخص يُعاني من السمنة الزائدة.


التخطيط لنظام عذائي صحي

يكون ذلك من خلال القيام بما يأتي: [١]

  • الحرص على تناول وجبة السحور،[٢] ويجب أن تحتوي على كميّة من الكربوهيدرات المُعقّدة مثل الحبوب الكاملة والشوفان، مع كميّة من البروتين كالبيض، واللبنة، أو الجبنة، وغيرها، مع ضرورة عدم الإكثار من الملح،[٢] وبالنسبة للبيض يُنصح بتناول البياض مسلوقاً فقط. [٣]
  • تناول وجبة خفيفة بعد غروب الشمس، مثل طبق سلطة، أو حبّة فاكهة، والابتعاد عن الوجبات الدسمة التي من شأنها عرقلة عمليّة فقدان الوزن، أو تلك المليئة بالزيوت والبهارات.[٣]
  • شُرب ثمانية أكواب من الماء ما بين وجبتي الإفطار والسحور، حيث يتم شرب أوّل كوبين على الإفطار، وتقسيم أربعة أكواب ما بين الإفطار، والسحور، وفي النهاية شرب كوبين خلال وجبة السحور.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنيّة بالسكر الصناعي، واستبدالها بالأطعمة التي تحتوي على السكر الطبيعي مثل الفواكه، والعسل.
  • التأنّي في تناوُل الوجبات، خاصةً على السحور، فقد يميل الصائم إلى تناوُل وجبة السحور بسرعة قبل أذان الفجر، الأمر الذي قد يؤدّي إلى تناوُل المزيد من الطعام، مع عدم قُدرة الجسم على الهضم بسلاسة، وكذلك الأمر بالنسبة لوجبة الإفطار.


ممارسة الرياضة في شهر رمضان

تشير خبيرة التغذية الأمريكية أنار أليدينا إلى أنّ أفضل وقت لمُمارسة التمارين الرياضيّة في رمضان يكون قبل غروب الشمس، كما تنصح الصائمين بمُمارسة الرياضة لنصف ساعة يوميّاً في الأيّام الاولى من الصيام، وذلك لاختبار قدرتهم على التحمّل، ثم يُمكن زيادة الوقت إلى ساعة كاملة، وقد أوضحت أنّ أسوء وقت لمُمارسة الرياضة يكون في مُنتصف اليوم، لأنّ ذلك سيؤدّي إلى إرهاق الصائم وتعطيل قدرته على القيام بمهامّه المُختلفة خلال اليوم، ويُنصح بالاعتماد على تمارين الضغط، وتقوية الجسم، والابتعاد عن التمارين التي تتطلب مجهوداً كبيراً، مثل تمارين القلب Cardio، وفي حالة الرغبة بمُمارسة هذا النوع من التمارين الرياضية فيجب تأجيلها إلى ما بعد الإفطار.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Edit Article How to Lose Weight During Ramadan", www.wikihow.com, Retrieved 2018-10-9. Edited.
  2. ^ أ ب Racha Adib (2014-6-30), "Lose weight this Ramadan with 6 easy food tips"، www.english.alarabiya.net, Retrieved 2018-10-9. Edited.
  3. ^ أ ب "Lets lose 10 Kg in month of Ramadan", www.offlineclinic.com, Retrieved 2018-10-9. Edited.
  4. Maham Abedi (2017-6-9), "Exercising during Ramadan: the healthy way to work out while fasting"، www.globalnews.ca, Retrieved 2018-10-18. Edited.