كيف تختار نظارتك الشمسية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨
كيف تختار نظارتك الشمسية

عدسات حامية من الأشعة فوق البنفسجية

يُفضل اختيار النظارات الشمسية بعنايةٍ فائقة لتوفير أكبر قدرٍ من حماية العينين باختيار عدسات تُوفر الحماية للعينين بنسبة 99% أو 95% كأقل تقدير للحماية من الأشعة الفوق بنفسجية، فضلاً على اختيار مساحة العدسة وحجمها وتناغمها مع العينين لتوفير التغطية المثالية للعينين بحيث تحجب أشعة الشمس من جميع الجوانب، وفي حال اختيار النظارة الشمسية لقضاء وقت في ممارسة الرياضة كالمشي بالهواء الطلق، يجب اختيارها بشكلٍ متناسقٍ وجميل، ومن الممكن اختيار إحدى السلاسل المطاطية التي تُثبت على ذراعي النظارة، أما في حال استخدامها للصيد أو السباحة يفضل اختيار نظارات بعدساتٍ مضاف لها فلترة polarization، أو ما يطلق عليها العدسات المستقطبة حيثُ تمنح هذه التقنية العدسات حمايةً أكبر من الأشعة فوق البنفسجية.[١]


اختيار نظارة تتناسب مع شكل الوجة

تتعدد أشكال وأحجام النظارات الشمسية وقد يتناسب بعضها مع وجوهٍ معينة في حين أنّها قد لا تتناسب مع البعض الآخر، ويُفضل تجربة معظم أنواع النظارات الشمسية لاختيار النوعية التي تتلاءم مع الشكل الخارجي للوجه، يمكن طلب المساعدة لرؤية المخطط الذي يُحدد نوعية الوجه والنظارة المناسبه له، يمكن للمخطط أن يساعد على تقليل الخيارات واختيار الأفضل، يتم تحديد شكل الوجه بسهولة من خلال النظر على المرآة وتحديد شكل الوجه من خلال تتبع مساره ثمّ بدء المقارنة مع أنماط الوجوه الأخرى الموجودة بالمخطط التوضيحي، ثمّ تحديد نمط نصف الوجه الثاني واختيار النظارة الشمسية الملائمة، وتُعدّ هذه النقطة من الخطوات المهمة التي تساعد على انتقاء النظارة المناسبة للوجه، وتُوضح سبب تناغمها للوجه، إنّ اتباع هذه الخطوات يُقلل أمام الشخص الخيارات ويجعل مهمة البحث عن النظارة الشمسية المناسبة والأفضل خياراً سهلاً.[٢]


لون وشكل النظارة الخارجي

يتحكم بؤبؤ العين بحجم الضوء ومقداره الذي يتم الحصول عليه، فمثلاً عند اختيار العدسات داكنة اللون يتسع البؤبؤ للسماح بالدخول لأكبر كميةٍ من الضوء، وفي حال ارتداء نظارات شمسية غير حاميةٍ من الأشعة فوق البنفسجية، تدخل كمية أكبر من الضوء للجزء الخلفي من العينين، لذا يُفضل اختيار لون العدسات المناسب وأن تحتوي على حماية عالية من أشعة الشمس، وأن تكون متناسقة مع إطار النظارة الخارجي ولونه، فالبعض يفضل الزجاج ذا نوعية شاتر بروف حيث يكون مقاوماً لعوامل الجو المختلفة، والبعض يفضل البلاستيك، أو الإطارات المكوّنة من مادة البولي، ويعدّ اختيار مثل هذه الأمور نسبياً، ويختلف من شخصٍ لآخر، كما توجد عدسات بأشكالٍ مختلفة ومنها ما تكون منحنية، إلا أنّها في أغلب الأحيان قد تُسبب خللاً في النظر، بالرغم أنّها قد لا تكون السبب دائماً.[٣]


المراجع

  1. "How to Pick Sunglasses", www.wikihow.com, Retrieved 2-4-2018. Edited.
  2. Tori Reid (31-10-2018), "​This Chart Helps You Choose the Best Sunglasses for Your Face Shape"، www.lifehacker.com, Retrieved 13-3-2018. Edited.
  3. Abbie Kozolchyk, " How to Pick Good Sunglasses"، www.webmd.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.