كيف أختار لون عدسات يناسبني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣١ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
كيف أختار لون عدسات يناسبني

اختيار العدسات الملونة

تُستعمل العدسات اللاصقة الملونة لتغيير لون العيون، ويُعد ارتداؤها طريقة مُمتعة لتغيير المظهر، إلا أن مهمة اختيار اللون المناسب ليست سهلة، وسنتحدث في المقال عن ذلك.[١]


درجة لون البشرة

يمكن تحديد ألوان العدسات اللاصقة التي تُناسب كل شخص بالنظر إلى ألوان الملابس المناسبة له، ويُساعد أيضاً تحديد لون البشرة والشعر، فاختيار ألوان العدسات أشبه ما يكون باختيار إطار النّظارات، فهناك ألوان تُناسب لون البشرة والشعر، وألوان أخرى قد تكون غير مناسبة. فأصحاب البشرة الدافئة الذين يُناسبهم لون الشعر الأشقر الذهبي، والبني الذهبي، عادةً ما تكون ألوان العدسات المناسبة لهم تتنوع بين اللون البني الفاتح، والعسلي، والبندقي، والأخضر. أما أصحاب البشرة الباردة، الذين يناسبهم لون الشعر الأسود مع درجات من الأزرق، فسيظهرون أكثر جاذبية بألوان العدسات الباردة، مثل: الأرزق الفاتح، والبنفسجي، والتوتي، كما يجب الاهتمام باختيار ألوان عدسات تُعطي مظهراً طبيعياً حتى لا تكون مُلفتة جداً لانتباه الآخرين.[١]


نوع العدسات

تُوفر الشركات المُصنّعة عدسات ملونة بأحجام مختلفة، وبألوان ذات أنماط وكثافات متنوعة وتتحرك العدسات ذات المظهر الطبيعي عند الرمش قليلاً حتى تُلائم العينين، لكن إذا كانت العدسة تتحرك كثيراً عند الرمش فلن تُعطي مظهراً طبيعياً، وإذا لم يتوافق الجزء الملون من العدسات مع حجم قزحية العين فلن تُعطي مظهراً طبيعياً، وبعكس العدسات اللاصقة الملونة التي تُعزز لون العين الطبيعي هناك نوع من العدسات الملونة تُغطي لون العين الطبيعي كاملاً، وتحتوي على منطقة شفافة في وسط العدسة فقط؛ حتى تسمح بدخول الضوء لبؤبؤ العينين، فإذا لم تتطابق مساحة هذه المنطقة الشفافة مع بؤبؤ العين تقريباً، أو لم تكن موجودة فوق بؤبؤ العين تماماً لن يُعطي ارتداؤها مظهراً طبيعياً أيضاً.

ويمكن تحديد ألوان العدسات اللاصقة المفضلة بعد تأكيد طبيب العيون أن نوعها مناسب ومريح وتبدو طبيعية، بعد ذلك يُفضّل ارتداء عدسة ملونة تجريبية على كل عين، ويُنصح بتجربة العدسات في ظروف إضاءة مختلفة خارج مكتب الطبيب، أو محل البصريات، وقد تُساعد تغطية عين واحدة والنظر عبر مرآة محمولة على تحديد لون العدسات الأنسب.[١] تُصنع غالبية العدسات الملونة لتكون شبيهة بقزحية العين الطبيعية، ولجعل العدسات الملونة ذات مظهر طبيعي يُصمم عليها سلسلة من النقاط الملونة الصغيرة، والخطوط التي تترتب على شكل أشعة، كما تحتوي على منطقة شفافة في وسط العدسة للسماح بالرؤية من خلالها، ويوجد نوعان من العدسات اللاصقة الملونة حسب قدرتها على تصحيح البصر:[٢]

  • العدسات الملونة المُصحّحة للبصر: حيث يمكنها تصحيح طول النظر أو قصره، وفي الوقت نفسه تقوم العدسة بتعزيز لون العينين، أو تغييرهما بالكامل.
  • العدسات الملونة فقط: (بالإنجليزية: Plano color contacts) يتم ارتداؤها لأغراض تجميلية، ولتغيير لون العين فقط، وليس لتصحيح البصر.

كما توجد ثلاثة أنواع من صبغات العدسات الملونة: [٢]

  • صبغة الرؤية: وهي صبغة تُضاف للعدسات الشفافة حتى يسهل رؤيتها عند وضعها، وإزالتها، وفي حال إسقاطها. ويكون لونها عادةً أزرق، أو أخضر فاتح، ولا يُغير لون العيون.
  • صبغة تعزيز اللون: يقوم هذا النوع من العدسات بتعزيز لون العيون الأصلي؛ وذلك لاحتوائها على صبغة أغمق منتلك الطبيعية، ولكنها شفافة إلى حد ما، وتُناسب أصحاب العيون الفاتحة لتعطي العيون لوناً أغمق.
  • الصبغة غير النافذة: تستطيع هذه العدسات تغيير لون العيون تماماً؛ وذلك لأنها غير شفافة، كما أنّها مناسبة لأصحاب العيون الغامقة.


شراء العدسات الملونة

يمكن شراء العدسات اللاصقة ومن ضمنها العدسات الملونة من العديد من الأماكن، مثل: طبيب العيون، والشركات، وعبر الانترنت، ومن الضروري شراء العدسات من شركة تطلب وصفة طبية ومعتمدة من إدارة الغذاء والدواء (FDA)، حيث إنّ أي جهة تبيع العدسات اللاصقة دون أن تطلب وصفة طبية، أو اسم الطبيب، ورقم الهاتف تقوم بمخالفة القانون الفيدرالي، وقد تكون تلك العدسات اللاصقة غير قانونية، لذا يجب شراء العدسات بوصفة طبية، حيث يمكن لطبيب العيون كتابة وصفة لجميع أنواع العدسات بما فيها العدسات الملونة، ويجب أن تتضمن الوصفة اسم العلامة التجارية، وقياسات العدسة الصحيحة، وتاريخ انتهاء الصلاحية، وتكمن خطورة شراء العدسات دون وصفة طبية باختيار نوع لا يلائم العيون، وقد يُسبب ضرراً لها، مثل تلف الطبقة العليا من العين التي تُسمى القرنية، لذا يُنصح بإجراء فحص للعيون من فترة إلى أخرى، والحصول على وصفة طبية لشراء العدسات لتقليل مخاطر إصابة العيون بضرر.[٣]


نصائح عند اختيار العدسات المناسبة

تتطلب العدسات الملونة اختيارها بعناية كما هو الحال مع العدسات اللاصقة العادية، وفيما يأتي بعض النصائح المهمّة للعناية بها:[٤][٣]

  • يُنصح بإجراء فحص للعيون عند الطبيب للتأكّد من أنّ العدسات مُلائمة، ولا تُسبب ضرراً للعيون.
  • اتّباع إرشادات الاستخدام والتنظيف والعناية بالعدسات التي تأتي غالباً معها، ويمكن الحصول على هذه الإرشادات من طبيب العيون أيضاً.
  • غسل اليدين بالماء، وصابون معتدل قبل لمس العدسات.
  • تنظيف العدسات باستخدام محلول معقم قبل وضعها، وبعد إخراجها، ويُمنع استخدام ماء الصنبور أو المياه المُعبّأة لتنظيف العدسات؛ لأنّها ليست مُعقمّة، وقد تُسبب الإصابة بعدوى بكتيريّة.
  • قص الأظافر وتنعيمها للحفاظ على العدسات من الخدوش.
  • الحفاظ على نظافة علبة العدسات.
  • وضع مستحضرات التجميل بعد ارتداء العدسات الملونة.
  • استخدام قطرات العين التي يُوصي بها طبيب العيون لترطيب العدسات.
  • تنظيف العدسات الملونة وتغيير المحلول الحافظ لها كل شهر، وإن لم يكن استخدامها متكرراً كثيراً.
  • تطهير العدسات اللاصقة قبل استخدامها بأربع وعشرين ساعة.
  • عند ظهور علامات التهاب العين، مثل: الاحمرار، والألم، والإفراز المستمر يجب إزالة العدسات، ومراجعة الطبيب فوراً.
  • عدم مشاركة العدسات الملونة مع شخص آخر؛ فليست كل العيون بنفس الحجم والشكل، كما أنّ عدسات كل شخص تُعتبر مناسبةً له فقط.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Gary Heiting, OD (20-8-2018), "What Color Contacts Should I Get?"، www.allaboutvision.com, Retrieved 17-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Aimee Rodrigues (20-8-2018), "Color Contact Lenses"، www.allaboutvision.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "www.fda.gov", Decorative Contact Lenses,9-4-2018، Retrieved 20-12-2018. Edited.
  4. Eleanor Roberts, PhD (10-9-2009), "A Buyer's Guide to Colored Contact Lenses"، www.everydayhealth.com, Retrieved 20-12-2018. Edited.