كيف ترفع مناعة الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧
كيف ترفع مناعة الجسم

جهاز المناعة

لجهاز المناعة أهميةٌ كبيرةٌ في تعزيز قدرات الجسم على مقاومة عدوى الأمراض الناتجة عن البكتيريا، والفيروسات، والطفيليات، والديدان، وكذلك له أهميةٌ كبيرةق في مقاومة الجسم للتأثيرات الخارجيّة الضارة بأنواعها، الاجتماعيّة، والكيميائية، كالتلوث البيئيّ، والإشعاعات وغيرها. وهنا في هذا المقال سوف نتحدّث عن طرق رفع مناعة الجسم.


طرق رفع مناعة الجسم

النوم الكافي ليلا

إنً النوم بمعدل سبع ساعات يوميّاً أمرٌ مفيدٌ للغاية؛ لضبط أداء أجهزة الجسم المختلفة، فقد أثبتت العديد من الدراسات أنّ النوم لمدّةٍ كافيةٍ خلال الليل يرفع مقدرة جهاز المناعة، ويقلّل الإصابة بالأمراض المزمنة والخطيرة، كأمراض السمنة، والشرايين، والربو، وغيرها، كما أنّ النوم ليلاً يقلّل الإصابة بنزلات البرد، وغيرها من الأمراض البكتيريّة، والفيروسيّة، ويزيد من قوّة استجابة الجسم للقاحات الأمراض المُعدية سريعاً.


شرب الماء

تناول الكميّة الكافية من الماء للجسم يعتبر وسيلةً فعالةً لإمداد الجسم بحاجته من هذا العنصر الغذائيّ الحيويّ، وضرورة الماء للجسم تنبع من كونه يسهّل عملية نقل العناصر الغذائيّة إلى جميع أجزاء الجسم، وإلى خلايا المناعة المنتشرة في الجسم، عبر الدم، كذلك يسهّل نقل خلايا المناعة المختلفة عير الأوعية الليمفاوية، والماء أيضاً له دورٌ فعالٌ في تسهيل حصول التفاعلات الحيويّة، والكيميائيّة اللازمتين لإنتاج الطاقة والمواد الكيمائيّة الفاعلة في أنسجة الجسم، والتي من أهمّها المواد الكيمائيّة المختصّة بتفاعلات جهاز المناعة، كما أنّ كثرة الماءت طرد المواد الضارة، والسموم إلى خارج الجسم، وتقلّل من الميكروبات وتكاثرها في الجسم. ويعدّ لون البول الفاتح هو علامةٌ دالة لحصول الجسم على الكميات الكافية من الماء.


تناول الأطعمة الصحية

تناول تشكيلةٍ مختلفةٍ من الأغذية الصحيّة المكونة من: البقول، والفواكه، والخضار المختلفة، ومشتقات الألبان، واللحوم، أساسٌ في تعزيز جهاز المناعة، وتغذية الجسم بالعناصر الأساسيّة اللازمة لبناء أنسجة الجسم، ولإنتاج الطاقة، وأساسٌ أيضاً في تزويد الجسم بالفيتامينات اللازمة من أجل إجراء التفاعلات الكيمائيّة الحيويّة في الجسم.


تخفيف التوتر والإجهاد

تعدّ من أهمّ الطرق المساعدة في معالجة الإصابات الفيروسيّة والميكروبيّة، حيث يؤدّي التوتر النفسيّ، والاكتئاب، والقلق إلى خفض مستوى نشاط الجهاز المناعيّ، فبالتالي سهولة الإصابة بالأمراض المعدية.


ضبط تناول المضادات الحيوية

تُستخدم المضادات الحيوية المختلفة كعلاجٍ مهمٍ للأمراض البكتيريّة، ويؤدّي سوء استعمال هذه المضادات إلى عدم قدرة جهاز مناعة الجسم على مقاومة الفيروسات، والبكتيريا. كما أنّ الإكثار من تناولها دون استشارة الطبيب يسبّب إرباك تفاعلات جهاز المناعة، ويضعف أداءها.


الامتناع عن التدخين

التدخين يعرّض الجسم إلى 4000 نوعٍ من المركبات الكيميائيّة، والتي يسبب معظهما أنواعاً مختلفة من السرطانات، ومن المعروف بأن التدخين يزيد فرص الإصابة بأمراض الجهاز التنفسيّ المختلفة.