كيف تزيد ثقافتك

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
كيف تزيد ثقافتك

الثقافة

تعرف الثقافة بالفطنة والمنطق، وهي كل ما يدل على الرقي الاجتماعي، والفكري، والأدبي للأفراد، وتعتبر أيضاً النظرية الكاملة في سلوك الأفراد، ويعرف المثقّف بأنه من يستغل ذكاءه، وفكره في الإبداعات، بالإضافة إلى من لديه القدرة على المعرفة والإحاطة بكل ما حوله، وفي هذا المقال سنعرفكم على طرق تحصيل الثقافة.


كيف تزيد ثقافتك

تعلّم لتثقيف نفسك

يمكن تثقيف النفس عن طريق فهم العالم المحيط بك، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ التعليم الذي تجبر عليه في المدارس والجامعات ليس هو المعنى الصحيح للتثقيف، فمن الممكن تثقيف النفس عن طريق التعلّم من تجاربك في الحياة، وهذا ما يعرف بالتعلم الفطري، أو من خلال طرح الأسئلة، فالإنسان بطبيعته يكثر من الأسئلة، والعقل المبدع هو من يتساءل عن كافّة ما يحاط به، ويربط تفسيره بأمور منطقية.


كوّن حصيلتك اللغوية من المفردات

يمكنك الاطلاع على عدد من المفاهيم الجديدة بشكلٍ يومي، وعمل اختبارات للعديد من المفردات من خلال شراء الكتب المساعدة على زيادة محصّلة المفردات لديك، بالإضافة لقراءة قاموس اللغة، فذلك ينمّي العقل.


اقرأ مجموعة متنوعة من الكتب

قراءة الكثير من الكتب؛ لأنّها تساهم في زيادة الذكاء، وتفتيح العقل، وزيادة القدرة على الإبداع، بالإضافة إلى تعزيز اكتساب العديد من الخبرات الجديدة.


ثقف نفسك عن العالم الذي حولك

الاهتمام بالمواضيع المحيطة بك، مثل الحقائق المثيرة للاهتمام، والأحداث الجارية، والكتب الجديدة، والدراسات العلمية، والاختراعات المثيرة للاهتمام، والبرامج التعليميّة، بالإضافة إلى تعلّم التفكير النقدي، والمنطقي لكلّ شيء يحيط بك.


أنشئ روابط وعلاقات

التواصل مع الآخرين، لاستخدام المعلومات التي تحصل عليها، ولمشاركتها مع غيرهم، الأمر الذي سيساهم في تنمية العقل.


وسع نطاق آفاقك المعرفية

تعلم لغة جديدة، وممارستها عن طريق الاتصال مع الآخرين، والتعرّف على أفكار جديدة، وتجنّب الخوف من الغربة، أو الاختلاط بالآخرين، حيث ستدرك في مرحلة ما أنّ هناك العديد من العبارات والمفاهيم اللغوية التي ليس لها ترجمة حرفية، الأمر الذي سيوفر عملية تحدي ممتعة للعقل، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ تعلّم أي لغة يتطلب التحلّي بالإيجابية والصبر، ولا بدّ من محاولة زيارة بعض الأماكن الجديدة، لفهم الثقافات الأخرى، وللاستعداد لتعلّم أشياء جديدة وغريبة.


طور العادات الجيدة

طرح الأسئلة باستمرار، وتحديد الأهداف بشكلٍ أسبوعي لعملها، ولتنظيم الوقت، بهدف تجنّب ضياعه، بالإضافة إلى تخصيص وقت كافٍ لتثقيف النفس، والتعلّم الدائم.


استخدم عقلك

حل الألغاز، مثل مكعبات الروبيك، والسودوكو، وممارسة الأنشطة الفنية، كالنحت، والرسم، بالإضافة إلى حلّ الرياضيات، وكتابة القصص أو الشعر لتنمية العقل.


طور مهارات الاتصال مع الأفراد

تبسيط الأمور المعقّدة، وتعلم الاستماع بعناية إلى آراء الآخرين حول الأشياء التي لا تعرفها، بالإضافة إلى التعامل بلطف معهم.