كيف تسعد حبيبتك

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
كيف تسعد حبيبتك

إسعاد الحبيبة

تزداد مشاعر الحب والسعادة عند المرأة عندما ترى صدق العاطفة، والحب الكبير في قلب شريكها، وتشعر بأنه يُريد إدخال البهجة لقلبها بشكلٍ حقيقي ويجتهد في سبيل ذلك، فتتأثّر من الداخل، وتُبادله المودة والعاطفة، ويزداد احترامها وتقديرها له كرجلٍ شهم ونبيل، وتؤمن بأنها اختارت الحبيب الأفضل، ولن تندم على قرارها أبداً، فرغم أنّه لا يوجد شخص مثالي وكامل، إلا أنّ هنالك رجال صادقون في مشاعرهم ورغباتهم الواضحة في إسعاد حبيباتهم، وإظهار الاهتمام براحتهنّ، وإن كان ذلك باستخدامهم أمور بسيطة إلا أنها تظل عميقة التأثير، وتدخل قلب الأنثى الرقيق بسرعة، وتدعم علاقتهما بالحبيب، وتجعلها تنمو ويُصبحان أكثر استقراراً وتناغماً.[١]


كيف تسعد حبيبتك

هُنالك العديد من الطرق التي يُمكن للشاب اتّباعها لإسعاد حبيبته، وكسب ودّها وإرضائها، ومنها ما يأتي:


الاهتمام بها

تحتاج الفتاة للاهتمام الكبير، والذي هو مؤشر على حب الحبيب وتمسكّه بها، ومن مظاهر الاهتمام التي تُسعدها ما يأتي:[٢]

  • الاستماع لما تقوله من تفاصيل صغيرة لكنّها تعني لها الكثير، وعدم إهمال مخاوفها والتقليل من شأن أفكارها.
  • عدم الانشغال بالهاتف المحمول أو التركيز على شيءٍ آخر عندما تتحدث مع الحبيب، وإظهار الانتباه الكامل والاهتمام بكلامها.
  • قضاء الوقت الكافي مع الحبيبة وجعلها أحد الأولويات المهمة في حياته التي يجب الاعتناء بها، ومُشاركتها الوقت والنقاش والأفكار باستمرار.
  • مُصادقة الحبيبة وإظهار الاهتمام بهواياتها واهتماماتها الخاصة، ومُشاركتها القيام بها لتوطيد العلاقة معها، ودعمها وإسعادها.


المُعاملة الطيبّة وإظهار المودّة لها

تحتاج الفتيات لمُعاملةٍ رقيقة وخاصةٍ كأنها طفلة مُدللة وأميرة مميزة تستحق القيام بالأفضل لإسعادها، وبالتالي فإنّ إظهار الرجل المودّة والإحسان لها، ورعايتها بحبٍ وحنان كفيل بإسعادها وإدخال البهجة والسرور لقلبها، كما يُمكنه اصطحابها للأماكن الجديدة المميّزة، والترفيه عنها، أو دعوتها على العشاء، إضافةً للتصرفات الأخرى النبيلة التي تُعبر عن اهتمامه وحبه لها، كتقديم سُترته لها عندما تشعر بالبرد، او سحب كرسيّها عند رغبتها بالجلوس على المائدة، وغيرها من التصرفات المميّزة التي تدل على رغبته بإرضائها وجلعها مسرورة.[١]


تقديم الهدايا والمُفاجئات لها

تسعد الفتيات عندما يشعرن بالحب والعطاء من شركائهنّ، الأمر الذي يدل على رغبتهم الصادقة بالحفاظ عليهنّ والتمسك بمحبتهّن وتعزيز العلاقة ودعمها، ومن علاماته ما يأتي:[٣]

  • تقديم الهدايا المميّزة والجميلة وإن كانت بسيطة، حيث إنّها تُسعد الحبيبة وترسم الابتسامة على وجهها، وتُعبّر عن حب الرجل الصادق لها، كالزهور الملوّنة الجّذابة، والعطور ذات الرائحة العطرة.
  • مُفاجئة الحبيبة بالأنشطة المميّزة، أو التصرّفات العفويّة غير المتوقعة والتي تُسعدها، كترك مُلاحظة ذات مغزى وعبارات جميلة في مكان مميّز في جيب مِعطفها، أو في حقيبتها، أو تحت وسادتها، أو إرسال رسالة بالبريد لموقع عملها.
  • تحضير وإقامة الاحتفالات السعيدة، وتذكّر المُناسبات والذكريات المميّزة لها، كعيد ميلادها، أو عيد الحب، أو غيرها من المُناسبات، ودعوة الأصدقاء والأشخاص المميزين لجعلها سعيدة.


الإخلاص لها واحترام ثقتها به

ترضى الحبيبة وتشعر بالسعادة الكبيرة عندما يُحافظ حبيبها على ثقتها التي منحتها له، ولا يخذلها بعدما أعطته قلبها وحُبّها، وآمنت به وصدّقته، وأخلصت له، وبالتالي فإنّه لا بدّ بأن يجتهد في الحفاظ على وعوده التي قطعها لها، ويجعلها تعتمد عليه كرجلٍ شهمٍ لا يخذلها، ويستحق كسب إيمانها وثقتها ومحبتها، ويُبادر لإشعارها بالأمان، كما يُخلص لها ويحترم مشاعرها، ويحمي علاقتهما التي لا تُقدر بثمن، ويُحافظ عليها قدر الإمكان.[٤]


دعمها ومُساعدتها

حيث إن دعم الرجل لحبيبته ومُساعدتها وتشجيعها مؤشراً واضحاً على اهتمامه بها، وصدق مشاعره نحوها، ويكون ذلك بعدّة طرق، منها:[٥]

  • إنجاز المهام الصعبة عنها والتي قد تُرهقها، أو مُساعدتها في أدائها.
  • تعزيز ثقة الحبيبة به، والاجتهاد في جعلها تعتمد عليه دائماً، وتؤمن بإمكانياته ودعمه الحقيقي لها.
  • دعم أهداف الحبيبة وطموحاتها وعدم الاستهانة بها وبقُدراتها ورفع معنويّاتها، والشعور بالاعتزاز والفخر بإنجازاتها ونجاحها ومُكافئتها والاحتفال بها.
  • مواساتها عندما تشعر بخيبة الأمل، أو الفشل في تجربةٍ ما، ودعمها بالعبارات التشجيعيّة التي تشحذ عزيمتها وتزيد قوّتها من إصراراها على التقّدم من جديد.


احترامها وتقديرها

يُعتبر الاحترام المُتبادل جزءاً هاماً في العلاقات بين الأحبة، وهو سبب لإدخال البهجة والسرور لقلب الحبيبة، وجعلها تشعر بحب الرجل الحقيقي والعميق لها، وأنه الاختيار الأفضل دائما، ومن مظاهره ما يأتي:[٥]

  • احترام آرائها، ووجهات نظرها والاستماع لها بأدبٍ، وعدم مُقاطتها وتركها تُعبّر عن وجهة نظرها بحريّة حتى وإن تعارضت معه.
  • التأكيد على المساواة بينهما في جميع مسؤوليات العلاقة، وأنها نصفه المُكمّل وليست أقل أهمية أو قدراً منه.
  • احترام رغباتها وتلبيتها قدر الإمكان خاصةً إذا ما طلبت التوقف عن شيء أو لم ترغب به، وعدم إجبارها عليه.
  • الاعتذار بصدقٍ وأدب، وطلب مغفرتها ومُصالحتها عندما يُخطئ الشاب بحقّها حتى وإن كان ذلك بغير قصد.
  • احترام الحبيبة أمام الآخرين، والدفاع عنها بشجاعة عندما تتلقى كلمات مُزعجة أو تتعرض لموقفٍ مُحرج أمام الأصدقاء الآخرين مثلاً.


استخدام الكلمات اللطيفة والمؤثرّة

تلعب الكلمات الصادقة والدافئة دوراً كبيراً في ترجمة العواطف والتعبير عن الحب الكبير للمرأة، ومن العبارات اللطيفة التي تؤثّر في الفتاة وتُسعدها وتزيد من حبّها لحبيبها ما يأتي:[٦]

  • عبارات الغزل والحب: وذلك باعترافه بالحب بصراحة وصدق، وترديد عبارة "أنا أحبك" أو غيرها باستمرار، وذكر الأسباب التي جعلته يقع في حبّها، وتأكيده على الشعور بالانتماء لها، والالتزام الصادق والجديّ اتجاه علاقتهما، وإخبارها بمشاعره العميقة الدافئة، والبوح لها دائماً دون تردد أو خجل، إضافةً للتصرفات الرومانسيّة الأخرى التي تُظهر حبه وتوثقه أمامها.
  • عبارات المدح والإعجاب: فالفتيات يسعدنّ بسماع المدح والثناء من شُركائهنّ، ويحتجنّ للشعور بإعجابه بها من خلال التغزّل بأنوثتها وجمالها، والاعتراف لها بأنها تجذبه بسحرها الخلاب وابتسامتها المُثيرة وتأسر قلبه، وتبدو مُذهلةً وجذّابة في نظره بجميع حالاتها، وإن بدت غير مُتأنّقة، ولم تضع مساحيق التجميل، أو حتى اكتسبت بعض الوزن إلا أنها تظل رقيقة وجميلة دائماً.


المراجع

  1. ^ أ ب brown (5-6-2017), "Tips On How To Keep Your Girlfriend Happy", www.vkool.com, Retrieved 28-2-2020. Edited.
  2. RIA SAHA (19-12-2019), "What Women Want In A Relationship: 30+ Things You Should Know"، www.momjunction.com, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  3. Rhonda Darlene Lawson (17-6-2019), "Pleasing a Woman: 40 Little Things to Make Her Happy"، www.pairedlife.com, Retrieved 28-2-2020. Edited.
  4. "10 TIPS FOR GUYS ON HOW TO MAKE YOUR GIRL HAPPY", www.beautyandtips.com, Retrieved 28-2-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Connell Barrett (27-1-2020), "How to Make Your Girlfriend Happy"، www.wikihow.com, Retrieved 28-2-2020. Edited.
  6. JULIA MALACOFF (14-6-2017), "30 Things Women Always Want to Hear"، www.bestlifeonline.com, Retrieved 28-2-2020. Edited.
1447 مشاهدة