كيف نبني بيتاً في الجنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ١٨ يناير ٢٠١٥
كيف نبني بيتاً في الجنة

كثير من الناس ينشغلون في هذه الدّنيا بالحصول على رفاهية العيش الكريم ، فهم في سعي مستمر لتأمين ما يتمنونه ، ومنها الحصول على بيت جميل ومريح ، فالبيت الجميل من مترفات الحياة الدنيا ، فكيف اذن البيت في الجنة؟؟ إنه يختلف عن البيوت في الدنيا ، حدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ ، ثنا يُونُسُ بْنُ حَبِيبٍ ، ثنا أَبُو دَاوُدَ ، ثنا زُهَيْرُ بْنُ مُعَاوِيَةَ ، عَنْ سَعْدٍ الطَّائِيِّ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو الْمُدِلَّةِ ، مَوْلَى أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ ، يَقُولُ : قُلْنَا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَخْبِرْنَا عَنِ الْجَنَّةِ ، مَا بِنَاؤُهَا ؟ قَالَ : " لَبِنَةٌ مِنْ ذَهَبٍ ، وَلَبِنَةٌ مِنْ فِضَّةٍ ، مِلاطُهَا الْمِسْكُ الأَذْفَرُ ، وَحَصْبَاؤُهَا اللُّؤْلُؤُ ، وَالْيَاقُوتُ ، وَتُرَابُهَا الزَّعْفَرَانُ ، إنّ من رحمة الله عز وجل فينا وحبه إلينا أنه يكافئنا على أعمالنا الصغيرة بالحسنات الكثيرة والكنوز العظيمة ، فهذه الدنيا جعلها من أسباب الفوز في الآخرة فهي دار العمل والإجتهاد من أجل الحصول على النتائج في الآخرة التي هي دار المستقر، فكيف نحصل على بيت في جنة الخلد ؟؟ هذا ما سنذكره في مقالنا اليوم.


كيف تبني لك بيت في الجنة

  • الصلاة ، حيث من صلّى في اليوم والليلة اثنتي عشرة ركعة تطوعاً لله تعالى من غير الفرائض بنى له الله تعالى بيتاً في الجنة ، قال عليه الصلاة والسلام:( ما من عبد مسلم توضأ فأسبغ الوضوء ثم صلى لله في كل يوم ثنتى عشرة ركعة، تطوعا غير فريضة، إلا بنى الله له بيتا في الجنة) .
  • بناء المساجد في الدنيا ، ومن لم يستطع بناء مسجد يستطيع المشاركة ببناء المسجد ولو بشيء قليل، فكما ذكرنا أنّ الله تعالى يجازي بالقليل من العمل الكثير من الأجر والثواب.
  • قراءة سورة الإخلاص عشرة مرات ، فأخبرنا الرسول الكريم أنه من قرأ سورة الإخلاص عشر مرات في اليوم بنى الله له بيتاً في الجنة ، قال عليه الصلاة والسلام:( من قرأ { قل هو الله أحد } عشر مرات بنى الله له بيتا في الجنة ) وفي رواية(من قرأ ( قل هو الله أحد ) حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة ).
  • المحافظة على صلاة الضحى ، حيث يصليها المسلم أربع ركعات ، ويصلي قبل فرض الظهر أربع ركعات فله وعد من الله أن يبني له بيتاً في الجنة.
  • المداومة على حمد الله تعالى في كل الظروف ، فالمسلم الذي يحافظ على الحمد في الشدة والرخاء وعده الله تعالى ببيت في الجنة إسمه بيت الحمد.
  • قراءة دعاء السوق ، فسبحان الله كيف أنه بقراءة المسلم لدعاء دخول السوق ((لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحيي ويميت، وهو حي لا يموت بيده الخير، وهو على كل شيء قدير)) يُبنى له بيتاً في الجنة ويكتب الله تعالى له ألف ألف حسنة ويمحىو عنه ألف ألف سيئة.
  • ومن الأمور البسيطة التي جزاؤها بناء بيت في الجنة هي الصدقة ، فللصدقة فوائد عظيمة على صاحبها منها أنْ وعده الله ببيت في جنات النعيم الدائم.
  • وجود الأخلاق الحسنة عند المسلم ، فمن اتّصف بالأخلاق الفاضلة والخصال الحميدة وعده الله تعالى جزاءً له بناء بيت في الجنة ،قال صلى الله عليه وسلم: ((أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقّاً، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً، وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه)).
  • حسن الإيمان بالله تعالى وبرسوله الكريم ،قال عليه الصلاة والسلام:(( أنا زعيم لمن آمن بي و أسلم و هاجر ببيت في ربض الجنة و بيت في وسط الجنة و بيت في أعلى غرف الجن)).