كيف نتخلص من الغازات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨
كيف نتخلص من الغازات

نفخة البطن

تتكوّن الغازات في الجهاز الهضميّ لجسم الإنسان في الحالة الطبيعيّة نتيجة هضم الطعام، فعند وصول الطعام غير المهضوم للأمعاء الغليظة، تقوم البكتيريا المعوية بتحطيمه وإطلاق غاز الهدروجين، وثاني أكسيد الكربون، والميثان، حيث تغادر هذه الغازات الجسم من خلال إطلاق الريح، إلى جانب ذلك فإنّ بعض الغازات المتجمّعة في البطن قد تنجم عن عملية بلع الهواء، فبعضا منها يتمّ التخلّص منه عن طريق التجشؤ، والبعض الآخر ينتقل إلى الأمعاء الدقيقة والغليظة لتخرج عن طريق إطلاق الريح، وفي الحقيقة يُطلِق الأشخاص الريح 20 مرة يوميّاً في الحالات الطبيعية، ولكن في بعض الحالات يُسفر عن تكوّن الغازات في البطن الشعور بالألم، والإحراج نتيجة تجمّعها في البطن والتسبّب بانتفاخه، ويعزى ذلك إلى عِدّة أسباب، فقد يكون ذلك نتيجة الإصابة ببعض المشاكل الصحيّة التي تسبّب الانتفاخ، مثل؛ الإصابة بالقولون العصبي، أو داء كرون، أو سرطان القولون وغيرها من المشاكل الصحيّة والهضميّة، ومن جانب آخر قد يكون لتناول بعض أنواع السكريات الموجودة في الأطعمة دوراً في زيادة كميّة الغازات المتجمّعة في البطن.[١]


علاج نفخة البطن

العلاج الدوائي

يمكن اللجوء إلى بعض أنواع الأدوية والمكمّلات للمساعدة على التخفيف من تجمّع الغازات في البطن والمعاناة من النفخة، وفي ما يلي بيان لبعض هذه الأدوية والمكمّلات:[٢]

  • مضادات الحموضة: تساعد مضادّات الحموضة (بالإنجليزية: Antacids) التي تحتوي على مادّة السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone) على التخفيف من غازات البطن، إذ تعمل هذه المادّة على تجميع فقاعات الغاز المنتشرة في المعدة، ليصبح من السهل التخلّص منها، وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المادّة لا تؤثر في الغازات المتجمّعة في الأمعاء وإنّما في تلك المتجمّعة في المعدة فقط.
  • الكربون النشط: في الحقيقة تساعد أقراص الكربون النشط (بالإنجليزية: Activated charcoal) على التخلّص من الغازات المتجمّعه في القولون، ويمكن الاستفادة من مفعول الكربون النشط عن طريق تناوله قبل وجبة الطعام، أو بعد الانتهاء منها بساعة.
  • المليّنات: يمكن استخدام المليّنات (بالإنجليزية: Laxatives) بهدف التخلّص من الإمساك الذي يتسبّب بتجمّع الغازات وانتفاخ البطن، كما ويمكن التخفيف من الإمساك من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على كميّات كبيرة من الألياف.
  • دواء ميتوكلوبراميد: يساعد دواء ميتوكلوبراميد (بالإنجليزية: Metoclopramide) على التخفيف من مشاكل تجمّع الغازات في البطن من خلال زيادة نشاط وحركة الأمعاء، وغالباً ما يتمّ استخدامه في حالة الإصابة بالقولون العصبيّ.
  • البروبيوتيك: يساعد تناول البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotic) على القضاء على البكتيريا الضارة التي توجد في الجهاز الهضميّ، والاستعاضة عنها بالبكتيريا النافعة.[٣]
  • مكمّلات الإنزيمات: من الممكن أن تساعد هذه المكمّلات على تسهيل عملية الهضم، وتكسير عدد من الكربوهيدرات المعقّدة، والبروتينات التي يتمّ تناولها، ومن الأمثلة على هذه المكمّلات؛ مكمّل إنزيم اللّكتاز (بالإنجليزية: Lactase enzyme)، وهو الإنزيم الذي يسهّل عمليّة هضم سكر اللّاكتوز في حالة تناوله من قِبل الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمّل اللّاكتوز.[٤]


تغيير نمط الحياة

هناك مجموعة من النصائح التي يمكن اتّباعها للتخفيف من مشكلة انتفاخ البطن وتجمّع الغازات فيه، ومن هذه النصائح نذكر الآتي:[٥]

  • تجنّب تناول الأطعمة التي قد تتسبّب بتجمّع الغازات في البطن وانتفاخه لاحتوائها على سكريات وألياف ونشويات يصعب هضمها وامتصاصها في الأمعاء، ومن هذه الأطعمة والمشروبات التي يُنصح بتجنّبها نذكر ما يلي:
    • بعض أنواع الفواكه، مثل؛ التفاح، والإجاص.
    • بعض أنواع الخضروات، مثل؛ البروكلي، والكرنب، والبصل.
    • الحبوب الكاملة، مثل؛ النخالة.
    • منتجات الألبان مثل؛ الحليب، والجبنة، والمثلّجات.
  • الحرص على تجنّب شرب السوائل أثناء تناول الطعام، ويُعزى ذلك إلى أنّ هذه العادة تتسبّب بتقليل حموضة المعدة التي تلعب دوراً مهمّاً في عمليّة هضم الطعام بشكل جيد، لذلك يُنصح بشرب السوائل قبل تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل، حيث يساعد ذلك على هضم الطعام في المعدة بشكل أفضل.
  • الحرص على تناول الطعام والشراب ببطء؛ فتناول الطعام بسرعة قد يؤدي إلى بلع كميّات من الهواء، والذي بدوره يعمل على تجمّع الغازات في البطن.
  • التأكد من ملاءمة أطقم الأسنان للفك في حال استخدامها، حيثُ إنّ عدم ملاءمتها للفم قد تزيد من نسبة دخول الهواء إلى الفم.
  • الحرص على تجنّب العادات السيئة التي قد ينجم عنها بلع الهواء وتجمّع الغازات في البطن، مثل؛ التدخين، ومضغ اللبان.
  • تجنّب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على المحلّيات الصناعيّة مثل؛ السوربيتول (بالإنجليزية: Sorbitol)؛ فمن الممكن أن تسهم هذه المواد في تجمّع الغازات وتراكمها في البطن.
  • مراجعة الطبيب في حالة المعاناة من القلق النفسيّ الذي قد ينجم عنه بلع كميّات كبيرة من الهواء.[٢]
  • التخفيف من كميّات الطعام التي يتمّ تناولها؛ فالإفراط في تناول الطعام يسهم بشكل كبير في الإصابة بالانتفاخ، والسمنة.[٢]
  • الحدّ من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، وبذلك يمكن تحقيق هضم أفضل، حيث يسهم تجنّب تناول هذه الأطعمة في تسريع عملية تفريغ المعدة من الطعام وتسهيل مرور الغازات المتجمّعة والتخلّص منها.[٢]
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ إذ يساعد ذلك على تنشيط عمل الجهاز الهضميّ، وتسهيل حركة الطعام فيه.[٤]
  • الحرص على تناول كميّات كافية من الماء والسوائل خلال اليوم؛ فذلك يُسهّل عملية الهضم والإخراج، ويقي من الإصابة بالإمساك الذي يتسبّب بتجمّع الغازات في البطن.[٤]
  • تناول بعض الأعشاب الطبيّة التي تساعد على التخلّص من الغازات في البطن، مثل شاي النعناع (بالإنجليزية: Peppermint tea)، وشاي البابونج (بالإنجليزية: Chamomile tea)، واليانسون (بالإنجليزية: Anise)، والشمّر (بالإنجليزية: Fennel)، والكركم (بالإنجليزية: Tumeric)، والكراويا (بالإنجليزية: Caraway)، والكزبرة (بالإنجليزية: Coriander).[٦]


المراجع

  1. Minesh Khatri (25-2-2018), "The Digestive System and Gas"، www.webmd.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Charles Patrick Davis (30-8-2017), "Flatulence (Gas)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  3. Minesh Khatri (25-2-2018), "The Digestive System and Gas"، www.webmd.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Bethany Cadman (24-4-2018), "What home remedies can stop flatulence?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  5. Beth W. Orenstein (6-6-2017), "7 Easy Ways to Tame Excessive Gas"، www.everydayhealth.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  6. Natalie Egan, "Gas: Beat The Bloat"، www.brighamandwomens.org, Retrieved 14-10-2018. Edited.