كيف نسعد من نحب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١٥ مايو ٢٠١٨
كيف نسعد من نحب

إسعاد الوالدين

هذه بعض النصائح التي يمكن اتباعها بهدف إسعاد الوالدين:[١]

  • يعد الحرص على السعادة الشخصية أحد السبل لإسعاد الوالدين، فقد وُجِد بأن الآباء يستثمرون في هناء وسعادة أبنائهم، لذا يوصى بإظهار السعادة لهما حتى يشعران بالسعادة.
  • يعد كون الفرد أهلاً للثقة من أفضل الطرق لإسعاد الوالدين، لذا يوصى بجعل الأمانة منهجاً في التعامل، وتجنب الكذب، والانتباه لتوافق الأقوال والأفعال، كما يوصى بالتَّحدث معهم فيما يتعلق بأحداث الحياة، فالعلاقة الصادقة والمنفتحة وعدم إخفاء شيء عن الوالدين يجعلهما سعداء.
  • الاستمتاع ببعض الوقت مع الوالدين، حيث يفضِّل الوالدان أن يمضي معهم أبنائهم وقتاً ممتعاً أكثر من أي شيءٍ ثانٍ، فهذا يجعلهم سعداء، كما يوصى بإبداء الفرح أثناء القيام بذلك؛ حتى لا يبدو ذلك بأنه مجرد رعاية وعناية فقط، فمثلاً يمكن التَّحاور معهم، أو أداء بعض الأنشطة الممتعة معهم، أو دعوتهم لمطعم مثلاً.
  • يجب على الفرد أن يُشعِر والديه بالتَّقدير وأن يمدحهما ويُعلِمهما بكل ما يحبه فيهما، بالإضافة إلى إظهار الامتنان بكل ما فعلوه له، وشكرهم دائماً، فهذا حتماً سيُشعرهم بالسعادة.
  • مساعدة الوالدين في أداء الأعمال المنزلية فهذا سيجعلهم يقدِّرون كل المجهود المبذول، وبالتالي سيكونوا سعداء، ويمكن أيضاً طهي وجبة مميزة لهما.
  • منح الوالدين المحبة والعطف ليكونوا سعداء.
  • معاملة الإخوة بلطف ومساعدتهم.


إسعاد العائلة

هذه بعض الطرق لإسعاد العائلة:[٢]

  • تتلخص سعادة العائلة في حرص كل أفرادها على إسعاد بعضهم، والنهوض والسمو ببعضهم لبعض.
  • تبادل قصص الوقائع مثل سؤال الأطفال حول ما حصل معهم في المدرسة، بالإضافة إلى حرص الأهل على إشراك أطفالهم ببعض رواياتهم الموجزة، فالملل هو أساس خراب الحياة العائلية.
  • إنشاء عادات عائلية خاصة وتقديرها، مع الحرص على مرونتها، حيث إنّ هذه العادات والطقوس من شأنها أن تقرِّب أعضاء العائلة من بعضهم.
  • اللعب وتناول الطعام معاً.
  • تقديم العائلة على الأصدقاء.
  • الحرص على هدوء البيئة الأسرية وتجنب الصراخ وإظهار المشاحنات أمام الأطفال.
  • دعم التوافق بين الإخوة.
  • الاحتفاظ ببعض الدعابات الخاصة بالأسرة.
  • تقبُّل التغييرات الحاصلة في العلاقات الأسرية مع الزمن.
  • مرونة التَّواصل بين أفراد الأسرة بكل صراحة وانفتاح.


إسعاد الأصدقاء

هذه بعض الطرق التي يمكن اتباعها بهدف إسعاد الأصدقاء:[٣]

  • يجب أن يبدي الفرد لأصدقائه بأنّه أهل للثقة كالاحتفاظ بأسرارهم والالتزام بالمواعيد المُتفق عليها معهم مثلاً.
  • الإصغاء إليهم باهتمام، وتجنب الملهِّيات أثناء الجلوس برفقتهم، والحرص على إبداء الاهتمام بكلامهم عن طريق إعادة سرد ما قيل وطرح التساؤلات بهدف مواصلة الكلام.
  • الترويح عنهم عند شعورهم بالخذلان والانزعاج والكآبة، وتخصيص حوالي 10 دقائق أو أكثر يومياً لتحسين معنوياتهم، حيث يساهم ذلك في إسعاد الأصدقاء والنفس أيضاً.
  • مؤازرة الأصدقاء في تحقيقهم لغاياتهم وشغفهم، وإعلامهم بأن باستطاعتهم القيام بكل ما يريدون، وحثِّهم على تجنُّب أولئك الذين يستخفّون بطموحاتهم، ومساعدتهم في استيعاب مدى قوتهم بهدف تحقيق السعادة والتوفيق في حياتهم.
  • مشاركة الأصدقاء في المغامرات وتجريب كل ما هو حماسي وجديد كالخروج في رحلة مثلاً، فهذا سيجعلهم يشعرون بالاستعداد لمواجهة كافة المجازفات برفقتهم.
  • إظهار الامتنان للأصدقاء، وإعلامهم بمدى تقديرهم ومكانتهم، حيث يؤدي ذلك إلى نشر السعادة وجذب الناس، ولتحقيق ذلك يمكن تقديم الهدايا الصغيرة مثلاً لتكون دليلاً على المودة والعرفان.


المراجع

  1. "How to Make Someone Happy", www.wikihow.com, Retrieved 14-5-2018. Edited.
  2. Denise Mann (1-1-2007), "15Secrets of Happy Families"، www.webmd.com, Retrieved 14-5-2018. Edited.
  3. ANGELA BROWN (13-6-2017), "How to Make Friends Happy"، www.livestrong.com, Retrieved 14-5-2018. Edited.