كيف نعالج فقر الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ٥ يناير ٢٠١٥
كيف نعالج فقر الدم

مرض فقر الدم

يعرف مرض فقر الدم على أنه واحدة من الحالات الطبية التي تصيب الدم، بحيث يقل عدد كريات الدم الحمراء والتي تنقل عنصر الأكسجين في جسم الإنسان إلى أنسجته المتنوعة والمختلفة. أنواع فقر الدم عديدة جداً، وهي تختلف باختلاف المسبب لها، وقد يتخذ هذا النوع من العلل الصبغة المؤقتة أو الصبغة الدائمة أو الشديد أو الخفيف.


الأعراض التي تنتج عن فقر الدم

أعراض فقر الدم عديدة جداً ومتنوعة، وهي أيضاً أعراض تختلف من نوع إلى نوع آخر ومن ضمن أهم أعراض مرض فقر الدم التعب والإرهاق الشديدين، وتغير لون البشرة وشحوبها، إضافة إلى حدوث عدم انتظام وخفقان سريع في دقات القلب، أيضاً قد ينتج عن فقر الدم آلام في الصدر أو صداع شديد، مع برودة في الأطراف ( اليدين والقدمين تحديداً )، إضافة إلى تغير وتبدل في القدرة الإدراكية عند الإنسان، مع الدوار وصعوبة التنفس. وتتفاوت هذه الأعراض من مسبب إلى آخر ومن مرحلة إلى مرحلة أخرى، حيث أن فقر الدم في بدايته ليس كفقر الدم في مراحله المتقدمة.


أسباب حدوث فقر الدم عند الإنسان

في الحقيقة، لا يوجد هناك مسبب واحد لفقر الدم عند الإنسان، فقد تختلف المسببات بحسب الطبيعة والظروف المحيطة بالإنسان، فمثلاً إذا قلت نسبة الحديد في جسم الإنسان يصاب مباشرة بفقر الدم، كذلك الأمر إذا قلت بعض أنواع الفيتامينات أو الأحماض كفيتامين ( ب 12 ) وحمض الفوليك. كما أن فقر الدم قد يصاحب أحد الأمراض المزمنة كالسرطانات – على سبيل المثال – أو النقرس أو الالتهابات المختلفة، وما إلى ذلك، وأيضاً هناك فقر الدم يسببه عدم قدرة النخاع العظمي في جسم الإنسان على إنتاج الأنواع الثلاثة لخلايا الدم وقد يهدد هذا النوع حياة الإنسان المصاب به، كما ويعد هذا النوع نادراً جداً، كما أن سرعة تلف خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع من تجدد خلايا جديدة عن طريق النخاع العظمي يسبب فقر الدم أيضاً.


الطرق المتبعة في علاج فقر الدم بمسبباته المختلفة

علاج فقر الدم يعتمد بشكل رئيسي على معرفة السبب الذي سبب حدوث فقر الدم عند الشخص المصاب، فمثلاً من أصيب بفقر الدم نتيجة قلة عنصر الحديد يتوجب عليه أن يكثر من تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا العنصر الهام، ومن أصيب بفقر الدم نتيجة الفيتامينات، كذلك الأمر عليه تعويض هذا النقص الحاصل عنده، أما فقر الدم الذي يسببه أي خلل في النخاع العظمي فقد يضطر الأطباء عندها إلى زرع نخاع عظمي له، أما التوقف عن تناول بعض الأدوية وتناول أدوية أخرى تمنع الجهاز المناعي من مهاجمة الخلايا الحمراء فذلك هو علاج فقر الدم الانحلالي.