كيف نعلم جدول الضرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ٣ أبريل ٢٠١٦
كيف نعلم جدول الضرب

الرياضيات

الرياضيات أحد أكثر العلوم صعوبةً، ويواجه الآباء صعوبةً بالغة في تعليمها لأطفالهم، وتكمن صعوبتها بكثرة أفكارها وتنّوع طرق حلّها، فيجب إيجاد طرق سليمة، واختيار قواعد حكيمة، وبذل جهد كبير في تدريسه للأطفال.


طرق تعليم جدول الضرب

هناك العديد من طرق تعليم جدول الضرب للأطفال، ولكن يجب اختيار الطريقة بعناية ودقّة ومراعاة عقل الطفل ومستوى إدراكه، وما يلي بعض الطرق والنصائح التي تساعدك على ذلك:

  • استخدام الأدوات الذكية والحديثة في التعليم، ومنها استخدام جهاز الحاسوب أو الأجهزة الإلكترونية المحمولة كالهاتف المحمول؛ حيث يمكن استخدام بعض التطبيقات الإلكترونية المخصصة لهذه الأجهزة لجعل عملية التعلّم أكثر سهولة وإمتاعاً للأطفال، وتقوم هذه التطبيقات على جعل عملية التعليم سلسة من خلال عرضها للمعلومات على شكل صور ورسومات متحركة، وأفلام كرتونية تجذب انتباه الأطفال.
  • الاستعانة بالقنوات التيلفزيونية التي تهتم بتعليم للأطفال، عن طريق عرضها للمعلومات بشكل جذّاب، واستخدامها الأفلام الكرتوينة الصوتية لذلك.
  • رسم جدول الضرب على لوحات كرتونية باسخدام الأقلام الملوّنة، واللوحات المزيّنة، وتزويدها بالرسومات الجميلة وتعليقها بغرفة الطفل الخاصّة.
  • شرح جدول الضرب للطفل بأسلوب سلس وربطه بالمسائل العملية اليومية الخاصّة به؛ كالطلب من الطفل حساب عدد التفاحات التي يتناولها هو وأخوانه يومياً أو على مدار الأسبوع الواحد...وهكذا.
  • محاولة إدراك القدرات العقلية للطفل واستخدام الطرق التي تناسبه، وعدم تعليمه بطريقة صعبة جداً يُصعب فهمها، أو طرق سهلة جداً، فيجب الموازنة بين قدرات الطفل وطريقة التعليم.
  • إجبار الطفل على الدراسة في وقت معين، وتعليمه الإحساس بأهمية التعليم.
  • استخدام أسلوب المكافأة والعقاب، فيجب منحه مكافآت ماديّة أو معنوية عند ملاحظة تقدّمه في الدراسة والفهم؛ كإعطائه مصروفاً إضافياً أو إخراجه للتنزّه، ويجب معاقبته عند تراخيه وعدم إحرازه للتقدّم في الفهم والتعلّم كحرمانه من المصروف، أو عقاب معنوي يؤثّر بالطفل ويحثّه على الشعور بتقصيره.
  • الاهتمام بالوسط الذي يعيش فيه الطفل؛ فمن المعروف أنّ الأطفال مقلدون ماهرون، ويتأثرون في الوسط الذي يعيشون فيه، ويحاولون تقليد الأشياء والأشخاص الذين أمامهم، لذلك يجب الاهتمام بالمحطات التيلفزيونية التي يشاهدها طفلك واختيار البرامج التيلفزيونية التي يجب عليه مشاهدتها والتي تدعمه في العملية التعليمية، فهناك العديد من البرامج التلفزيونيّة الخاصة بالأطفال وتدعم التعليم، وهناك برامج أخرى تغرس بالطفل قيماً غير حميدة وتبعده عن العملية التعليمية، وكذلك مراقبة أصدقائه وفهم طباعهم وتطلعاتهم ومحاولة إبعاده عن أصدقاء السوء، وكذلك اختيار مدرسة جيّدة ومناسبة وتستخدم طرق تعليم مميّزة.