كيف يتم طرد الغازات من البطن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٨
كيف يتم طرد الغازات من البطن

غازات البطن

تحتوي الأمعاء على الغازات التي تنتقل من الأمعاء الدقيقة إلى القولون، ومن الجدير بالذكر أنّ كميّة الغاز التي توجد في البطن تعتمد بشكل كبير على تأثير بكتيريا القولون في الطعام غير المهضوم، إضافة إلى سرعة مرور الغاز عبر الأمعاء، وتجدر الإشارة إلى أنّه من الطبيعيّ إخراج الريح بما يصل إلى 20 مرّة في اليوم الواحد، وفي الحقيقة يُعدّ المصدر الرئيسيّ للغازات في البطن البكتيريا الموجودة في القولون حيثُ تقوم هذه البكتيريا بإنتاج العديد من الغازات مثل غاز الميثان والهيدروجين، وعلى الرغم من أنّ ابتلاع الهواء قد يزيد من كميّة الغازات في البطن أيضاً إلّا أنّه نادراً ما يسبّب تراكم الغازات الزائدة، وغالباً ما يتمّ التخلّص منه عن طريق التجشؤ، أمّا بالنسبة للغاز الذي يتشكّل في الأمعاء والقولون فيتمّ التخلّص منه عن طريق فتحة الشرج.[١]


كيفية طرد الغازات من البطن

العلاجات المنزلية

هناك العديد من العلاجات المنزلية والنصائح التي يمكن اتّباعها للتخلّص من الغازات الزائدة في البطن والوقاية من تشكّلها، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٢]

  • تناول الطعام ببطء: يمكن أن يؤدي تناول الطعام بسرعة أو أثناء الحركة إلى زيادة نسبة ابتلاع الهواء، ولتقليل سرعة تناول الطعام يُنصح بمضغ اللقمة الواحدة 30 مرة لتجنّب الانتفاخ وعسر الهضم.
  • تجنب مضغ العلكة: حيثُ يؤدي مضغ العلكة إلى زيادة نسبة ابتلاع الهواء أثناء المضغ، كما أنّ العلكة قد تحتوي على المحليّات الصناعيّة التي بدورها تزيد من مشلكة الانتفاخ.
  • الإقلاع عن التدخين: إذ يزيد التدخين من مشكلة انتفاخ البطن، بالإضافة إلى العديد من المشاكل الصحيّة الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بها.
  • تجنّب المشروبات الغازيّة: لما لهذه المشروبات من دور في زيادة نسبة الغازات في البطن والشعور بالنفخة والألم.
  • تجنّب تناول بعض أنواع الأطعمة: حيثُ يؤدي تناول أنواع محددة من الأطعمة إلى زيادة مشكلة تراكم الغازات في البطن، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأطعمة قد تختلف من شخص إلى آخر، ومن الأمثلة عليها؛ المحلّيات الصناعيّة، وبعض الخضراوات مثل القرنبيط، والملفوف، ومنتجات الألبان، والأطعمة المقلية، والبقوليات مثل الفاصولياء والعدس.
  • شرب شاي الأعشاب: حيثُ تساعد بعض الأعشاب على تسهيل عمليّة الهضم وخفض كمية الغازات المتجمعة في البطن، مثل شاي اليانسون، والبابونج، والزنجبيل، والنعناع.
  • تطبيق الكمّادات الحارّة: يمكن وضع زجاجة ماء ساخن، أو وسادة تسخين على المعدة عند الشعور بآلام المعدة وذلك لأنّ الحرارة تساعد على إرخاء عضلات الأمعاء ممّا يسهّل من طرد الغاز من البطن.
  • علاج المشاكل الصحيّة: قد تؤدي بعض المشاكل الصحيّة في الجهاز الهضميّ إلى زيادة تشكّل الغازات في البطن، لذلك يساعد علاج هذه المشاكل على التخلّص من مشكلة تراكم الغازات، ومن هذه المشاكل الصحيّة؛ متلازمة القولون العصبيّ (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)، وعدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance).
  • تناول خل التفاح: يساعد خل التفاح على زيادة إفراز حمض المعدة والإنزيمات الهاضمة، والتخفيف من آلام الغازات، ويمكن استخدام خل التفاح بإضافة ملعقة طعام من الخل إلى كوب من الماء وشربه قبل وجبات الطعام، وتجدر الإشارة إلى ضرورة غسل الفم بالماء بعد شرب الخل لأنّ الخل قد يُضعِف مينا الأسنان.
  • استخدام مكمّلات البروبيوتيك: حيثُ تحتوي هذه المكمّلات على مجموعة من البكتيريا النافعة التي تساعد على هضم الطعام ومنع تشكّل الغازات في البطن.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: إذ تساعد ممارسة التمارين الرياضيّة على إخراج الغازات من الجهاز الهضمي.
  • التنفس العميق: يمكن أن تساعد تقنيات التنفس العميق على تخفيف الألم والانزعاج المرتبط بالغاز، إلّا أنّ تمارين التنفس العميق قد لا تجدي نفعاً في بعض الحالات.


العلاجات الدوائية

توجد عدد من الأدوية التي تساعد على التخلّص من مشكلة غازات البطن في حال عدم نجاح طرق العلاج المنزليّة في المساعدة على التخلّص من هذه المشكلة، ومنها ما يلي:[٣]

  • الفحم المنشط: يمكن لتناول أقراص الفحم المنشط (بالإنجليزية: Activated charcoal) قبل الوجبات الغذائيّة أن يساعد على التخلّص من الأعراض المصاحبة لانتفاخ البطن.
  • السيميثيكون: يقوم مبدأ دواء السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone) على تكسير فقاعات الغاز المتراكمة في البطن ممّا يساعد على عبورها من الأمعاء والتخلّص منها.
  • مكمّلات اللكتاز: يساعد تناول المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على إنزيم اللكتاز (بالإنجليزية: Lactase) على هضم سكر اللاكتوز عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلة عدم تحمّل اللاكتوز، الأمر الذي بدوره يقلل من تشكّل الغازات الزائدة في البطن لديهم.
  • ألفا غالاكتوسيداز: يمكن تناول المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على إنزيم ألفا غالاكتوسيداز (بالإنجليزية: Alpha-galactosidase) قبل تناول الوجبات الغذائيّة للمساعد على هضم السكريّات الموجودة في الخضروات، الأمر الذي بدوره يحدّ من تراكم الغازات في البطن.


مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات التي يكون فيها تراكم الغازات في البطن ناجماً عن وجود مشكلة صحيّة في الجهاز الهضميّ، لذلك تجدر مراجعة الطبيب في حال مصاحبة تراكم غازات البطن لعدد من الأعراض الأخرى، ومنها ما يلي:[٤]

  • المعاناة من غازات البطن بشكلٍ مستمر.
  • المعاناة من ألم شديد مترافق مع تراكم الغازات في البطن.
  • ملاحظة خروج دم مع البراز.
  • المعاناة من الشعور بالغثيان أو التقيؤ بشكلٍ متكرّر.
  • ملاحظة تغيّر في طبيعة البراز.
  • خسارة الوزن غير المقصودة.
  • ملاحظة تغيّر في عادات التغوّط.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • المعاناة من ألم في منطقة البطن.


المراجع

  1. "(Intestinal Gas (Belching, Bloating, Flatulence", www.medicinenet.com, Retrieved 26-9-2018. Edited.
  2. "How to get rid of trapped gas", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-9-2018. Edited.
  3. "Gas and gas pains", www.mayoclinic.org,5-5-2018، Retrieved 26-9-2018. Edited.
  4. "Gas and gas pains Symptoms & causes", www.mayoclinic.org,5-5-2018، Retrieved 26-9-2018. Edited.