كيف يكتشف مرض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٥ ، ٣ أغسطس ٢٠١٨
كيف يكتشف مرض السرطان

مرض السرطان

يُطلق مصطلح مرض السرطان (بالإنجليزية: Cancer) على مجموعة من الأمراض، التي تتّصف بحدوث انقسام ونمو غير طبيعيّ لمجموعة من الخلايا داخل الجسم، ويوجد أكثر من 100 نوع مختلف من مرض السرطان، يتمّ تصنيفها بناءً على نوع الخلايا التي ينشأ منها المرض، وتشكّل معظم أنواع الخلايا السرطانيّة تجمّعات من الأنسجة الصلبة تدعى بالورم (بالإنجليزية: Tumor)، باستثناء سرطانات الدم، وتنقسم هذه الأورام إلى أورام حميدة (بالإنجليزية: Benign tumors)، وأورام خبيثة (بالإنجليزية: Malignant tumors)، حيث إنّ الأورام الحميدة هي الأورام التي تنمو بقدر محدود وبمنطقة واحدة من الجسم ولا تشكّل خطراً في معظم الحالات، وبالنسبة للأورام الخبيثة، أو كما يطلق عليها الأورام السرطانيّة فيمكن أن تنمو بشكلٍ كبير، ممّا قد يؤثر في وظائف العديد من الأعضاء الحيويّة في الجسم، كما يمكن لهذه الأورام أن تنتشر عبر الأوعية الدمويّة، أو عبر الجهاز الليمفاويّ لتصل إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وتسبب ما يُعرَف بهجرة الخلايا السرطانيّة (بالإنجليزية: Metastasis) والتي قد يصاحبها العديد من المضاعفات الصحيّة الخطيرة.[١][٢]


أعراض وعلامات الإصابة بمرض السرطان

هناك العديد من العلامات والأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بمرض السرطان، بسبب وجود العديد من أنواع السرطان المختلفة، وقد تظهر أعراض الإصابة بمرض السرطان نتيجة نمو الأورام السرطانيّة وتسببها بالضغط على الأعضاء المجاورة، أو الأوعية الدمويّة، أو الأعصاب، وقد يؤدي نمو الأورام السرطانيّة في بعض المناطق الحسّاسة مثل الدماغ، إلى ظهور الأعراض حتّى في حال نمو الأورام الصغيرة، وتختلف شدّة الأعراض بحسب حجم، ونوع السرطان، ومكانه، وحدوث هجرة للخلايا السرطانيّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض أنواع السرطان قد لا تكون مصحوبة بأعراض وعلامات واضحة مثل مرض سرطان البنكرياس، والذي قد لا تظهر أعراض الإصابة به إلى أن يصل إلى مراحل متقدّمة، لذلك يُنصح بالقيام بعمل الفحوصات الدوريّة للكشف عن أمراض السرطان خصوصاً في حال وجود خطر للإصابة بنوع محدد منها، كما يُنصح بمراجعة الطبيب في حال ظهور بعض الأعراض التي لا يمكن تفسيرها لأنّ الكشف المبكّر للإصابة بالمرض يساعد في فاعليّة علاجه.[٣]


الأعراض العامة للإصابة بمرض السرطان

توجد بعض الأعراض العامّة التي قد تصاحب الإصابة بالعديد من أنواع السرطان المختلفة، ومن الجدير بالذكر أنّ ظهور بعض هذه الأعراض لا يعني بالضرورة الإصابة بمرض السرطان، لذلك في حال ظهور هذه الأعراض أو استمرارها لفترة طويلة تجدر مراجعة الطبيب، وفي ما يأتي ذكر بعض الأعراض العامة التي قد تدلّ على الإصابة بمرض السرطان:[٣][٤]

  • فقدان الوزن غير المبرر: يُعدّ فقدان الوزن غير المبرر أحد العلامات الأوليّة للإصابة بمرض السرطان، وهو فقدان خمسة كيلوجرامات من الوزن أو أكثر بشكلٍ غير مبرر، ومن أكثر أنواع مرض السرطان التي تكون مصحوبة بخسارة الوزن، سرطان البنكرياس، وسرطان المعدة، وسرطان الرئة، وسرطان المريء، وتجدر الإشارة إلى أنّ فقدان الوزن غير المبرر قد يكون عرضاً للإصابة ببعض المشاكل الصحيّة الأخرى مثل فرط نشاط الغدة الدرقيّة.
  • الإصابة بالحمّى: يعاني معظم الأشخاص المصابين بمرض السرطان من الإصابة بالحمّى في أحد مراحل المرض، ولكن غالباً ما تظهر الإصابة بالحمّى بعد انتشار المرض أو تأثيره على الجهاز المناعيّ، أمّا في حال الإصابة بأحد أمراض سرطان الدم مثل سرطان الغدد الليمفاوية، أو اللوكيميا، فتكون الإصابة بالحمّى أحد العلامات المبكّرة للإصابة بالمرض.
  • الشعور بالإعياء: يتميّز الشعور بالإعياء بالتعب الشديد الذي لا يزول مع الراحة، ويعتبر من العلامات المهمة للإصابة بمرض السرطان.
  • الشعور بالألم: قد يكون الشعور بالألم بشكلٍ غير مفسّر في بعض المناطق في الجسم أحد العلامات المبكّرة للإصابة بالعديد من أنواع السرطان المختلفة بحسب مكان الشعور بالألم.
  • التغيّرات الجلديّة: تحدث معظم التغيّرات الجلديّة نتيجة الإصابة بسرطان الجلد، ولكن قد تؤدي الإصابة بالعديد من أنواع السرطان المختلفة إلى حدوث بعض التغيّرات الجلديّة، مثل الشعور بالحكّة، واصفرار لون الجلد، وقتامة لون البشرة، واحمرارها، وزيادة نمو الشعر.


الأعراض الخاصة ببعض أنواع مرض السرطان

بالإضافة للأعراض والعلامات العامة التي قد تظهر نتيجة الإصابة بمرض السرطان، توجد بعض الأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بأنواع محدّدة منه، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • حدوث تغيّرات في حركة الأمعاء، والمثانة: قد تدلّ بعض العلامات مثل صعوبة التبوّل، أو خروج دم مع البول إلى الإصابة بسرطان المثانة أو سرطان البروستات، كما قد يدلّ حدوث تغيّرات في حركة الأمعاء مثل الإصابة بالإمساك، أو الإسهال لفترات طويلة، أو تغيّر حجم البراز إلى الإصابة بسرطان القولون.
  • عدم شفاء تقرحات الجلد: حيثُ إنّ الإصابة بسرطان الجلد، أو سرطان الفم، قد تؤدي إلى ظهور بعض التقرحات التي تدوم لفترة طويلة، والتي يصعب التخلّص منها.
  • حدوث النزيف بشكلٍ غير طبيعيّ: قد يكون حدوث النزيف بشكلٍ غير طبيعيّ أحد العلامات الأوليّة، أو المتقدّمة للإصابة بالسرطان وذلك بحسب نوعه، حيثُ إنّ النزيف غير الطبيعيّ من المهبل عند النساء قد يدلّ على الإصابة بسرطان الرحم، كما قد يدلّ السعال المصحوب بالدم على الإصابة بسرطان الرئة.
  • عسر الهضم، أو صعوبة البلع: قد تدلّ الإصابة لمدة طويلة بعسر الهضم، أو الشعور بصعوبة في البلع على الإصابة بسرطان المريء، أو سرطان المعدة، أو سرطان الحنجرة.


تشخيص الإصابة بمرض السرطان

يساعد الكشف المبكّر عن الإصابة بمرض السرطان في نجاح العلاج، ومنع حدوث المضاعفات الصحيّة، كما يمكن الكشف عن الإصابة بمرض السرطان وتشخيص الحالة من خلال القيام ببعض الاختبارات التشخيصيّة المختلفة، مثل القيام بالفحص السريريّ للمريض، والتحليل المخبريّ لبعض عيّنات الدم أو البول، والقيام بالاختبارات التصويريّة، أو أخذ خزعة من النسيج المصاب ليتمّ تحليلها مخبريّاً.[٥]


المراجع

  1. "Cancer: What you need to know", www.medicalnewstoday.com,30-3-2016، Retrieved 18-6-2018. Edited.
  2. "What Is Cancer?", www.cancer.gov,9-2-2015، Retrieved 18-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Signs and Symptoms of Cancer", www.cancer.org, Retrieved 18-6-2018. Edited.
  4. "Cancer Warning Signs", healthline.com, Retrieved 18-6-2018. Edited.
  5. "Cancer", www.mayoclinic.org,9-3-2018، Retrieved 18-6-2018. Edited.