كيف يكون غسل الجنابة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٥ مايو ٢٠١٩

كيفية غسل الجنابة

وردت في السنة النبوية المُطهّرة صفة الغسل الكامل من الجنابة؛ حيث يبتدئ المسلم بالاستنجاء؛ أي يغسل فرجه ويُطهّر ما حوله، ثمّ يتوضأ وضوءه للصلاة، ثمّ يضع الماء على رأسه؛ فيخلّل به أصول شعره، ثمّ يحثي على رأسه من الماء ثلاث حثياتٍ، ثمّ يسكب الماء على شقه الأيمن، ثمّ على شقه الأيسر، ثمّ يكمل غسل جميع بدنه، وأمّا الطريقة الثانية للغُسل؛ فهي أن يعمّم الجُنْب بدنه بالماء بنية التطهّر من الجنابة؛ حيث تتحقق له الطهارة من الجنابة على تلك الصفة، وإن كان الأفضل والأكمل للمسلم أن يغتسل على الهيئة التي وردت عن رسول الله.[١]


موجبات الغُسل

بيّن العلماء موجبات الغُسل من الجنابة؛ وهي: الجِماع بين الرجل والمرأة حتى لو كان دون إنزالٍ، والموجب الثاني من موجبات الغُسل؛ نزول المني عند الرجل والمرأة، وعلامات نزوله عند الرجل والمرأة؛ رائحته، والفتور الذي يعقبه في البدن، ويختلف مني الرجل عن مني المرأة؛ فمني الرجل ينزل دفقاً، بينما ينزل مني المرأة بون دفقٍ،[٢] ومن موجبات الغُسل كذلك؛ الحيض والنفاس عند النساء، وإسلام الكافر عند جماعةٍ من أهل العلم؛ واستدلوا على ذلك بأمر النبي لجماعةٍ من الذين أسلموا بأن يغتسلوا، وذهبت جماعةٌ من العلماء إلى أنّ إسلام الكافر لا يوجب الغُسل، وإنّما يُحمل على الاستحباب، ومن موجبات الغُسل كذلك الموت؛ حيث يتوجّب تغسيل الميت، إلّا من مات شهيداً في المعركة.[٣]


حكم ترك الاغتسال من الجنابة

لا ينبغي للمسلم أن يترك الاغتسال من الجنابة؛ لأنّ ذلك قد يدفعه لترك صلاته بالكلية، أو أن يصلي وهو جُنْبٌ، وذلك من أكبر الكبائر، وتكمُن أهمية الاغتسال من الجنابة في أنّ الله -تعالى- حذّر وتوعّد من ترك غسل شيءٍ من شعره، أو بدنه عند الاغتسال، والذنب أعظم والعقاب أكبر لمن يترك الاغتسال بالكلية.[٤]


المراجع

  1. "صفة الغسل من الجنابة "، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-1. بتصرّف.
  2. "ما هي الجنابة التي توجب الغسل "، www.islamqa.info، 2011-7-2، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-1. بتصرّف.
  3. "موجبات الغسل "، www.islamqa.info، 2006-10-31، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-10. بتصرّف.
  4. "حكم ترك الاغتسال من الجنابة "، www.islamweb.net، 2011-4-10، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-1. بتصرّف.