لماذا سمي كوكب أورانوس بهذا الاسم

لماذا سمي كوكب أورانوس بهذا الاسم

سبب تسمية أورانوس بهذا الاسم

شاعت تسمية كوكب أورانوس بهذا الاسم بعد عام 1850م، حيث اقترح عالم الفلك الألمانيّ يوهان إليرت بودي هذا الاسم ليتماشى اسم الكوكب مع أسماء الكواكب الأخرى التي تمّت تسميتها وفقاً للأساطير الكلاسيكية،[١] حيث أطلق الرومان أسماء أهم آلهتهم على الكواكب التي كانت ساطعةً بما يكفي لرؤيتها آنذاك بالعين المجرّدة وهي الكواكب الخمسة القريبة من الشمس.[٢]


قرّر علماء الفلك الاستمرار بالرجوع إلى أساطير الرومان لتسمية الكواكب، باسثناء كوكب أورانوس الذي أخذ تسميته من الآلهة اليونانية،[٢] فوفقاً للأساطير أورانوس هو الإله اليوناني القديم للسماء، والإله الأعلى الأول،[١] ووالد زحل وجدّ المشتري،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الكوكب اكتُشف في العام 1781م،[٣] على يد عالم الفلك وليام هيرشل مُعتقداً في البداية أنَّه مُذنّب،[٤] وأطلق عليه آنذاك اسم جورجيوم سيدوس (Georgium Sidum) تكريماً لملك إنجلترا جورج الثالث، قبل أن تتمّ تسميته بأورانوس فيما بعد.[١]


سبب تسمية أقمار كوكب أورانوس

تحظى الأقمار التابعة لكوكب أورانوس أسماء فريدةً من نوعها ومتميّزةً عن باقي أسماء أقمار الكواكب الأخرى التي تعود أسماؤها إلى الأساطير، حيث إنّ الأقمار التابعة لأورانوس مُسمّاة على أسماء شخصيات من مسرحيات الكاتب المسرحي الشهير وليام شكسبير، إلى جانب ذلك تمّت تسمية بضعة من أقمار الكوكب بأسماء شخصيات من أعمال الشاعر ألكسندر بوب.[٥]


أحداث مهمة في استكشاف كوكب أورانوس

فيما يأتي أبرز الأحداث المتعلقة باستكشاف كوكب أورانوس والأقمار التابعة له:[٦]

  • اكتشاف أربعة أقمار تابعة لكوكب أورانوس وتسميتها؛ تيتانيا (بالإنجليزية: Titania)، وأوبيرون (بالإنجليزية: Oberon)، وأرييل (بالإنجليزية: Ariel)، وأومبريل (بالإنجليزية: Umbriel)، وذلك في الأعوام ما بين 1787- 1851م .
  • اكتشاف قمر جديد تابع لكوكب أورانوس وتسميته ميراندا (بالإنجليزية:Miranda)، وذلك في العام 1948م.
  • اكتشاف 9 حلقات خافتة لكوكب أورانوس أثناء مراقبة مرور نجم بعيد ظهر خلفه، وذلك في العام 1977م.
  • اكتشاف المركبة الفضائية فوياجر2 أثناء رحلتها 10 أقمار تابعة لكوكب أورانوس وحلقتين إضافيتين له، وذلك في العام 1986م .
  • اكتشاف المزيد من الأقمار الصغيرة التابعة لكوكب أورانوس في الأعوام ما بين 1997- 2005م .
  • التقط تلسكوب هابل الفضائي صورتين دقيقتين لكوكب أورانوس ظهر فيهما حلقات بعيدة عنه بالإضافة إلى قمرين آخرين جديدين، وذلك في الأعوام ما بين 2003- 2005م .
  • وصول كوكب أورانوس إلى الاعتدال الشمسيّ في العام 2007م، ويعني ذلك أنّ الشمس كانت عموديةً على خط الاستواء الخاصّ بالكوكب.[٧]


نبذة عن كوكب أورانوس

يُعدُّ كوكب أورانوس سابع الكواكب بُعداً عن الشمس، حيث إنّه يبعد عنها مسافةً شاسعةً إذ يستغرق 84 عاماً لإكمال دورة واحدة حولها؛ لذلك لم يتمّ اكتشافه قبل اختراع التلسكوبات،[٤] ويمتاز كوكب أورانوس باللون الأخضر المزرق؛ وذلك بسبب تواجد غاز الميثان عليه فوق طبقات السُّحب، حيث يمتص الميثان الضوء الأحمر ويعكس الأزرق، ويُعدُّ أورانوس من أكثر الكواكب غرابةً في المجموعة الشمسية، حيث إنّ محور دورانه يميل إلى الجانب بشكل كبير، ويكون مع مستوى دوران الكوكب حول الشمس تقريباً.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب ت The StarChild Team (2-2002), "Why did Herschel name his planet Uranus?"، starchild.gsfc.nasa.gov, Retrieved 20-11-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How did Uranus get its name?", coolcosmos.ipac.caltech.edu, Retrieved 20-11-2020. Edited.
  3. Kari Hetcher and Scott Hughes, "Uranus"، geology.isu.edu, Retrieved 20-11-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Uranus", www.nasa.gov, Retrieved 2020-12-8. Edited.
  5. NASA Team (19-12-2019), "Uranus Moons"، solarsystem.nasa.gov, Retrieved 20-11-2020. Edited.
  6. "Uranus", www.jpl.nasa.gov, Retrieved 2020-12-8. Edited.
  7. "Uranus", solarsystem.nasa.gov,22-11-2019، Retrieved 20-11-2020. Edited.
  8. Canadian Space Agency, "Planet Uranus"، www.asc-csa.gc.ca, Retrieved 20-11-2020. Edited.
841 مشاهدة
للأعلى للأسفل