ماذا يسمى صغير الماعز

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٩ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
ماذا يسمى صغير الماعز

الماعز

يُعتبر الماعز (بالإنجليزيّة: Goat) أحد أنواع الوُعول، وهو من الحيوانات التي لها بُنية قويّة، وجسم صلب قادر على العيش في العديد من المناطق المُختلفة، فمن المُمكن أن يجد الإنسان الماعز في الصّحارى، والسُّهول، والمُرتفعات الجبليّة العالية، والواحات، كما أنّ جسم الماعز يمتاز بالرّشاقة أيضاً، وذلك ساعده على التكيف والبقاء حيّاً.


للماعز صفات مُميّزة تُشجّع المُزارعين على تربيته، فهو حيوان صغير الحجم بالمُقارنة مع الأبقار والتي تتطلّب اهتماماً أكبر في كيفيّة إطعامها والسيطرة عليها، كما يُمكنه تحمُّل قلّة الماء والطّعام، ودرجات الحرارة العالية، والطّقس المُتقلّب.


يُعتبر الماعز من الحيوانات المُجترَّة، ويأكل من الأشجار والشُّجيرات، كما يستطيع اختيار الأوراق والنّباتات التي يُريد أن يتناولها من بين الأشواك، نظراً لقُدرته على تحريك فكّه العُلوي، ويُعتبر هذا سبباً في الحركة الدائريّة لفمه أثناء رعيه، كما يميل الماعز للعيش على شكل قطيع تتخذُ قائداً لها، حيث يتجمّع القطيع في مكان واحد في حالات الخوف والجزع. [١][٢]


صغير الماعز

الماعز هُو واحدٌ من المعْز، يمتاز بأن له شعراً بخلاف الضأن ذي الوبر، ويُطلق اسم الماعز على الذّكر والأُنثى، وقد يُقال للذّكر إذا مرّ عليه سنة: تيس، وللأُنثى: عًنْزٌ وماعزةٌ ومعزاة، أمّا صغير الماعز لحظة ولادته فيُطلق عليه اسم السّخلة سواء كان ذكراً أو أُنثى، ويُطلق على الذّكرالذي لم يمرّ عليه سنة من أولاد الماعز اسم الجدي،[٣][٤] كما يتم تحديد عمر الماعز عن طريق تتبع تكوين الأسنان.[٥]


الحمل عند أنثى الماعز

تتراوح مُدّة الحمل عند أنُثى الماعز ما بين 145 إلى 150 يوماً، وفي أثناء هذه الفترة يجب أن تُترك الماعز دُون إزعاج لتفادي حُدوث الإجهاض، وخاصّة خلال الأسابيع السّتة الأخيرة، حيث يجب إيلاء اهتمامٍ إضافيٍّ لتغذية الأُم بإعطائها أفضل أنواع من الأطعمة الغنيّة بالبروتينات والمعادن، وتظهر على الأنثى قبل أربعة أيّامٍ تقريباً من موعد الولادة علامات منها: رخاوة الأعصاب، ونُزول الضّرع، والخُمول، وخروج سائل لزج، بالإضافة إلى أنّ أُنثى الماعز تذهب إلى مكانٍ آمن للولادة، وفي العديد من الأحيان لا تحتاج الإناث إلى أيّة مساعدة أو أيّ تدخُّلٍ بشريٍّ أثناء الولادة، فهي قادرة على إتمام عمليّة الولادة وحدها، وفي الغالب تضع الإناث اثنين أو ثلاثة صغار في الوقت ذاته، ومن الممكن أن تضع أربعة أو خمسة، ومن الجدير بالذّكر أنّ نسبة ولادة توائم من الماعز عالية جدّاً، وقد تصل إلى 150-400%، وفي أغلب الأوقات تلد الإناث في الفترة ما بين مُنتصف الليل، والصّباح الباكر.[٥][٢]


أنواع الماعز

لا يُمكن أن يخلو قطيع أغنامٍ من الماعز؛ وذلك لأنّها تستكشف الطّريق أمام باقي القطيع، وقد تصل أنواع الماعز إلى 200 نوع،[٦] ومن أشهر هذه الأنواع:[٧]

  • ماعز الألب: (بالإنجليزية: Alpine goat) وهي سُلالة محليّة من الماعز، يُطلق عليها أيضاً ماعز الألبين، وممّا يُميّزها قُدرتها على إنتاج كميّات كبيرة من الحليب، كما أنّ أفراد هذه السُّلالة لها ألوان عدّة، وهي خالية من العلامات، أمّا قرونها فهي مُنتصبة، في حين أنّ وُجوهها مُقعّرة، وقد نشأت هذه السُّلالة في منطقة جبال الألب الفرنسيّة، ولهذا أُطلق عليها هذا الاسم.
  • الماعز الدمشقي: (بالإنجليزية: Damascus goat) من أبرز ما يُميّز هذا الماعز أنّه ذو حجم كبير، وأنّ له لوناً بُنيّاً غامقاً، وبعض أنواع الماعز لونها أبيض، أو رصاصيّ، وقد وُلد هذا الماعز في منطقة بلاد الشّام، ويُطلق عليه أسماء منها القبرصيّ، والشاميّ، والدّمشقيّ.
  • ماعز البور: (بالإنجليزية: Boer goats) نشأت هذه المعاز في منطقة جنوب القارّة الإفريقيّة، ومن هُناك انتشرت في باقي مناطق العالم، حيث تمتاز معاز البور بقُدرتها على التّأقلُم مع البيئة المُحيطة بها، ويهدف المُربُّون لها لإنتاج وبيع اللحوم بشكلٍ رئيسيّ.
  • ماعز الأنجلونوبيان: (بالإنجليزية: Anglo-Nubian goat) تُعتبر هذه السُّلالة من السُّلالات المحليّة التي وصلت إلى القارّة الأُوروبيّة، وتحديداً إلى الأراضي البريطانيّة، وذلك من خلال دمج سُلالتين من منطقتين مُختلفتين وهُما شمال القارّة الإفريقيّة، والشرق الأوسط، حيث تمتاز هذه المعاز بصفاتها الشّكليّة المُميّزة، وقُدرتها على التّكيُّف مع البيئات الحارّة إلى حدٍّ ما.
  • ماعز سانين: (بالإنجليزية: Saanen goats) وهي سُلالة سويسرية الأصل، وتعتبر من أكثر السُّلالات إنتاجاً للحليب، حيث تُنتج ما يُقارب 500-900 كغ، وتُعرف هذه السُّلالة بلونها الأبيض، وشعرها القصير.
  • ماعز التوجنبرج: (بالإنجليزية: Toggenburg goats) يرجع أصل هذه السُّلالة إلى سويسرا، وتمتاز بشعرها الطويل، ولونها البُني مع وُجود خُطوطٍ بيضاء في الوجه، كما أنّها تفتقر للقُرون.
  • الماعز البيتال: (بالإنجليزية: Beetal goats) وهي سلالة هنديّة الأصل، تتميّز بقرونها المتوسّطة، وآذانها الطويلة المتدلية، التي يبلغ طولها 25 سم، كما تنتج ما يقارب 195 لتراً من الحليب.


الفائدة الاقتصادية للماعز

هناك ما يقارب 1 بليون ماعز حالياً في العالم، يعيش أكثر من 90% منها في آسيا وأفريقيا، بينما 1.8% فقط يعيش في أوروبا، إذ تمتلك اليونان وأستراليا معظمها، كما تعيش 45% من الماعز الموجودة في العالم في أربعة بلدان، هي: بنغلاديش، والصين، والهند، وباكستان. كما يبلغ إنتاج الحليب من الماعز ما يقارب 17 846 118 طن وفقاً لإحصائيّات مُنظمة الأغذية والزّراعة (FAO). كما تُشير تقديرات مُنظّمة الأغذية والزّراعة إلى أنّ الإنتاج العالمي من لحم الماعز يبلغ أكثر من 5 ملاين طن، وهو ما يُمثّل زيادة قدرها 36% منذ عام 2000.


ووفقاً لقاعدة البيانات الإحصائية (FAOSTAT) عام 2013 فإنّ مُعظم هذه اللحوم يتم إنتاجها في آسيا وأفريقيا، اللتين تمثلان معاً 93.6% من عدد الماعز في العالم و94.5% من إنتاج اللحوم؛ لذا تعتبر دول بنغلادش، والصين، والهند، وباكستان هي القادة في إنتاج اللحوم والحليب من الماعز في العالم.[٨]


المراجع

  1. G. R. Wiggans (6-1992), National Goat Handbook, United States: University of Myrland, Page 1. Edited.
  2. ^ أ ب Carl Jansen, Kees Burg (2004), Goat keeping in the tropics , The Netherlands: Digigrafi, Page 7. Edited.
  3. جمع اللغة العربية (2004)، المعجم الوسيط (الطبعة الرابعة)، مصر: مكتبة الشروق الدولية، صفحة 422. بتصرّف.
  4. أحمد الطحطاوي، حاشية الطحطاوي على الدر المختار، صفحة 29، جزء الثالث. بتصرّف.
  5. ^ أ ب مجدى الشريف، "الأغنام والماعز (تربية وإنتاج)"، وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى، اطّلع عليه بتاريخ 2016-11-20. بتصرّف.
  6. Alina Bradford (2015-10-21), "Facts About Goats"، Live Science, Retrieved 2016-11-20. Edited.
  7. Alemu Merkel (2008), Sheep and Goat Production Handbook for Ethiopia, Ethiopia: Ethiopia Sheep and Goat Productivity Improvement Program (ESGPIP) , Page 21. Edited.
  8. Juan Capote (4-2014), "ENVIRONMENTS AND GOATS AROUND THE WORLD: IMPORTANCE OF GENETIC AND MANAGEMENT FACTORS", SUSTAINABLE GOAT BREEDING AND GOAT FARMING IN CENTRAL AND EASTERN EUROPEAN COUNTRIES, Page 1. Edited.
730 مشاهدة