ما أسباب التبول أثناء النوم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
ما أسباب التبول أثناء النوم

الأسباب الأولية

يُعاني معظم الأطفال من التبول أثناء النوم أو ما يُعرف بسلس البول الليلي (بالإنجليزية: Nocturnal Enuresis) من حين لآخر أو حتى خلال سنوات التدريب على استخدام الحمام، وعادةً لا يُعد التبول اللاإرادي مشكلةً ما قبل سن السادسة أو السابعة، ولكن إذا لوحظت هذه الظاهرة في أعمار متقدمة فإنَّها قد تكون نتيجةً لحالات مرضية، وتُقسم أسباب التبول أثناء النوم إلى أسباب أولية وأسباب ثانوية،[١] وتعود الأسباب الأولية إلى عدم اكتمال النضوج في أعضاء الجسم عند الأطفال تحديداً وذلك نظراً لصغر السن، وتتضمن ما يأتي:[٢]

  • المثانة الصغيرة: قد لا تكون المثانة ناضجة بشكل كافٍ لاستيعاب البول المُنتَج خلال الليل.
  • عدم القدرة على الإحساس بامتلاء المثانة: قد لا تكون أعصاب المثانة نامية بشكل كافٍ للإحساس بامتلاء المثانة أثناء النوم، مما يمنع الطفل من الاستيقاظ للتبول.


الأسباب الثانوية

ونذكر فيما يأتي بعضاً من الأسباب الثانوية للإصابة بالتبول أثناء النوم:


التهاب المسالك البولية

يُسبب التهاب المسالك البولية صعوبةً في السيطرة على عملية التبول لدى الطفل، وبالإضافة إلى التبول أثناء الليل، وقد تشمل أعراضه أيضاً على التبول المتكرر، والشعور بالألم أثناء التبول، وتحول لون البول إلى اللون الأحمر أو الوردي.[٢]


الإمساك

يُسبب تواجد الكثير من البراز في المستقيم ضغطاً على المثانة، مما يؤدي إلى خلط إشارات الأعصاب، فيشعر الطفل أنَّ مثانته ممتلئة أكثر مما قد تكون عليه، لذلك في بعض الأحيان يمكن التقليل من التبول اللاإرادي أو حتى علاجه نهائياً عن طريق علاج الإمساك.[٣]


مرض السكري

قد يكون التبول أثناء الليل العلامة الأولى للإصابة بمرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes)، وخاصةً إذا لم يكن الطفل ممن يتبولون ليلاً في الوضع المُعتاد، ومن الأعراض التي ترافق الإصابة بالسكري الشعور المستمرّ بالعطش، وفقدان الوزن على الرغم من الشهية الجيدة، والتعب العام، والتبوّل بكميات كبيرة دفعةً واحدة.[٢]


توقف التنفس أثناء النوم

قد يكون التبول أثناء النوم علامة على معاناة الطفل من توقف التنفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Sleep Apnea)، وتنتج هذه الحالة عن التهاب أو تضخم في اللوزتين لدى الطفل.[٢]


زيادة إنتاج البول في الليل

يفرز الدماغ في الليل هرموناً يُسمى الفازوبرسين (بالإنجليزية: Vasopressin)، ويحفز هذا الهرمون إعادة امتصاص الماء من البول إلى مجرى الدم مرةً أخرى، مما يقلل من كمية البول التي تُصنع في الكليتين، وبالتالي تقليل كمية البول المُنتجة لدى الطفل ليلاً، وعلى الرغم من أنَّ الدراسات حول هذا الأمر ليست كافية، إلاّ أنَّه من المُعتقد أنَّ سبب تبول بعض الأطفال أثناء النوم هو عدم إنتاج أجسامهم لما يكفي من هذا الهرمون.[٣]


المراجع

  1. Jodi A. Mindell (6-2010), "Bedwetting and Sleep Image"، www.sleepfoundation.org, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Bed-wetting", www.mayoclinic.org,26-10-2017، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "PEDIATRIC BEDWETTING", www.nafc.org, Retrieved 15-4-2019. Edited.