ما أسباب جفاف البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
ما أسباب جفاف البشرة

جفاف البشرة

لا تُعتبر البشرة الجافة حالةً خطيرة، إلّا أنّها مزعجة وتُسبّب عدم الراحة والمظهر القبيح، ويحدُث جفاف البشرة نتيجة العديد من العوامل البيئية، مثل: الطقس الحار أو البارد، وكذلك الرطوبة، أو كثرة الاستحمام بالماء الساخن أو الجلوس في الحمامات الساخنة، ويُمكن تجنب هذه المشكلة من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات، مثل: استخدام المواد التي تُرطب البشرة، أو المستحضرات الجاهزة، وتجنّب استخدام الصابون الذي يحتوي مواد كيميائية قاسية على البشرة، وقد تتطلب بعض الحالات الشديدة استشارة طبيب الجلدية.[١]


أسباب جفاف البشرة

لا يوجد سبب واحد للبشرة الجافة، ويمكن تصنيف أسباب البشرة الجافة على أنّها خارجية وداخلية، والعوامل الخارجية هي السبب الأكثر شيوعاً وهي الأسهل في العلاج، وتشمل العوامل الخارجية درجات الحرارة المنخفضة والرطوبة المنخفضة، خاصةً خلال فصل الشتاء، أمّا العوامل الداخلية فتشمل الصحة العامة، والعمر، والوراثة، والتاريخ العائلي للحالات الطبية الأخرى مثل التهاب الجلد التأتبي، وتشمل العوامل الخارجية المسببة لجفاف الجلد ما يأتي:[٢]

  • الإفراط في استخدام الصابون القاسي، ولهذا لا يُنصح باستخدام الصابون الذي يحتوي على مواد تُزيل الزيوت الطبيعية من الجلد.
  • الإفراط في استخدام المطهرات والمذيبات الدهنية (الكحول).
  • درجات الحرارة الباردة.
  • الرطوبة.
  • كثرة الاستحمام؛ فعلى الرغم من أنّ الاستحمام يضيف الماء للجلد، إلّا أنّ تبخر هذه المياه بعد الانتهاء من الاستحمام يُسبّب جفاف الجلد.
  • استخدام المرطبات بشكل غير صحيح، فالبرغم من أهمية استخدام المرطبات للبشرة الجافة إلّا أنّ اختيار النوع غير المناسب يزيد من مُشكلة الجفاف، كما أنّ ارتداء بعض الملابس مثل تلك التي تحتوي على أنسجة صناعية تُهيّج الجلد وتجعل المُشكلة تتفاقم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، ومن الأمثلة عليها أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، وأدوية حب الشباب، والحساسية.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما، والصدفية، وبعض الأمراض الأخرى مثل السكري، وقصور الغدة الدرقية.
  • سوء التغذية.
  • التقدُّم في السن.


علاج جفاف البشرة

علاج جفاف البشرة طبياً

فيما يأتي بعض من الطرق الطبية المستخدمة لعلاج جفاف الوجه:[٢]

  • إنّ أفضل علاج للبشرة الجافة هو ترطيبها يومياً؛ لأنّ معظم حالات جفاف البشرة ناجم عن عوامل خارجية، ويُمكن استخدام العلاجات الخارجية مثل الكريمات والمستحضرات التي تعمل بفعالية على الجلد الجاف، ويُمكن أن يتمّ استخدام هذه المستحضرات دون وصفةٍ طبية، ويوجد العديد من العلاجات التي يُمكن استخدامها مثل الكريمات قليلة الكورتيكوستيرويد والتي يُمكن استخدامها على الوجه، وتحت الإبط، ولكن تطبيق هذا النوع من الكريمات قد يُؤدّي إلى آثار جانبية خطيرة على المدى الطويل، بما في ذلك ترقق الجلد وعلامات تمدد الجلد وتكسر الجلد.
  • الأدوية التي يتمّ تناولها عن طريق الفم، مثل مضادات الهيستامين، والتي تُقلّل من الحكة وتسمح بالنوم بشكلٍ أفضل في الليل.


علاج جفاف البشرة طبيعياً

  • ترطيب الجلد بالزيوت:

تتطلب البشرة الجافة والحكة ترطيباً عميقاً، وتُعتبر الزيوت الطبيعية من أفضل الحلول لذلك، فهي غنية جداً بفيتامين E، وفيتامين A، والأحماض الدهنية، وتمنح البشرة الترطيب اللازم، وتُزودها بالمواد الغذائية اللازمة لصحة الجلد، ومع الاستخدام المنتظم ستُصبح البشرة أكثر نعومةً أيضاً، ومن أمثلة هذه الزيوت زيت جوز الهند، وزيت الأطفال، وزيت الزيتون، وزيت الخروع، وزيت الجوجوبا، وزيت السمسم، ويُمكن اختيار الزيت المتاح في المنزل، أمّا طريقة الاستخدام فهي سهلة وتكون حسب الطريقة الآتية:[٣]

  • المكوّنات: زيت جوز الهند، أو زيت الأطفال، أو زيت الزيتون، أو زيت الخروع، أو زيت الجوجوبا، أو زيت السمسم.
  • الطريقة:
    • يوزع الزيت على كامل الجسم مع التدليك لمدّة دقيقة أو اثنتين.
    • يُترك الزيت لمدّة ليلةٍ كاملة.
    • الاستحمام في صبيحة اليوم التالي.
    • تُكرّر الطريقة 2-3 مرات في الأسبوع.


  • العسل:

العسل هو واحد من أفضل المرطبات الطبيعية للبشرة، إذ يخترق طبقات الجلد ليُرطبه بعمق، كما أنّه يُنظف مسامات الجلد، ويسمح باستعادة نضارة البشرة نظراً لاحتوائه على مضادات للأكسدة، ويُمكن استخدامه حسب الطريقة الآتية:[٣]

    • المكوّنات: عسل.
    • الطريقة:
      • يوضع العسل على المنطقة الجافة في الجلد.
      • يُترك العسل لمدّة 15-20 دقيقة.
      • يُغسل الجلد بالماء الفاتر، ويُجفّف.
      • تُكرّر الطريقة مرتين في الأسبوع ويُمكن زيادة عدد المرات إذا كان الجلد شديد الجفاف.


  • جل الألوفيرا:

يحتوي جل الألوفيرا على الكثير من العناصر الغذائية مثل فيتامين E وفيتامين A التي تعتبر رائعةً للبشرة، كما أنّه يحتوي على المنشطات النباتية التي لها خاصية مضادة للالتهابات، وهذا سوف يُخفّف الحكة، ويتمّ استخدام الألوفيرا أو جل الصبار حسب الخطوات الآتية:[٣]

    • المكوّنات: ورقة من صبار الألوفيرا.
    • الطريقة:
      • يُقشّر الجزء الخارجي من ورقة الصبار، ويُزال الجزء الداخلي الذي يُفرز الجل.
      • يوزع جل الألوفيرا على البشرة ويُترك لمدّة 10-12 دقيقة.
      • يُغسل الوجه بالماء الدافئ.
      • تُكرّر الطريقة مرةً كلّ يومين أو ثلاثة أيام.


  • الحليب أو اللبن:

اللبن هو من المواد الفعّالة لترطيب جميع أنواع البشرة، كما أنّه يُقلّل من التجاعيد، ويُمكن استخدامه حسب الطريقة الآتية:[٣]

    • المكوّنات: كمية من اللبن.
    • الطريقة:
      • توضع كمية كافية من اللبن على المناطق الجافة بالبشرة.
      • يُترك اللبن لمدّة 10-15 دقيقة.
      • تُكرّر الطريقة مرتين في الأسبوع قبل الاستحمام.
    • ملاحظة: لا تُناسب هذه الطريقة من يعانون من حساسية تجاه الحليب ومنتجات الألبان.


الوقاية من جفاف البشرة

هذه أهم النصائح للوقاية من جفاف البشرة: [١]

  • ترطيب البشرة باستمرار.
  • التقليل من التعرض للماء، وجعل وقت الاستحمام لا يتجاوز عشر دقائق أو أقل، كما يجب الاستحمام مرةً واحدةً يومياً.
  • عدم استخدام الصابون الذي لا يحتوي على مواد مرطبة.
  • تغطية الجسم في الطقس البارد جيداً، وارتداء القفازات والقبعات، والأوشحة.
  • ارتداء القفازات عند الحاجة لاستخدام المياه والمنظفات القاسية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Dry skin", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR, "Dry Skin"، www.medicinenet.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Kushneet Kukreja (8-1-2018), "10 Effective Ways To Moisturize Your Skin Naturally"، www.stylecraze.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.