ما الفرق بين الكولاجين والبروتين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٦

الكولاجين والبروتين

تدخل مادّتا البروتين والكولاجين في الكثير من المُستحضرات التجميليّة، والأدوية والعقاقير الطبيّة، وتتشابه المادّتان بقُدرتهما على تجميل الوجه والجلد والشّعر. ينتشر استخدام مادّة الكولاجين بشكلٍ أكبر في الفترة الحاليّة، وغالباً ما يتمّ استخدام مادّة الكولاجين لأغراض التجميل، كتجميل الوجه بعد ظهور علامات تقدّم العمر كالتجاعيد المختلفة التي يرجع سبب ظهورها لقلّة الكولاجين الطبيعي في الجسم، كما يُمكن استخدام الكولاجين من خلال عدّة طرق ومنها الحقن، وتبقى نتيجة الحُقنة الواحدة ما يقارب 12 شهراً دون ملاحظة آثار جانبيّة.


الكولاجين

إنّ مادّة الكولاجين هي أحد أنواع البروتينات الأساسيّة والتي تدخل في تركيب الأنسجة الضامة داخل الجلد والأربطة والعضلات في جسم الإنسان، وتبلغ كميّة الكولاجين في بروتين الجسم ما يُقارب 25% من الحجم الكليّ، وتتميّز بروتينات الكولاجين بتركيب ليفي طويل، ويتكوّن من الكولاجين أو ما يُطلق عليه ألياف الكولاجين؛ وهي عبارة عن حزم متينة من بروتينات الكولاجين.


البروتين

يعدّ البروتين أحد المركّاب العضويّة ذات التركيب المعقّد، ويتكوّن من الأحماض الأمينيّة التي ترتبط ببعضها البعض بالرابطة الببتيدّية، ويعد البروتين من العناصر بالغة الأهميّة، وتدخل في تكوين خلايا الجسم الحيّة، كما تحفّزها لإنجاز وظائفها المختلفة، وتتكوّن البروتينات من إنزيمات ووحدات بروتينيّة، ويلعب عنصر البروتين دوراً هيكليّاً وميكانيكيّاً.


تلعب البروتينات دوراً بالغ الأهمية في عمليّة الاستجابة المناعيّة، وبشكل خاص في تخزين الجزيئات الحيويّة ونقلها، كما تعدّ مصدراً مهمّاً جداً للأحماض الأمينيّة في الجسم، وكذلك فهي وحدات جزيئيّة ضخمة بالإضافة للسكريّات، والدّسم، والأحماض النوويّة. تدخل في تركيب البروتينات العديد من الأحماض الأمينية والتي تتكوّن من كربوكسيل، وتبدأ البروتينات بالانشطار والانقسام إلى أشكال متنوّعة تبعاً للرّابطة الهيدروجينيّة والأيونيّة التي تُعطي البروتين الشكل الكروي أو الخيطي.


تعطي البروتينات أنسجة الجسم المختلفة المواد الغذائيّة اللازمة لتحفيز النموّ والصحّة، وتعدّ مركّباً أساسياً في تركيب عضلات الجسم، ولها دورٌ مهمٌّ جداً في حرق السعرات الحراريّة بشكل أسرع.


الفرق بين الكولاجين والبروتين

إنّ الفرق بين كل من مادّة البروتين ومادّة الكولاجين هو أنّ الكولاجين هو أحد أشكال البروتينات، وتدخل كلٌّ من المادّتين في تركيب الجلد والأنسجة العضليّة والشعر والبشرة، كما يعدّ الكولاجين أحد أشكال تطوّر الكيراتين، وتَتشابه المادّتان بالقدرة على تَحسين الشعر والبشرة وإعادة النظرة والشباب لهما، كما وضّحت الدّراسات والتجارب أنّه عند خلط مادّة الكيراتين مع مادّة الكولاجين سيكون الناتج أحد أنواع البروتينات التي تُوجد بشكلٍ طبيعيّ في الجسم.