ما حكم جمع صلاة الجمعة مع العصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ٩ مارس ٢٠١٧
ما حكم جمع صلاة الجمعة مع العصر

صلاة الجمعة

يعدّ يوم الجمعة خير يوم طلعت عليه الشمس لما له من أفضال عظيمة خصّه الله تعالى بها، وصلاة الجمعة هي إحدى هذه الكنوز التي يخسر المرء خسارة عظيمة إن لم يغتنمها، فقد جعلها الله فرضاً على الرجال وأوجب عقوبة على من يتركها دون عذر، في حين أسقطها عن النساء، ويجب على كلّ رجل معرفة الأحكام التي تخصّ هذه الصلاة ليؤديها على أكمل وجه ويتجنب الوقوع في الخطأ والإثم.


حكم جمع صلاة الجمعة مع صلاة العصر

إنّ الجمع بين الصلوات له أحكام وشروط، فمثلاً يمكن الجمع بين الظهر والعصر بسبب المطر أو السفر، لكن ربّما تصادف صلاة الجمعة مطراً يبيح الجمع، أو يدخل المسجد مسافر يحق له الجمع، فللعلماء في هذه الحال رأيان؛ منهم من يرى جواز الجمع لأنّ الجمعة تحل محل الظهر وهي بحكمه، ومنهم من يرى عدم جواز ذلك لأنّ الجمعة هي في الأصل للمقيم، بينما الجمع يكون للسفر.


شروط صحة صلاة الجمعة

  • الذكورة: هي واجبة فقط على الذكر، وتسقط عن الأنثى، لكن إن أحبّت أن تصليها فتقبل منها وتجزئها عن صلاة الظهر.
  • البلوغ: لا تجب على الصبي قبل أن يبلغ، لكن يمكن للأب أن يصطحب ابنه معه قبل ذلك ليعوده عليها ويحببه بالمساجد.
  • الإقامة: فصلاة الجمعة تسقط عن المسافر.
  • الحرية: تسقط أيضاً عن العبد، لكنّها تصح منه أن أدّاها، وهناك شروط أخرى ذكرها بعض العلماء؛ كعدم وجود العذر، وعدم وجود حر أو برد شديد، وعدم الخوف على النفس أو العرض.


وقت صلاة الجمعة

اتفق جمهور العلماء على أنّ وقت صلاة الجمعة يبدأ بعد زوال الشمس، أي مع دخول وقت الظهر، وينتهي بانتهاء وقت الظهر.


من فضائل يوم الجمعة

  • عيد للمسلمين وفرصة لكثير من العبادات التي تقرب العبد من ربه.
  • عظم العمل الصالح فيه.
  • فيه ساعة يستجاب فيها الدعاء.
  • كفارة للسيئات.
  • خير الأيام.
  • عظم أجر الماشي إلى الصلاة.
  • فيه تُقام الساعة.


من آداب يوم الجمعة

  • قراءة سورتي السجدة والإنسان في صلاة الفجر.
  • الاغتسال والتطيب ولبس أحسن الثياب.
  • التبكير في الذهاب إلى المسجد؛ فكلما كان الحضور إلى المسجد أبكر كان الأجر أكبر.
  • عدم تخطي رقاب الناس عند دخول المسجد وعدم إزاحة المصلين من أماكنهم.
  • صلاة ركعتين عند دخول المسجد.
  • تجنّب اللغو أثناء الخطبة والاستماع للخطيب.
  • الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الإكثار من ذكر الله تعالى بأنواعه.
  • قراءة سورة الكهف.