ما سبب وجود مخاط في البراز

ما سبب وجود مخاط في البراز

ما سبب وجود مخاط في البراز؟

قد يكون المخاط (بالإنجليزية: Mucus) في البراز ناجمًا عن العديد من الأسباب المختلفة، فبحسب المجلة العالميّة لأمراض الجهاز الهضميّ (بالإنجليزية: World Journal of Gastroenterology) فإنّ الاضطرابات الالتهابيّة للجهاز الهضميّ قد تساهم في خروج المخاط مع البراز، إضافةً إلى ارتفاع نسبة إنتاج المخاط عند الإصابة بالإمساك والجفاف، وفي بعض الحالات قد تحدث هذه التغيرات بشكلٍ مفاجئ وتزول من تلقاء نفسها دون الحاجة للعلاج، أمّا بالنسبة للحالات الناجمة عن اضطرابات التهابيّة فتتطلّب تلقّي العلاج المناسب، ومن الجدير بالذكر أنّ المشكلات الصحية التي تُسبب زيادة في إنتاج المخاط في الجهاز التنفسيّ كالإصابة ببعض أنواع العدوى الفيروسيّة مثل الإنفلونزا ونزلة البرد، لا تسبب خروج المخاط مع البراز إلّا في حالات نادرة.[١]


ولفهم الأمر أكثر لا بدّ من الإشارة إلى وجود غشاء مخاطيّ يُبطّن الجهاز الهضميّ ويحمي الجسم من حركة وبقايا الطعام ومسببات الأمراض التي قد تكون موجودة في الجهاز الهضميّ، ويوجد عدد من الاضطرابات الصحيّة التي تؤثر في تماسك هذا الغشاء وخروجه مع البراز، ممّا يمنح مسببات الأمراض داخل القولون وصولًا أسهل إلى الجسم، وبالتالي زيادة فرصة الإصابة بالأمراض، وفيما يأتي بيان لمجموعة من الاضطرابات الصحيّة والأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور المخاط في البراز:[١]


العدوى البكتيرية

غالبًا ما تكون العدوى البكتيريا هي سبب التسمّم الغذائيّ والالتهابات الأخرى، وقد تسبّب الإصابة بالعدوى البكتيريّة في الجهاز الهضميّ خروج المخاط مع البراز، كما قد تسبّب أعراضًا أخرى مثل الإسهال، والحمّى، وتشنجات البطن، ومن أنواع العدوى البكتيرية التي قد ينتج عنها ذلك ما يأتي:[٢][٣]

  • بكتيريا السالمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella).
  • بكتيريا المنثنية أو العطيفة (بالإنجليزية: Campylobacter).
  • بكتيريا اليرسينية (بالإنجليزية: Yersinia).
  • بكتيريا الشيغيلا (بالإنجليزية: Shigella).


التقرحات والشق الشرجي

يُعدّ الشقّ الشرجيّ (بالإنجليزية: Anal fissure) وتقرحات الجهاز الهضميّ (بالإنجليزية: Gastric ulcer) من الأسباب المؤدية لظهور المخاط في البراز، أمّا بالنسبة للتقرحات فقد تكون ناجمة عن التعرّض للعلاج الإشعاعيّ أو العلاج الكيماوي، وفي بعض الحالات قد تتطوّر الإصابة فيعاني المصاب من فقدان شديد للمخاط وينتج ما يُسمى بالتهاب الغشاء المخاطي المعدي المعوي (بالإنجليزية: Gastrointestinal mucositis)، وهو ما قد يستدعي إدخال المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب، أمّا بالنسبة للشقّ الشرجيّ فهو التمزّق الحاصل في بطانة الجزء السفليّ من المستقيم (بالإنجليزية: Rectum)، وقد يكون ناجمًا عن صلابة البراز، والإسهال المستمرّ، واضطرابات التبرّز الأخرى، وبالرغم من أنّ الشقّ الشرجيّ قد لا يُعدّ من الحالات الخطيرة، إلّا أنّه قد يسبّب ألمًا عند التبرّز.[٣]


الخراج الشرجي أو الناسور الشرجي

يعدّ كلًا من الخرّاج الشرجيّ (بالإنجليزية: Anal abscess) والناسور الشرجيّ (بالإنجليزية: Anal fistula) من الاضطرابات المصحوبة بالعديد من الأعراض كظهور المخاط مع البراز، والألم، والاحمرار، والانتفاخ في المنطقة المحيطة بالشرج أو داخل قناة الشرج، إضافةً إلى المعاناة من القشعريرة والحمّى، والشعور بالمرض والإعياء، وقد يُعاني الأشخاص المصابين بالناسور الشرجيّ من خروج سائل قيحيّ من فتحة قريبة لفتحة الشرج، ويمكن القول أنّ الخرّاج الشرجيّ هو عبارة عن عدوى تتركّز في أحد التجاويف المحيطة بالشرج والمستقيم والتي تكون مملوءة بالسائل القيحيّ، وقد تتطور أغلب حالات الخراج الشرجي إلى الإصابة بالناسور الشرجي، ويمكن تعريفه على أنّه نفق أو أنبوب صغير يمتدّ من فتحة في المستقيم الداخليّ قبل فتحة الشرج وصولًا إلى فتحة في الجلد تصب خارج فتحة الشرج [٢][٤]


انسداد الأمعاء

يحدث انسداد الأمعاء (بالإنجليزية: Bowel obstruction) نتيجة عدة أسباب كابتلاع جسم غريب، أو الإصابة ببعض الأورام، أو حصى المرارة (بالإنجليزية: Gallstones)، أو الالتصاقات الناجمة عن نسيج ندبيّ، أو انحصار البراز، أو الفتق (بالإنجليزية: Hernia)، ومن الجدير بالذكر أنّ علاج انسداد الأمعاء قد يكون في المستشفى إذا لم تُقيّم الأعراض بوقت زمنيّ مناسب، وعادةً ما يُعاني المصاب من ظهور مخاط في البراز إضافةً إلى بعض الأعراض الأخرى التي تشمل ما يأتي:[٢][٣]

  • إمساك.
  • تشنّج شديد للبطن.
  • تقيؤ.


متلازمة القولون المتهيج

متلازمة القولون المتهيّج أو متلازمة القولون العصبيّ (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) واختصارًا IBS، هي إحدى اضطرابات الجهاز الهضميّ المزمنة والشائعة والتي تؤثر في الأمعاء الغليظة، وفي الحقيقة تستمرّ أعراضها مدة زمنية طويلة، لذلك يحتاج المصاب فترة طويلة للسيطرة عليها، لكنّ ظهورها واستمرايتها قد يختلف من شخصٍ لآخر، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • ظهور مخاط في البراز.
  • آلام وتشنجات في البطن، مصحوبة بنفخة وغازات، وعادةً ما تتأثر بعمليّة التبرّز.
  • تغيرات في حركة الأمعاء كالإسهال أو الإمساك أو كليهما معًا.
  • تغيّرات غير طبيعيّة في مظهر البراز.
  • تغيّر في عدد مرّات التبرّز.


داء الأمعاء الالتهابي

داء الأمعاء الالتهابيّ (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease) واختصارًا IBD أحد المصطلحات العامّة المستخدمة للتعبير عن مجموعة من أمراض الجهاز الهضميّ الالتهابيّة المزمنة، ومنها ما يأتي:[٢][٦]

  • التهاب القولون التقرحيّ: (بالإنجليزية: Ulcerative colitis)، وهي حالة طبية تتمثّل بحدوث التهاب وتقرحات على طول البطانة السطحية المخاطية للقولون والمستقيم، وقد يحدث نزيف من هذه التقرحات فيخرج منه صديدًا أو مخاطًا، وقد تكون نسبة المخاط عالية لدرجة يمكن ملاحظتها أثناء التبرّز.
  • داء كرون: (بالإنجليزية: Crohn's disease)، وهو التهاب يصيب بطانة الجهاز الهضميّ وغالبًا ما يشمل الطبقات العميقة منه، ويكون ظهور المخاط مع البراز أقلّ شيوعًا في هذه الحالة وقد يدل ظهور المخاط في البراز في بعض حالات مرض كرون على الإصابة بالشقّ الشرجيّ.


التليف الكيسي

التليّف الكيسيّ (بالإنجليزية: Cystic fibrosis) أحد الاضطرابات الوراثيّة التي تؤدي إلى إنتاج الجسم لسائل مخاطيّ سميك ولزج يتراكم في الرئتين والجهاز الهضميّ ممّا يؤدي إلى بعض الاضطرابات الهضميّة وتكرار العدوى التنفسيّة، وقد يؤدي تراكم المخاط في الرئتين إلى اضطراب وظائف الرئتين، وقد يؤثر تراكم المخاط في البنكرياس على إنتاج الإنزيمات الضرورية للهضم، مما يؤدي إلى المعاناة من سوء الامتصاص وعدم الحصول على العناصر الغذائية الضرورية للجسم، ومن الأعراض المرافقة للتليف الكيسي فتشمل ما يأتي:[٧]

  • تغيرات في حركة الأمعاء تشمل الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • خروج براز ذو رائحة كريهة.


حساسية القمح

تمثّل حساسية القمح أو الداء البطنيّ أو الداء الزلاقيّ أو السيلياك (بالإنجليزية: Celiac disease) أحد الأسباب المحتملة لظهور مخاط في البراز، وهو حالة نادرة نسبيًا من أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune condition)، ويُصنّف ضمن الاضطرابات الهضمية، إذ يولّد تناول كمية قليلة من الغلوتين (بالإنجليزية: Gluten) استجابة مناعية تضرّ بالأمعاء الدقيقة، وتسبّب ظهور الأعراض الآتية:[٨]

  • ألم ومغص في البطن.
  • التعب والإعياء.
  • ألم المفاصل.
  • الإسهال.
  • سوء امتصاص الدهون وبعض العناصر الغذائيّة الأخرى، وهو ما قد يسبب سوء التغذية.
  • خروج براز يشبه الطين، أو ذو لون باهت.


عدم تحمل الطعام

تؤدي الإصابة بحساسية الطعام أو ما يُعرف بعدم تحمل الطعام (بالإنجليزية: Food intolerances) إلى التهاب جدارالأمعاء عند ملامسة الطعام المحتوي على بعض العناصر للغشاء المخاطي للجهاز الهضمي، ممّا يسبب زيادة إنتاج المخاط وخروج جزء منه في البراز، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة: سكّر الفركتوز (بالإنجليزية: Fructose)، وسكّر السكروز (بالإنجليزية: Sucrose)، وسكّر اللاكتوز أو سكّر الحليب (بالإنجليزية: Lactose) وقد يُعاني المصاب من بعض الأعراض الأخرى التي تشمل ما يأتي:[٩]

  • انتفاخ البطن.
  • ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • الإسهال او الإمساك.
  • زيادة الغازات.


الأسباب الأخرى

قد تؤدي بعض المشاكل الصحية الأخرى إلى خروج المخاط مع البراز، ويمكن بيانها كما يأتي:

  • الفتح أو الفغر الجراحيّ: (بالإنجليزية: Ostomy) كالفغر القولونيّ (بالإنجليزية: Colostomy)، والفغر اللفائفيّ (بالإنجليزية: Ileostomy) وهي عملية جراحية تُجرى لتحويل مسار خروج البراز من الجسم، عن طريق إنشاء فتحة من منطقة داخل الجسم إلى خارجه بهدف معالجة بعض أمرض الجهاز الهضمي، وقد يُلاحظ الشخص بعدها خروج سائل مخاطيّ من فتحة الشرج على الرغم من عدم خروج البراز، ووُجد أنّ هذا المخاط يخرج نتيجة استمرار إنتاجه من المستقيم حتى عند عدم مرور البراز، ويُشار إلى أهمية التخلّص من هذا السائل المخاطيّ من خلال الجلوس على المرحاض ودفعه خارج الجسم لتجنّب تراكمه الذي يسبب شعورًا بالضغط وعدم الراحة.[٢][١٠]
  • سرطان الجهاز الهضميّ: توجد العديد من أنواع سرطانات الجهاز الهضميّ التي قد تصيب أجزاءً مختلفة منه مثل المريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والقولون، والشرج، وتؤثر هذه السرطانات في الوظيفة الطبيعيّة للجهاز الهضميّ فيظهر عدد من الأعراض المختلفة، منها ما يأتي:[١١]
    • البراز المخاطيّ.
    • فقدان الوزن.
    • التعب والإعياء.
    • النزيف.
    • تغيرات في طبيعة التبرّز.
    • تغيرات في النظام الغذائيّ.
  • العدوى الطفيليّة: توجد عدّة أنواع من العدوى الطفيليّة (بالإنجليزية: Parasitic infections) التي قد تسبّب البراز المخاطيّ مثل عدوى الملاريا (بالإنجليزية: Malaria) الناجمة عن التعرّض للسعة البعوض الحامل للعدوى، وداءُ المُشَعَّرات (بالإنجليزية: Trichomoniasis)، وهو أحد أنواع العدوى المنقولة جنسيًّا.[١]


مراجعة الطوارئ

تجدر مراجعة الطوارئ أو أحد مراكز الرعاية الصحيّة على الفور في حال مرافقة خروج البراز المخاطيّ مع أحد الأعراض الآتية:[١١]

  • الحمّى.
  • النزيف.
  • التشوّش.
  • عدم القدرة على تناول الطعام أو الشراب.
  • الدوخة، أو الدوار، أو الشعور بإمكانية الإغماء.
  • ألم البطن الشديد.


فيديو لماذا يكون البراز أسود؟

قد يكون لون البراز علامةً على مرضٍ ما دون أن تدري، فعلى ماذا يدل لو كان لونه أسودًا؟:


المراجع

  1. ^ أ ب ت Kimberly Holland (29-3-2019), "Why Is There Mucus in My Stool"، www.healthline.com, Retrieved 16-5-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Amber J. Tresca, "What Can Cause Mucus in Stool"، www.verywellhealth.com, Retrieved 16-5-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Jenny Fitzgerald (5-1-2018), "What causes mucus in stools"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-5-2021. Edited.
  4. "Abscess and Fistula", fascrs.org, Retrieved 16-5-2021. Edited.
  5. "Irritable bowel syndrome", www.mayoclinic.org,15-10-2020، Retrieved 16-5-2021. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff, "Inflammatory bowel disease (IBD)"، https://www.mayoclinic.org, Retrieved 22-5-2021. Edited.
  7. "Cystic fibrosis", www.nhs.uk, Retrieved 16-5-2021. Edited.
  8. Lauren Cahn (16-3-2021), "Mucus in Stool: What’s Normal and What’s Not"، www.thehealthy.com, Retrieved 16-5-2021. Edited.
  9. Gonzalo Ramirez (3-2021), "Mucus In Stool: 7 Possible Causes & What To Do"، www.tuasaude.com, Retrieved 16-5-2021. Edited.
  10. "Ostomy ", https://medlineplus.gov, Retrieved 22-5-2021.
  11. ^ أ ب "Top 8 Causes of Mucousy Stools", www.buoyhealth.com, Retrieved 16-5-2021. Edited.
259 مشاهدة
للأعلى للأسفل