ما عدد عجائب الدنيا قديماً

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ٣ يوليو ٢٠١٧
ما عدد عجائب الدنيا قديماً

عجائب الدنيا القديمة

أطلقت لفظة عجائب الدنيا على سبعة من أعمال الإنسان التي بناها منذ القدم، وكانت بمثابة المعجزات لما تشتهر به من فرادة في التصميم الغريب، والتشكيل المبهر، وحتّى الموقع، وجميع هذه العجائب تعود للعصور القديمة أي الكلاسيكيّة، كما يتمّ ذكرها في الكتيّبات السياحيّة والإرشاديّة خاصّة في الدولة اليونانيّة القديمة، وجميعها واقعة في حوض البحر الأبيض المتوسّط، وفي معظمها تعود للحضارة اليونانيّة العريقة والتي كانت في أوج عظمتها.


عدد عجائب الدنيا قديماً

بلغ عدد عجائب الدنيا القديمة سبعة سنذكرها بدءاً من تاريخ بنائها وهي:


الهرم الأكبر

يعود تاريخ بنائه لعام 2561 قبل الميلاد، ويُعرف بهرم الجيزة الأكبر، ويقع في جمهوريّة مصر العربيّة، وقد بُنيَ من قِبَل المصريين القُدماء، ومازال قائماً حتّى اليوم شاهداً على عظمة الحضارة المصريّة.


الحدائق المعلقة

يعود تاريخ بنائها لعام 600 قبل الميلاد، وتُعرف باسم حدائق بابل المعلّقة وتقع في الجمهوريّة العراقيّة، وقد بُنيت من قِبَل الكلدانيّين، ودُمّرت بعد القرن الأوّل قبل الميلاد نتيجة ضرب المدينة بزلزالٍ مدمّر.


هيكل آرتميس

يعود تاريخ بنائه إلى عام 550 قبل الميلاد، ويقع في الجمهوريّة التركيّة في محافظة أزمير، وقد بُنيَ من قِبَل الليديين اليونانيّين، وقد أحرق من قِبَل هيروستراتوس في عام 356 قبل الميلاد، وتمّ هدمه نهائيّاً من قِبَل القراصنة القوط وذلك في عام 262 قبل الميلاد.


تمثال زيوس

يعود تاريخ بناء هيكله فقط إلى عام 456 قبل الميلاد، أمّا التمثال كاملاً فتمّ بناؤه في عام 435 قبل الميلاد، في الدولة اليونانية، في مدينة أوليمبيا، وقد بناه اليونانيّون، ودمّر نتيجة تعرّض المنطقة لفيضان، وكان ذلك بين القرنين الخامس والسادس الميلادي.


ضريح موسولوس

يعود تاريخ بنائه إلى عام 351 قبل الميلاد، وهو يقع في الدولة التركيّة تحديداً في مدينة بودروم، وقد بُنيَ من قِبَل الكاريين اليونانيين، كما أنّه دمّر نتيجة تعرّض المدينة لفيضان عام 1494م.


تمثال رودس

يعود تاريخ بنائه إلى عام 280 قبل الميلاد، ويقع في الدولة اليونانيّة تحديداً في مدينة رودس، وقد بُنيَ من قِبَل اليونانيّين كما أنّه قد دمّر نتيجة زلزال مدمّر ضرب المدينة عام 226 قبل الميلاد.


منارة الإسكندرية

يعود تاريخ بناء منارة الإسكندرية إلى عام 280 قبل الميلاد، وتقع في جمهوريّة مصر العربيّة تحديداً في مدينة الاسكندريّة، كما قد تمّ بناؤها من قِبَل البطالمة اليونانيّين، ودمّرت نتيجة زلزالٍ مدمّرٍ ضرب المدينة بين عامي 1303م وعام 1480م.