ما علاج حكة الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
ما علاج حكة الجسم

العلاج الدوائيّ

تُعرَف الحكَّة (بالإنجليزيّة: Itching) على أنَّها تهيُّج يحدث في البشرة، ممَّا يُثير الرغبة في الهرش، والتي يُمكن أن تظهر في منطقة واحدة مُحدَّدة، أو في عِدَّة مناطق مختلفة من الجسم، أو في أنحاء الجسم جميعها، والتي يُعَدُّ علاجها أصعب من علاج الحكَّة في منطقة مُحدَّدة، وتجدر الإشارة إلى انقسام العلاج الدوائيّ إلى موضعيّ وجهازيّ، وسيتم بيانهما بشيء من التفصيل.[١]


العلاج الموضعيّ

يتمّ وضع العلاج الموضعيّ فقط على المنطقة المصابة، ويشمل الكريمات، أو المستحضرات التي تحتوي على هذه الموادّ:[٢]

  • كريم الكابسيسين: يتمّ استخدامه لمُدَّة أسبوعَين على الأقلّ، ويميل إلى الشعور بالحرق عند استخدامه، ولكن يختفي مع مرور الوقت.
  • كريمات الكورتيكوستيرويد: تُساعد هذه الكريمات على تخفيف الحكَّة، وإزالة الطفح الجلديّ، والعديد من مشاكل الجلد، مثل: التهاب الجلد التماسيّ، والصدفيّة.
  • كريمات المنثول والكافور: تتميَّز برائحة قويّة، وتُساعد على ترطيب المنطقة، كما تُعطي كلٌّ من كريمات تاكروليموس (بالإنجليزيّة: Tacrolimus)، أو بيميكروليموس (بالإنجليزيّة: Pimecrolimus) المفعول نفسه.
  • علاجات أخرى يجب تجنُّبها: تُوجَد بعض العلاجات التي يجب التنبيه إلى عدم فاعليّتها في علاج الحكَّة،مثل: الكريمات، والمستحضرات التي تحتوي على مُضادِّ الهستامين، مثل: ديفينهيدرامين (بالإنجليزيّة: diphenhydramine)، أو مُخدِّر البينزوكيين (بالإنجليزيّة: Benzocaine)، الأمر الذي قد يُؤدِّي إلى تحسُّس الجلد، والتعرُّض للحكَّة نتيجة استخدامها.


العلاج الجهازيّ

تُستخدَم العلاجات الجهازيّة غالباً إذا كانت الحكَّة واسعة الانتشار، أو إذا كانت العلاجات الموضعيّة غير فعَّالة، وهي عبارة عن الأدوية التي تُؤخَذ عادةً عن طريق الفم، مثل: مُضادَّات الهستامين، خاصّةً الهيدروكسيزين (بالإنجليزيّة: Hydroxyzine)، وهناك بعض مُضادَّات الهستامين مثل: ديفينهيدرامين، وسيبروهيبتادين (بالإنجليزيّة: Cyproheptadine)، والتي قد تُسبِّب النُّعاس، وبالتالي تُساعد على النوم، كما أنَّها تُساعد على تخفيف الحكَّة، ويُمكن أن تتوفَّر كأدوية لا تُسبِّب النُّعاس، مثل: فيكسوفينادين (بالإنجليزيّة: Fexofenadine)، ولوراتادين (بالإنجليزيّة: Loratadine).[١]


العلاج المنزليّ

يُعَدُّ تجنُّب حكِّ الجسم إحدى أهمِّ الطُّرُق التي يجب اتِّباعها خلال الإصابة بالحكَّة؛ وذلك لأنَّها قد تتطوَّر إلى التهاب الجلد، وتعرُّضه للإصابة، ممَّا يزيد من وضع المصاب سوءاً، إضافة إلى ذلك يُمكن اتِّباع بعض العلاجات المنزليّة كما يأتي:[٣]

  • الاستحمام بالماء الفاتر.
  • تجنُّب الموادّ التي تُهيِّج البشرة، أو تُحفِّز التفاعل التحسُّسي، مثل: الصوف.
  • وضع الكريمات المُضادَّة للحكَّة على المنطقة المصابة، مثل: كريم الهيدروكورتيزون، والذي لا يحتاج إلى وصفة طبِّية.
  • اختيار صابون لطيف لا يحتوي على الصبغات، أو العطور، بالإضافة إلى مُنظِّفات الغسيل المُخصَّصة للبشرة الحسَّاسة.
  • وضع كمَّادات الماء الباردة على المنطقة المصابة.
  • استخدام كريم ترطيب عالي الجودة، ووضعه على الأقلّ مرَّة، أو مرَّتين في اليوم.


مراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler (21-6-2016), "Itch (Itching or Pruritus)"، www.medicinenet.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  2. Mercedes E. Gonzalez (3-2018), "Itching"، www.merckmanuals.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. Brian Wu (6-11-2018), "Why is my skin itchy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.