ما علاج دهون الكبد

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨
ما علاج دهون الكبد

دهون الكبد

يُعدّ الكبد أكبر عضوٍ داخليّ في جسم الإنسان، ويقع في الجزء العلويّ من الجهة اليمنى للبطن، وفي الحقيقة يؤدي الكبد العديد من الوظائف المهمّة، منها: تصفية الدم القادم من الجهاز الهضميّ قبل نقله إلى أجزاء الجسم الأخرى، ومعالجة الموادّ الغذائية، وإزالة السموم والموادّ الضارّة من الجسم والتخلص منها، ويمكن أن يُصاب الكبد بمشاكل صحيّة عديدة، مثل الحالة التي تُعرف بدهون الكبد، وهي مشكلة صحية شائعة وخاصة في الدّول الغربية، ويطلق على هذه الحالة علمياً مرض الكبد الدهني (بالإنجليزية: Fatty liver disease)، ويمكن تعريف هذا الداء على أنّه تراكم الدهون في خلايا الكبد، فعلى الرّغم من وجود الدهون بين خلايا الكبد بشكلٍ طبيعيّ، إلا أنّ زيادة نسبتها عن 10% من وزن الكبد يُعدّ مشكلة حقيقية.[١]


ويجدر بيان أنّ مرض الكبد الدهنيّ لا يتسبب بأيّة مشاكل في كثير من الأحيان، ولكن في حال كانت الدهون المتراكمة على الكبد كثيرة، فإنّ المصاب سيُعاني من التهاب في الكبد، وفي حال كان هذا الالتهاب ناجماً عن شرب الكحول؛ فإنّ الحالة تُعرف بمرض الكبد الدهنيّ الكحوليّ (بالإنجليزية:Alcoholic Fatty liver disease)، وإن لم يكن ناجماً عن شربها فإنّه يُعرف بمرض الكبد الدهنيّ غير الكحوليّ (بالإنجليزية: Nonalcoholic Fatty Liver Disease). ومع مرور الوقت قد يتعرّض الكبد المصاب بالالتهاب إلى ظهور ندبة، وتُعرف هذه الحالة بتشمع الكبد (بالإنجليزية: Liver Cirrhosis)، وفي الحقيقة يُعدّ تشمع الكبد من المشاكل الصحية الخطيرة التي قد تُودي بحياة المصاب؛ وذلك لتسبّبه بفشل الكبد (بالإنجليزية: Liver Failure).[١]


علاج دهون الكبد

العلاجات الطبية

يمكن الحدّ من عوامل الخطر الناجمة عن مرض الكبد الدهني باتباع بعض النصائح والعلاجات الطبية، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الامتناع التام عن شرب الكحول، ولا سيّما عند الإصابة بمرض الكبد الدهني الكحولي.
  • السيطرة على مستويات السكر في الدم في حال المعاناة من مرض السكري، والسيطرة على مستويات الكولسترول في حال الإصابة بارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، وكذلك السيطرة على مستوى الدهون الثلاثية؛ فهذه النصائح من شأنها أن تساعد على علاج مرض الكبد الدهني وتحد من احتمالية المعاناة من المضاعفات التي قد تترتب عليه.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وخاصة تمارين جهاز الدوران وتلك التي تعمل على زيادة كتلة العضلات؛ فمثل هذه التمارين تساعد على إنقاص الوزن، وتحسين استجابة خلايا الجسم للإنسولين المفرز، بالإضافة إلى تحسين عمليات الأيض عامة.
  • الامتناع التام عن تناول المنتجات الغذائية المحتوية على الجلوتين (بالإنجليزية: Gluten) في حال الإصابة بمرض حساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac Disease)؛ فهذا من شأنه أن يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة على الكبد.
  • الحرص على تناول غذاء صحي متوازن؛ فهذا يقلّل خطر تجمع الدهون على الكبد.
  • الخضوع لجراحة التخلص من البدانة في حال المعاناة من السمنة المفرطة، وهذا من شأنه أن يساعد على إنقاص الوزن، وبالتالي السيطرة على التهاب الكبد الدهني.


النصائح الغذائية

يُنصح المصابون بمرض الكبد الدهني بالإكثار من تناول الألياف، والكربوهيدرات المعقدة، بالإضافة إلى تناول البروتينات، مع ضرورة تقليل السعرات الحرارية المتناولة في اليوم الواحد، ويجدر بيان أن هناك مجموعة من الخيارات التي يُنصح بها وأخرى يُمنع تناولها، وفيما يأتي تفصيل ذلك:[٣]

  • تناول الثوم: وُجد أن تناول الثوم قد يساعد على إنقاص الوزن، والحد من تراكم الدهون على الكبد.
  • تناول الحمض الدهني أوميغا-3: بينت بعض الدراسات أنّ تناول الحمض الدهني أوميغا-3 يساعد على تحسين مستوى دهون الكبد، ومستوى الكولسترول الجيد المعروف علمياً بالبروتين الدهني مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: High Density Lipoprotein) لدى المصابين بمرض الكبد الدهني، ومن المصادر الغذائية المحتوية على الحمض الدهني أوميغا-3: الجوز، وبذور الكتّان، وسمك السلمون، والسردين.
  • تناول القهوة: أثبتت بعض الدراسات أنّ تناول القهوة بشكل يومي يساعد على خفض ضغط الدّم المرتفع، وخفض مستويات الكولسترول في الدم، إضافة إلى دورها في تقليل خطر المعاناة من مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول، وذلك لاحتوائها على مركبات تمتلك خصائص مضادة للالتهاب وكذلك مضادة للأكسدة.
  • شرب الشاي: لطالما استُخدم الشاي كأحد الأعشاب الطبية منذ القدم، وقد أثبتت الدراسات الحالية فاعلية الشاي الأخضر في خفض مستويات الدهون في الجسم عامة وفي الدم على وجه الخصوص؛ ويُعزى ذلك لاحتوائه على مضادات للأكسدة (بالإنجليزية: Antioxidant).
  • تناول الأفوكادو: إضافة لاحتوائه على الدهون الجيدة، يحتوي الأفوكادو على ألياف ذائبة، ومركبات مضادة للالتهاب، وهذا ما يساعد على خفض مستويات السكر والتوتر في الجسم، الأمر الذي يلعب دوراً مهماً في علاج مرض الكبد الدهني.
  • تجنب تناول بعض الأطعمة: يُنصح المصابون بمرض الكبد الدهني بتجنب تناول الأطعمة المقلية والمالحة، ويمكن الاستعاضة عن قلي الطعام بشويه أو طبخه على البخار، في حين يمكن تحسين نكهة الطعام عند تقليل الملح المضاف إليه بإضافة التوابل، ومن النصائح الأخرى التي تُقدم لمرضى الكبد الدهنيّ على مستوى الأطعمة: أنّه ينصح بالحدّ من تناول السكريات والأطعمة المُحلّاة كتلك الموجودة في الحلوى، والمثلجات، والمشروبات المحلاة، مثل الصودا، بالإضافة إلى ذلك ينصحُ بتجنب تناول اللحوم المشبعة بالدهون مثل لحوم الأبقار والخنزير.


فيديو عن علاج زيادة الدهون في الكبد

للتعرف على المزيد من المعلومات عن علاج زيادة الدهون في الكبد شاهد هذا الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب "Liver - fatty liver disease", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved October 24, 2018. Edited.
  2. "Fatty Liver", www.emedicinehealth.com, Retrieved October 24, 2018. Edited.
  3. "What to eat for a fatty liver", www.medicalnewstoday.com, Retrieved October 24, 2018. Edited.