ما فائدة عصير التفاح

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٦
ما فائدة عصير التفاح

عصير التفاح

يعتبر عصير التفاح من العصائر الطبيعية المنعشة التي يوصي بتناولها خبراء التغذية الصحية لما لها من فوائد متعددة لصحة الإنسان، فالتفاح بمختلف أنواعه يعتبر من الفواكه المفيدة والغنية بالعناصر الغذائية والمعادن المختلفة كالمغنيسيوم، والحديد، والنحاس، والفسفور، والبوتاسيوم، إضافةً إلى الألياف الغذائية، والبروتينات، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات المختلفة كفيتامين ب، أ. وسنذكر في هذا المقال فوائد شرب عصير التفاح.


فوائد عصير التفاح

  • حماية البشرة من ظهور التجاعيد المبكرة، والبقع الداكنة، والتخفيف من الهالات السوداء وحب الشباب عن طريق شربه أو تطبيقة مباشرة على البشرة، إضافةً إلى تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة، وفيتامين A,C ، والفينولات، والبروتينات.
  • ترطيب الجلد ومنحه الحيوية والرطوبة العالية، وحمايته من الجفاف والتشققات؛ لذا يُنصح بتناوله باستمرار.
  • حماية الجلد من الالتهابات، والتخلص من الأكزيما.
  • المحافظة على صحة الشعر، كالقضاء على القشرة بفضل مضادات الأكسدة، إضافة إلى تقوية بصيلاته، ومنع تساقطه، وتعزيز نموه بفضل الفيتامينات والمعادن المختلفة.
  • تعزيز وظيفة الكبد؛ لاحتوائه على مركبات الديتوكسيفير، وتخليصه من السموم والمنتجات الثانوية التي ينتجها بفضل خصائص التفاح القلوية.
  • علاج اضطربات الجهاز الهضمي كالتخلص من الإمساك، وعُسر الهضم، وتحقيق التوازن في حموضة المعدة، والوقاية من سرطان القولون؛ لاحتوائه على الألياف الغذائية، ومادة البكتين.
  • تخليص الجسم من السموم.
  • التخلص من الوزن الزائد، فتناول كوبٍ من عصير التفاح الأخضر يكبح الشهية، ويعطي شعوراً بالشبع، ويُعزز حرق السعرات الحرارية من خلال تنشيط علمية الأيض؛ لذلك يُنصح بشربه باستمرار للتخلص من السمنة.
  • تنشيط المخ والدماغ، والوقاية من الإصابة بالخرف والزهايمر المرتبط بالتقدم بالسن.
  • الوقاية من أنواع السرطانات المختلفة وخاصةً القولون، والجلد كونه غني فيتامين ج، ومضادات الأكسدة التي تحدّ من انتشار الجذور الحرة والخلايا السرطانية.
  • تعزيز وظيفة القلب والشرايين، وتنشيط عمل عضلة القلب، ومنع تأكسد الكولسترول على جدران الأوعية الدموية لأنّه غنيٌ بمضادات الأكسدة، ومركبات البوليفينول، والفلافونويدات، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم.
  • الوقاية من الإنفلونزا ونزلات البرد.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي، كالتخلص من الربو، والتهاب الحلق والشُّعب الهوائية، وتنقية الرئتين؛ لاحتوائه على مركبات الفلافونويد.
  • المحافظة على صحة العظام وبقائها قوية، وحمايتها من هشاشة العظام لاحتوائه على الكاليسيوم، والبورون.
  • تعزيز جهاز المناعة في الجسم ضدّ الميكروبات والجراثيم المختلفة؛ لأنّه غني بفيتامين ج.
  • تعزيز صحة العين، وتقوية الرؤية؛ لاحتوائه على فيتامين أ.
  • تنظيم معدلات ضغط الدم من خلال تقليل معدلات الكولسترول الضار في الدم وزيادة نسبة الكولسترول النافع.