ما فوائد الدوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٢٣ يونيو ٢٠٢٠
ما فوائد الدوم

الدوم

توجد ثمانية أنواعٍ من نبات الدوم؛ وهي الدوم المضغوط (بالإنجليزيّة: Hyphaene compressa)، والدوم الخشن (بالإنجليزيّة: Hyphaene coriacea)، والدوم ثنائي التفرّع (بالإنجليزيّة: Hyphaene dichotoma)، والدوم الغيني (بالإنجليزيّة: Hyphaene guineensis)، والدوم كبير البذور (بالأنجليزيّة: Hyphaene macrosperma)، والدوم البيترسياني (بالإنجليزيّة: Hyphaene petersiana)، والدوم الزاحف (بالإنجليزيّة: Hyphaene petersiana)،[١] إلّا أنّ أشهرها شيوعاً هو دوم الطيبة والذي يُعرف علمياً باسم Hyphaene Thebaica، وينتمي إلى الفصيلة النخليّة (بالإنجليزية: Arecaceae)، ويعدّ النصف الشمالي لأفريقيا الموطن الأصلي لأشجار دوم الطيبة التي يصل ارتفاعها إلى حوالي 17 متراً، وتتميّز بثمارها بيضويّة الشكل وثنائيّة النواة ذات اللون البرتقاليّ والطعم الذي يُشبه خبز الزنجبيل،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّه يُمكن تناول ثمار الدوم نيئةً، أو إضافتها إلى الحلويات، أو الدبس، أو الكعك.[٣]


دراسات علمية حول فوائد الدوم

  • أشارت دراسة نُشرت في مجلة Food Chemistry عام 2006 إلى أنّ مستخلص ثمار الدوم يُعدّ مصدراً قويّاً لمضادات الأكسدة، وبالتالي فإنّه قد يُساعد على مكافحة عمليات الاكسدة.[٤]
  • أشارت دراسةٌ أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Pharmacognosy research عام 2013 إلى أنّ تناول مُستخلص ثمرة الدوم قد يساهم في تحسين حالة المُصابين بمرض السكري، وذلك من خلال تقليل الأعراض الجانبيّة المرتبطة بهذا المرض.[٥]
  • أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Pharmaceutical biology أنّ مستخلص فاكهة الدوم يمتلك نشاطاً مُضاداً للفطريات، إلّا أنّ هناك حاجةً إلى المزيد من الدراسات لإثبات هذه الفائدة.[٦]
  • أظهرت إحدى الدراسات المخبريّة التي نُشرت في مجلة Journal of Medicinal Plant and Herbal Therapy Research عام 2013 أنّ مستخلص فاكهة الدوم يمتلك خصائص مُضادّةً للبكتيريا، إذ يحتوي على بعض المواد الكيميائيّة النباتيّة التي تُساهم في تثبيط نموّ بعض أنواع البكتيريا الضارّة؛ مثل المكورات العنقودية الذهبية (بالإنجليزيّة: Staphylococcus aureus)، والمكورات العقدية المقيحة (بالإنجليزيّة: Streptococcus pyogenes)، والسالمونيلا التيفيّة (بالإنجليزيّة: Salmonella typhi)، والإشريكية القولونية (بالإنجليزيّة: Escherichia coli)، والشيغيلة الزحارية (بالإنجليزيّة: Shigella dysenteriae).[٧]
  • أشارت دراسة أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Pharmazie عام 2006 إلى أنّ مستخلص فاكهة الدوم قد يُساعد على تقليل مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية؛ ممّا يساهم في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.[٨]
  • أشارت دراسة نُشرت في مجلة Journal of food science عام 2013 إلى أنّ مستخلص فاكهة الدوم يمتلك خصائص مُضادة للالتهابات.[٩]


أضرار الدوم

درجة أمان الدوم

لا تتوفّر أيّ معلومات أو أدلّة علمية حول درجة أمان تناول نبتة الدوم، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه يُمكن استهلاك بعض أجزاء نبيتة دوم الطيبة بأمان كثمارها، أو بذورها، أو براعمها.[٣]


محاذير استخدام الدوم

لا تتوفر معلومات حول محاذير استخدام نبتة الدوم.


أسئلة شائعة حول الدوم

ما فوائد الدوم المطحون أو المغلي

لا تتوفر معلومات حول فوائد الدوم المطحون أو فوائد الدوم المغلي تحديداً.


ما فوائد الدوم للحامل

لا تتوفر أيّ معلومات حول فوائد تناول الدوم للمرأة الحامل.


ما هي فوائد الدوم للتخسيس

لا تتوفر أيّ معلومات حول فوائد تناول نبتة الدوم للتخسيس.


المراجع

  1. "Hyphaene ", www.hyphaene.org, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  2. Hossam El-Beltagi, Heba Mohamed, Hany Yousef And Others (2018), "Biological Activities of the Doum Palm (Hyphaene thebaica L.) Extract and Its Bioactive Components", Antioxidants in foods and its applications, Page 49-66. Edited.
  3. ^ أ ب L Mart, "Hyphaene thebaica"، www.pfaf.org, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  4. Betty Hsu, Ian Coupar And Ken Ng (2006), "Antioxidant activity of hot water extract from the fruit of the Doum palm, Hyphaene thebaica", Food Chemistry, Issue 2, Folder 98, Page 317-328. Edited.
  5. Josline Salib, Helana Michael And Emad Eskande (2013), "Anti-diabetic properties of flavonoid compounds isolated from Hyphaene thebaica epicarp on alloxan induced diabetic rats", Pharmacognosy research, Issue 1, Folder 5, Page 22-29. Edited.
  6. O Irobi And Oluwafemi Adedayo (1999), "Antifungal activity of aqueous extract of dormant fruits of Hyphaene thebaica (Palmae).", Pharmaceutical biology, Issue 2, Folder 37, Page 114-117. Edited.
  7. Mohammed Auwal, Ismail Mairiga, Abdullahi Shuaibu And Others (2013), "Preliminary phytochemical and in vitro antibacterial evaluation of the crude pericarp extract of Hyphaene thebaica (doumpalm)", Journal of Medicinal Plant and Herbal Therapy Research , Folder 1, Page 1-7. Edited.
  8. Mona Hetta, Nemat Yassin (2006), "Comparative studies on hypocholesterolemic effect of different fractions of Hyphaene thebaica (Doum) in experimental animals", Pharmazie, Issue 3, Folder 61, Page 230-232. Edited.
  9. Mohamed Farag And Paul Paré (2013), "Phytochemical Analysis and Anti‐inflammatory Potential of Hyphaene thebaica L. Fruit", Journal of food science, Issue 10, Folder 78, Page 1503-1508. Edited.