ما هو أفضل وقت للرياضة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٩ فبراير ٢٠١٥
ما هو أفضل وقت للرياضة

احتار الكثير من الأشخاص في معرفة ما هو الوقت الأنسب لممارسة الرّياضة وذلك مع تعدّد الأهداف لكلّ شخص؛ فبعض الأشخاص يرغبون بممارسة الرّياضة لغايات تخفيف الوزن، وبعض الأشخاص يرغبون بممارسة الرّياضة للحفاظ على اللياقة البدنيّة، والبعض الآخر يحتاج لممارسة الرّياضة لأسبابٍ علاجيّة ولكن ما هو الوقت الأنسب لجميع الفئات السابقة؟ وكيف يمكننا أن نستفيد من التّمارين الرياضيّة بأكبر قدر ممكن؟


سنتعرّف في هذا المقال على أهميّة ممارسة الرياضة في الوقت المناسب؛ لأنّ ممارسة الرياضة في وقت غير مناسب يمكن أن تؤدّي إلى نتائج عكسيّة، ويمكن أن تؤدّي إلى إيذاء الشّخص الذي يقوم بالتمارين الرياضيّة في الوقت الخاطئ.


أفضل أوقات ممارسة الرياضة

تعد الرياضة مفيدةٌ جداً لصحّة الأفراد، ولكن يجب أن تُمارس في أوقاتٍ مناسبة، منها:

ممارسة التمارين الرياضيّة في الصباح الباكر

إنّ ممارسة التمارين الرياضيّة في الصباح الباكر تعدّ من أفضل الأوقات لممارسة التمارين الرياضية خلال اليوم؛ حيث تكون المعدة فارغة وخالية من الطعام، ويكون الجسم بأنسب حالاته للقيام بالتمارين الرياضيّة، ومن أفضل الطرق للحصول على أفضل نتائج ممكنة أثناء ممارستك للتمارين الرياضية في الصباح هي أن تقوم بشرب كوبٍ من الماء، ومن ثمّ أن تقوم بالخروج للهرولة أو المشي السريع أو الركض في الخارج، ويمكنك أن تقوم بأداء التمارين الرياضيّة في المنزل إذا كان لديك المساحة لفعل ذلك، ولكن عليك أن تتجنّب الخروج لممارسة التمارين الرياضيّة بعد تناول الطعام مباشرة؛ حيث يكون الدم متجمّعاً في المعدة لكي يتمكّن الجسم من هضم الطعام الّذي قمت بملء معدتك به، لذلك عليك ممارسة التمارين الرياضيّة في الصباح قبل وجبة الإفطار، وهذه النقطة هامّة جداً لأنّه من الممكن أن يستفرغ الشّخص ما بداخل معدته إذا قام بممارسة التمارين بعد تناول الطّعام مباشرة.


ممارسة التمارين الرياضيّة في المساء

يمكنك أن تقوم بممارسة التمارين الرياضيّة خلال فترة المساء إذا لم يكن لديك الوقت الكافي في الصباح، أو إذا كانت لديك وظيفة تتطلّب منك أن تستيقظ باكراً وتعدّ نفسك وتنطلق في رحلة العمل في الصباح الباكر؛ حيث يمكنك أن تقوم بالخروج ليلاً لممارسة الرياضة ولكن عليك أن تكون قد توقّفت عن تناول الطعام قبل ثلاث ساعات من بدء ممارسة الرياضة لتتمكّن من الحصول على الفائدة المرجوّة منها، ولتكون مرتاحاً أثناء قيامك بالتمارين على تنوّعها سواء كانت السباحة أو المشي أو الركض أو قيادة الدرّاجة الهوائيّة.