ما هو الغذاء المناسب للحامل في الشهر السابع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
ما هو الغذاء المناسب للحامل في الشهر السابع

الغذاء المناسب للحامل

تحتاج النساء في فترة الحمل إلى الحصول على نظام غذائي متكامل يحتوي كميات مناسبة من العناصر الغذائية المختلفة ومن الأغذية التي من المهم أنّ تتضمنها الحمية الغذائية للنساء في فترة الحمل ما يلي:[١]

  • الفاكهة والخضراوات: تنصح السيدات بالحصول على 5 حصص من الفاكهة والخضراوات في اليوم وتحتوي المنتجات الطازجة منها كمية أكبر من الفيتامينات والعناصر الغذائية، ويعتقد الخبراء أنّ تناول الفاكهة أفضل من شرب العصير لارتفاع نسب السكر في العصائر.
  • الأطعمة الغنية بالنشويات: تتضمن هذه الأغذية البطاطا، والأرز، والخبز، وتعدّ الكربوهيدرات غنية بالطاقة فتعتبر من العناصر المهمة في النظام الغذائي للسيدات في فترة الحمل.
  • البروتين: تنصح النساء خلال فترة الحمل بالحصول على البروتينات من المصادر الحيوانية مثل السمك، واللحوم، والدجاج، والبيض، وفي حالة اتباع نظام نباتي يمكن التركيز على المصادر النباتية مثل الكينوا، والتوفو، ومنتجات الصويا، والبقوليات، والبذور، والمكسرات.
  • الدهون: تنصح النساء في فترة الحمل بالحصول على 30% من السعرات الحراراية في اليوم من الدهون، من جهة أخرى فإنّ تناول حمية غذائية عالية الدهون خلل فترة الحمل تزيد من خطر إصابة الطفل بمرض السكري بالمستقبل.


أطعمة تنصح الحامل بتجنبها

تنصح السيدات خلال فترة الحمل بتجنب بعض الأطعمة أو تقليل تناولها ومنها ما يلي:[٢]

  • الأسماك التي تحتوي على الزئبق: يعتبر الزئبق من العناصر السامة وتوجد في المياه الملوثة لذا فيمكن أنّ تتجمع كمية كبيرة منه في الأسماك الكبيرة، فتنصح السيدات في فترة الحمل بتجنب الأسماكل التي تحتوي على الزئبق مثل سمك القرش، وسمك أبو سيف، وسمك الإسقمري، والتونة.
  • اللحوم النيئة أو غير المطبوخة بشكل كامل: يزيد تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة بشكل كامل من خطر الإصابة بالعدوى من أنواع من البكتيريا والطفيليات منها بكتيريا الإشريكية القولونية، والليستيريا، والسلمونيلا، والمقوسة الغوندية، ويمكن أنّ تسبب البكتيريا مشاكل خطير للجنين مثل ولادة جنين ميت أو أمراض الجهاز العصبي مثل فقدان البصر، أو الصرع.
  • لحوم الأعضاء الداخلية: تعتبر لحوم الأعضاء الداخلية مصدراً مهماً للعديد من العناصر الغذائية منها الحديد وفيتامين ب12 والنحاس، ولكن تناول كمية كبيرة منها قدّ يسبب تسمم فيتامين أ بالإضافة إلى الحصول على كميات عالية من النحاس مما يسبب عيوب خلقية وتسمم الكبد.


المكملات الغذائية خلال فترة الحمل

تناول حمية غذائية صحية ومتنوعة يساعد على الحصول على كمية كافية من الفيتامينات والمعادن خلال فترة الحمل، ولكن يمكن للأم الحصول على بعض المكملات الغذائية خلال فترة الحمل ومنها ما يلي:[٣]

  • الحديد: يرتبط نقص الحديد في فترة بداية الحمل بالولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل عند الولادة، ويساوي المعدل الذي تحتاجه الأم خلال فترة الحمل من الحديد 27 ملليغراماً في اليوم، ويمكن للنساء اللآتي يعاين من نقص الحديد الاستفادة من استخدام مكملات غذائية تحتوي عليه خلال فترة الحمل.
  • الفولات: يحتاج الجسم إلى الفولات للنمو والتطور وتزيد الحاجة له خلال فترة الحمل، والحصول على كمية كافية من الفولات يمنع الإصابة بالعيوب الخلقية.
  • الزنك: يعدّ الزنك جزءاً مهماً في العديد من الإنزيمات، وتتراوح الكمية التي تحتاجها السيدات في فترة الحمل من الزنك 9 ملليغراماً في اليوم وقدّ تصل إلى 11 ملليغراماً في اليوم عند بعض النساء.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (24-5-2017), "Pregnancy diet: What to eat and what to avoid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  2. Adda Bjarnadottir (18-7-2018), "11 Foods and Beverages to Avoid During Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  3. "Vitamins and nutrition in pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 27-4-2019.