ما هو تحليل فيروس سى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢ يونيو ٢٠١٩

تحليل فايروس سي

يتم إجراء تحليل فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (بالإنجليزية: Hepatitis C) من خلال عدة فحوصات، ومنها:


اختبار الأجسام المضادة

يُساعد إجراء اختبارات الأجسام المضادة (بالإنجليزية: Hepatitis C antibodies) على الكشف عن إصابة الأشخاص الذي تظهر لديهم أعراض وعلامات الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي، أو للكشف عن الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة به، وتظهر هذه الأجسام بعد مرور 12 أسبوعاً منذ التعرض للعدوى، ويكشف الفحص عن البروتينات التي يصنعها الجسم عندما يميَز وجود فيروس الكبد الوبائي سي في الدم، وفي حال كانت النتيجة إيجابية يتم إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الأخرى لإثبات التعرض للعدوى، أما في حال كانت النتيجة سلبية فإن ذلك يدل ذلك على عدم الإصابة الشخص بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي.[١][٢]


اختبار فيروس الحمض النووي الريبوزي

يتم إجراء تحليل الحمض النووي الريبوزي للفيروس (بالإنجزيلية: Viral RNA) في حال كانت نتيجة اختبارات الأجسام المضادة إيجابية، وذلك للتأكد من إصابة الشخص بالفيروس، وتشير النتيجة أيضاً إلى نوع ومدى تكاثر الفيروس بالدم، وفي حال كانت سلبية يدل على عدم الإصابة بالفيروس.[٢][٣]


اختبارات أخرى

يتم إجراء العديد من التحاليل والاختبارات الأخرى للمساعدة على تشخيص الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي، ومنها:[١]

  • إجراء الاختبارات الوراثية لتحديد نوع الفيروس المُسبب لالتهاب الكبد الوبائي سي.
  • تحليل وظائف الكبد، وتتضمن هذه التحاليل فحص لمستويات إنزيمات وبروتينات الكبد في الدم.
  • خزعة الكبد (بالإنجليزية: Liver biopsy)، وذلك عن طريق إدخال الطبيب إبرة في الكبد لأخذ قطعة صغيرة منه، وفحصها في المختبر.
  • تصوير الكبد بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic Resonance Imaging) واختصاراً MRI.


دواعي إجراء التحليل

يُنصح بإجراء تحليل فيروس التهاب الكبد الوبائي سي في حال وجود عوامل خطر للإصابة بالعدوى، وفيما يأتي ذكر لبعض من عوامل خطر الإصابة بالفيروس سي:[٣]

  • العمل في مجال الرعاية الصحية أو التعرض للدم أو سوائل الجسم.
  • غسل الكلى (بالإنجليزية: Hemodialysis).
  • الخضوع لعمليات زراعة الأعضاء.
  • استخدام الحقن الوريدية لأخذ الأدوية.
  • الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus).


المراجع

  1. ^ أ ب Jennifer Robinson (11-12-2018), "Hepatitis C Diagnosis and Tests"، www.webmd.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Hepatitis C Testing", labtestsonline.org، Retrieved 19-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Claire Sissons (7-2-2018), "Diagnosing hepatitis C with the hepatitis C antibody test"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
32 مشاهدة