ما هو تحليل CK

ما هو تحليل CK

تحليل CK

تحليل CK، أو تحليل كرياتين كيناز (بالإنجليزية: Creatine kinase)،‏ أو تحليل كيناز الكرياتين، ويُعرف أيضاً باسم تحليل كرياتين فوسفوكيناز (بالإنجليزية: Creatine phosphokinase)‏ واختصارًا CPK، أو تحليل فوسفو-كرياتين كيناز (بالإنجليزية: Phospho-creatine kinase)‏، ويُجرى هذا التحليل للكشف عن مستوى إنزيم CK بالدم، ويوجد هذا الإنزيم في العضلات الهيكلية، وأنسجة القلب، كما يوجد بكميات قليلة في الدماغ،[١] ويتكون إنزيم CK من ثلاثة أشكالٍ إنزيميّة وهي CK-MB،CK-MM،CK-BB.[٢] ويمكن أن يوضّح مستوى هذا الإنزيم في الدم فيما إذا كان هناك ضررٌ في أنسجة القلب، أو العضلات الهيكلية، أو الدماغ، وكذلك في أجزاءٍ أخرى من الجسم أيضاً، لذا يهتم الطبيب بمعرفة مستوى إنزيم CK الكليّ في الدم، كذلك مستويات الأشكال الإنزيمية التلاثة التي يتكون منها لتحديد المشكلة الصحية التي يعاني منها الشخص.[١]


دواعي إجراء تحليل CK

يُجرى فحص CK عند الاشتباه بحدوث ضررٍ في العضلات، ويُجرى أيضاً على فتراتٍ منتظمةٍ لمتابعة الحالة المرضية، ويُشار إلى أنّ مستويات CK قد لا تصل إلى الذروة حتى يومين من بعد حدوث بعض الإصابات، لذا يُجرى الفحص عدّة مرات للتأكد من ارتفاعه، وهناك العديد من المشاكل الصحيّة التي تستدعي إجراء فحص CK، وفيما يأتي أهم هذه المشاكل:[٣][٤]

  • الحثل العضليّ (بالإنجليزية: Muscular dystrophy)، وهو مرضٌ وراثيٌّ نادر، يُصيب الرجال في الغالب، ويسبب ضُمور وضعف العضلات، وفقدان وظيفتها.
  • التّعرض لإصابةٍ جسديةٍ كبيرةٍ مثل الحروق الشديدة أو حوادث الاصطدام.
  • انحلال الربيدات (بالإنجليزية: Rhabdomyolysis)، وهي حالةٌ تؤدي إلى التكسر السريع في العضلات، ويمكن أن تنتج عن أمراضٍ، أو اضطراباتٍ في العضلات، أو تعرض الشخص لإصابةٍ خطيرة.
  • ظهور أعراضٍ تدل على مشكلة في العضلات، مثل: ألم أو تشنج في العضلات، أو الشعور بالخدر أو الوخز، أو مشاكل في التوازن.
  • وجود أعراضٍ تدل على إصابة العضلات مثل ألم أو ضعف العضلات، أو اغمقاق لون البول الناتج عن وجود مادة ميوغلوبين فيه، وهي مادة تفرزها العضلات عند حدوث ضررٍ بها، كما أنّها تسبب ضرراً للكلى.
  • النوبة القلبية، يمكن لفحص CK أن يساعد على تشخيص النوبة القلبية؛ إذ كان يُعدُّ سابقًا فحصًا شائعًا لهذا الغرض، ولكن وُجد أنّ فحصًا يُسمى تروبونين (بالإنجليزية: Troponin) أفضل في الكشف عن وجود ضررٍ في عضلة القلب.
  • وجود أعراضٍ غير محددة، لا سيما بعد التعرّض لمواد أو أدوية من المحتمل أنها تسبب ضررًا في العضلات.


التحضيرات وكيفية إجراء تحليل CK

يُجرى تحليل CK عن طريق سحب عينة دمٍ من الوريد، ولا يحتاج هذا التحليل أيّ تحضيراتٍ مسبقةٍ، ولكن يجب إخبار الطبيب عن أيّ أدويةٍ يتم أخذها سواءً كانت بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية، وكذلك عن المكملات الغذائية، والفيتامينات، والأعشاب التي يتناولها الشخص، وأي أدوية غير مشروعة قانونيًا، وفيما يأتي بيانٌ لخطواتِ أخذ عينة الدّم المُتبعة عند إجراء هذا التحليل:[٥][٦]

  • يُلفّ الجزء العلويّ من اليد التي ستُسحب منها العينة برباطٍ مطاطيّ لوقف تدفّق الدّم، ولجعل الأوردة أكبر في المنطقة التي تقع تحت الرباط وبذلك يصبح من السهل إدخال الإبرة، وقد يشعر الشخص بالشدّ أو الضيق على اليد بسبب هذا الرباط.
  • يُنظف موقع الإبرة بالكحول ثم تُدخل الإبرة في الوريد، وفي هذه الأثناء قد يشعر الشخص بوخزة أو لسعة عند دخول الإبرة وقد لا يشعر بأي شيء على الإطلاق.
  • تُوضع أنبوبةٌ في طرف الإبرة لجمع الدم المسحوب، وعند سحب كميةٍ كافيةٍ من الدم يُزال الرباط المطاطيّ.
  • تُوضع قطعة من القطن أو الشاش على مكان نخز الإبرة مع الضغط على هذا المكان قبل إزالة الإبرة من الوريد ثم يُوضع لاصق الجروح.


تفسير نتائج تحليل CK

فيما يأتي بيان لتفسير نتائج تحليل CK:


النتائج الطبيعية

تختلف القيم الطبيعية لتحليل CK باختلاف الجنس والعمر، ويُشار إلى أنّ هذه القيم ترتفع بشكل طبيعيّ بعد ممارسة التمارين الرياضية، وتُذكر فيما يأتي بوحدة (وحدة/لتر):[٧]

  • حديثو الولادة بين 68-580.
  • البالغات وكبيرات السن من النساء بين 30-135.
  • البالغون وكبار السن من الرجال بين 55-170.
  • النسب الطبيعية للنظائر الإنزيمية لإنزيم CK:
    • CK-MB (0%).
    • CK-BB (0%).
    • CK-MM (100%).


النتائج المرتفعة

كما ذكرنا سابقًا فإنّ النتائج الطبيعية قد تكون بسبب ممارسة التمارين الرياضية، وهذا أمر طبيعي للغاية ولا يستدعي القلق،[٧] ولكن قد يُلاحَظ ارتفاع مستويات CK في بعض اضطرابات العضلات الناتجة عن أسباب مختلفة، وقد تكون هذه الزيادة كبيرةً وملحوظةً في بعض الحالات ويعود ذلك لشدّة الضرر الواقع على العضلات، ففي حالة انحلال الربيدات قد ترتفع قيمة CK إلى 100 ضعف القيمة الطبيعية أو أكثر من ذلك في بعض الأحيان، كما أن طريقة ارتفاعه أو انخفاضه تُعطي دلائل مختلفة، كما هو مبيّنٌ أدناه:[٣]

  • ارتفاع قيمة CK في عيناتٍ متتاليةٍ تعني أنّ هناك ضررًا جديدًا في العضلات، ولكن لا تدلّ القيمة على مكان أو سبب الضرر.[٣]
  • في حال إجراء فحص CK متسلسلٍ وظهر فيه أن قيمته ارتفعت ووصلت للذروة ثم بدأت بالانخفاض فذلك يدلّ على أنّ الضرر الجديد للعضلات قد تقلّص.[٣]
  • إذا كان الارتفاع متزايداً ومستمراً فذلك يُشير الى استمرار الضرر الواقع على العضلات، ولكن في حال كانت القيم الأولى مرتفعة ثم أصبحت تنخفض فذلك يُشير إلى توقف الضرر الواقع على العضلات.[٣]
  • ارتفاع CK-MM قد يدلُّ على أيّ مما يأتي:[٧]
    • رضّة.
    • إصابة أدت إلى كسور أو تسببت بأذى.
    • التهاب العضلات.
    • قصور الغدّة الدّرقية.
    • الصدمة.
    • انحلال الربيدات.
    • تشنجات حديثة.
    • الحثل العضلي.
    • نقص البوتاسيوم.
    • الهذيان الارتعاشي (بالإنجليزية: Delirium tremens) .
    • الخضوع لتخطيط كهربيّة العضل (بالإنجليزية: Electromyography).
    • المعالجة التخليج الكهربائي (بالإنجليزية: Electroconvulsive therap).
    • فرط الحرارة الخبيث.
  • ارتفاع CK-BB قد يدلُّ على أيّ مما يأتي:[٧]
    • أمراض في الجهاز العصبيّ المركزيّ مثل: متلازمة راي، أو إصابة دماغية، أو سكتة دماغية، أو سرطان الدماغ، أو نوبات تشنجية، أو صدمة، أو نزف تحت العنكبوتية (بالإنجليزية: subarachnoid hemorrhage).
    • احتشاء رئوي.
    • المعالجة بالتخليج الكهربائيّ.
    • سرطانات غُدّيّة لا سيما إذا كانت بالرئة أو الثدي.
  • ارتفاع CK-MB يدلُّ على حدوث مشكلة في عضلات القلب بشكلٍ أساسيّ، مثل:[٧]
    • التهاب العضلة القلبية.
    • إقفار عضلة القلب.
    • نوبة قلبية حادة.
    • الخضوع لإجراء يُعرف بإزالة الرجفان القلبي (بالإنجليزية: Cardiac defibrillation).
    • اضطراب نظم القلب البطينيّ.
    • الخضوع لعمليّة لتمدّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.


العوامل التي تؤثر في نتائج تحليل CK

توجد عواملٌ قد تمنع الشخص من إجراء تحليل CK أو قد تؤثر في نتائج التحليل، ومن هذه العوامل:[٦]

  • إجراء عملية حديثًا.
  • أخذ إبرة في العضلات.
  • لدى الشخص كتلة عضلية كبيرة.
  • ممارسة تمارين شاقة.
  • تعاطي الكحول أو المواد المخدرة.


الآثار الجانبية لتحليل CK

الآثار الجانبية لتحليل CK هي الآثار التي تحدث عادةً عند إجراء أي فحص دمٍ والناتجة عن سحب الدم من الوريد، فقد تحدث كدمةٌ صغيرة في مكان سحب العينة، ويمكن التقليل من فرصة حدوثها عن طريق الضغط على نخز الإبرة لعدة دقائق، وفي حالات نادرة قد يحدث التهاب الوريد (بالإنجليزية:Phlebitis) مما يؤدي إلى انتفاخه بعد أخذ العينة، ويمكن علاجه عن طريق وضع كمادات دافئة على منطقة الانتفاخ عدة مراتٍ في اليوم. [١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Creatine Kinase", www.healthlinkbc.ca,7/24/2020، Retrieved 17-12-2020. Edited.
  2. "Creatine Kinase (Blood)", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 17-12-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Creatine Kinase (CK)", labtestsonline.org,August 12, 2020.، Retrieved 17-12-2020. Edited.
  4. "Creatine Kinase", medlineplus.gov, Retrieved 17-12-2020. Edited.
  5. "Creatine Kinase with Isoenzymes (Blood)", www.uhhospitals.org, Retrieved 17-12-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Kathleen Romito,Adam Husney,& E. Gregory Thompson (December 9, 2019), "Creatine Kinase"، myhealth.alberta.ca, Retrieved 17-12-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج " Lab Test: Creatine Kinase, CK Level", www.ebmconsult.com, Retrieved 17-12-2020. Edited.
1057 مشاهدة
للأعلى للأسفل