ما هو تلوث البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
ما هو تلوث البيئة

التلوث

هو عبارة عن أي إضافة لأيّ مادة، بمختلف أشكالها: الصلبة، أو السائلة، أو الغازية، أو أيّ شكل من أشكال الطاقة، مثل: الحرارة، أو الصوت، أو النشاط الإشعاعيّ إلى البيئة، لتتجاوز النسب التي يمكن للبيئة تخزينها، أو تحليلها، أو تحويلها، وقد تكون هذه الملوثات من مواد اصطناعية أو من مواد طبيعية.[١]


أنواع التلوث

هناك العديد من أنواع المُلوّثات التي تدخُل إلى النِظام البيئيّ، ومنها:[٢]

  • تلوث الهواء: يكون تلوث الهواء إمّا مرئياً ظاهراً، أو ذا رائحة فقط، وهو من أخطر أنواع التلوث لأنّه يصل إلى الإنسان في كل وقت ويؤثّر عليه، فعند تلوّث الهواء قد يحتوي على غازات، أو جسيمات صلبة، أو كميات غير طبيعيّة من المواد الكيميائية، مثل: أول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد الكربون، وأكاسيد النيتروجين، وأكاسيد الكبريت، والأوزون، والنترات، والكبريتات، والهيدروكربونات العضوية التي تسبب ضرراً كبيراً للكائنات الحية، فأول أكسيد الكربون يعدّ خطيراً على البشر، وثاني أكسيد الكربون هو العامل الرئيسيّ لتلويث وتغيير المناخ.
  • تلوث المياه: هو أيّ تَغيّر في الخصائِص الكيميائيّة، أو الفيزيائيّة، أو البيولوجيّة للمياه، الأمر الذي يجعلها غير صالحةٍ للاستخدام، بحيث تحدث ضرراً للكائنات الحية، وقد يكون سبب التلوث ناتج عن المُبيدات الذائِبة في المياه الجارية، ومن الجدير بالذكر أنّ التلوث يصيب مياه الأنهار، والبحيرات، الموجودة على سطح التربة، وقد يصل إلى المياه الجوفيّة الموجودة في باطن الأرض.
  • تلوث التربة: ويُعرَف أيضاً بتلوث الأراضي، وقد تصاب التربة بالتلوث من خلال نوعين من النفايات، وهي: النفايات السائلة التي تحتوي على المواد الكيميائية السامة، أو الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض على سطح الأرض التي تتسرّب إلى التربة، وإلى المياه الجوفية ببطء، وبالتالي تؤثّر على الأشخاص الذين يستخدمون الآبار، أو الينابيع في هذه المناطق، أمّا النوع الآخر فهي النفايات الصلبة، مثل النفايات الغذائية التي تتحلل في التربة وتنتج سائلاً يُطلق عليه اسم المادة المترشّحة (بالإنجليزية: leachate)، حيث يعدّ ملوّثاً بدرجة تركيز عالٍ، لاحتوائه على مواد كيميائية سامة وكائنات دقيقة مسببة للأمراض، إلى جانب انبعاث رائحة سيئة منه تجذب الحشرات.


الآثار السلبية للتلوّث

هناك العديد من الآثار السلبية للتلوّث التي يمكن أن تصيب كلاً من السكان والبيئة، منها:[٣]

  • انتشار الأمراض: يعدّ تلوث الهواء مشكلة رئيسية للأفراد الذين يعيشون بالقرب من الطرق الرئيسية، بسبب المركبات التي تطلق تركيزاً عالياً من الملوّثات، كما ولاحظت وكالة حماية البيئة بأنّ التعرّض للملوّثات يرتبط ارتباطاً مباشراً بأمراض السرطان، وأمراض القلب.
  • ظاهرة الاحتباس الحراري: الاحتباس الحراري أو ما يسمى بالغازات الدفيئة، كونها تساهم في زيادة حرارة جو الأرض السطحيّ بسبب حرق الوقود الأحفوريّ، مثل: الفحم، والغاز الطبيعي، لأجل الحصول على الطاقة، ممّا يؤدي إلى انبعاث ثاني أكسيد الكربون، والعديد من السموم إلى الغلاف الجوي للأرض.
  • تدهور الاقتصاد: يسبّب التلوث العديد من الأمراض التي تصيب عدداً كبيراً من الأفراد، الأمر الذي سيقلّل من عدد الموظّفين للقيام بالأنشطة اللازمة للحفاظ على النشاط التجاريّ، والتعليميّ، كما أنّ زيادة الأمراض تسبّب ضغوطاً مالية على شركات التأمين والبرامج الصحية المموّلة من الحكومة.


فيديو تعريفيّ عن أسباب التلوث

للتعرف على أسباب التلوث شاهد الفيديو.[٤]


المراجع

  1. Jerry A. Nathanson, "Pollution"، www.britannica.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  2. "Study Session 7 Pollution: Types, Sources and Characteristics", www.open.edu, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  3. CIELE EDWARDS (13-1-2017), "Future Effects of Pollution"، www.livestrong.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  4. فيديو عن أسباب التلوث.
1617 مشاهدة