ما هو علاج الضغط

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٦
ما هو علاج الضغط

مرض ضغط الدم

إن ضغط الدم واحد من الأمراض الشائعة التي تنتشر بين البالغين وكبار السن، وهو يعبر عن قوة اندفاع الدم من القلب إلى الشرايين، وقد يجد القلب صعوبة في ذلك بسبب ضيق الشرايين، أو بسبب تراكم الدهنيات في الأوعية الدموية، وهو من الأمراض التي يسبّب إهمال علاجها مضاعفاتٌ كثيرة يمكن أن تسبّب الأذى للجسم وللقلب وللأجهزة الداخلية الأخرى التي تنظم عمل الجسم مثل الكلى، فارتفاعه بشكلٍ كبيرٍ يسبب الوفاة، كما أنه يسبب السكري وتلف شبكية العين، ويعتبر الضغط طبيعياً عندما يكون معدله 120/80 ملم زئبق، وفي حالة ارتفاع معدله عن 140/90 ملم زئبق يعتبر الشخص مصاباً بضغط الدم، وقد يلجأ الكثيرون إلى علاج ضغط الدم بالأدوية، متناسين أن تغيير نمط الحياة أو بعض السلوك والعادات فيها يعالج ضغط الدم دون استخدام الأدوية، وهنا سأقدم بعض هذه العادات التي يساعد اتباعها إلى علاج ضغط الدم.


وسائل لعلاج ضغط الدم

  • التخلص من الوزن الزائد: حيث إنّه كلّما زاد الوزن كانت هناك فرص ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ أكبر، وكلّما كان الوزن أقلّ كان مفعول الأدوية في حال تناولها قويّاً وأفضل، ويمكن استشارة الطبيب لتحديد الوزن المثاليّ الذي يمكن الحصول عليه لتجنّب الإصابة بارتفاع ضغط الدم، أيضاً يجب مراقبة محيط الخصر وتراكم الدهون في هذه المنطقة؛ لأنّ تراكمها يكون سبباً أساسياً لارتفاع ضغط الدم، وبشكلٍ عام يكون الرجال معرّضون للإصابة بمرض ضغط الدم إذا كان محيط خصرهم يزيد عن 102سم، والنساء يكنّ معرّضات للإصابة به إذا كان محيط الخصر عندهن يزيد عن 89 سم.
  • ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم: إنّ ممارسة الرياضة يوميّاً تعتبر عاملاً قويّاً ومساعداً في الحفاظ على المستوى الطبيعي لضغط الدم، كما أنّه يساعد الذين يعانون من ارتفاعه في العودة إلى المستوى الطبيعيّ، فيمكن ممارسة الرياضة البدنية بمعدلٍ ما بين نصف ساعة إلى ساعةٍ كاملة أسبوعياً، كذلك فإنّ الرياضة تساعد في التخلّص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في مختلف أنحاء الجسم، والتي تسبّب ارتفاع ضغط الدم أو انسداد أحد الشرايين، مما يعيق ضخ الدم من القلب إلى الشرايين المختلفة.
  • اتباع نظام غذائي صحي: الحرص على تناول الأطعمة المليئة بالحبوب الكاملة والفواكه والدهون غير المشبعة، والابتعاد عن الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون المشبعة والأطعمة الغنية بالصوديوم، كذلك تجنّب تناول الوجبات السريعة الغنية بالزيوت والدهون، والحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل: رقائق البطاطس، واللحوم المصنّعة، والمقدّدة، وتناول الأطعمة ذات الملح القليل أو بدون ملح، كذلك يجب الابتعاد عن تناول الكحوليات والتي تسبّب ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ مفاجئ.
  • تجنّب التدخين والمشروبات الغنيّة بالكافيين: حيث إنّ مادة الكافيين التي يحتوي عليها التبغ ومنتجاته ترفع الضغط بعد نصف ساعة من كل سيجارة، ممّا يعني أنّ التدخين طوال اليوم هذا يعني بقاء ضغط الدم مرتفعاً على طول، كذلك تناول المشروبات التي تحوي على الكافيين تؤدي إلى ارتفاعٍ مؤقت في ضغط الدم.
  • تقليل الإجهاد والتوتر: وذلك بأخذ قسطٍ من الراحة ومن الأمور المسبّبة للقلق والتوتر مثل ضغط العمل، ومشاكل الأسرة، والأمور الحياتية المقلقة، والتفكير بكلّ أسباب هذه الأمور ومعالجتها.


أفضل ما يمكن القيام به لتجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم، الحرص على زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات الدورية للاطمئنان على الصحة بين كل فترةٍ وأخرى.