ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠٧ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها

رائحة الفم

تعتبرُ الرائحة الكريهة للفم من أكثر المشكلات المزعجة شيوعاً، والتي تنتشر بين فئة كبيرة من الأشخاص، وتنتج عن جُملة من العوامل والمسبّبات التي يجبُ تفاديها تجنّباً لهذه المشكلة المُحرجة، حيث تزعجُ الأشخاص المحيطين من الشخص الذي تنبعثُ منه هذه الرائحة، وكذلك تؤثّرُ بشكل سلبي على ثقة الأشخاص بأنفسهم، وفيما يلي شرحٌ مفصّلٌ لأبرز الأسباب التي تقفُ وراء هذه المشكلة، بالإضافة إلى أبرز العلاجات الكفيلة بحلّها.[١]


أسباب رائحة الفم

أسباب رائحة الفم:[٢]

  • تعودُ الرائحة الكريهة للفم إلى وجود التهاب شديد في اللثة، وأمراض أخرى تؤدّي إلى انبعاثها.
  • تراكم بقايا الأطعمة والمشروبات المختلفة، وينتج ذلك عن عدم تنظيف الأسنان بشكل مستمرّ.
  • التهابات في الحلق.
  • التهاب الجيوب الأنفيّة.
  • التهاب القصبات الهوائيّة.
  • مشاكل صحيّة في المعدة، بما فيها الإمساك وتعفّن الطعام داخلها.
  • المعدة الفارغة، وهذا ما يسبّبُ انبعاث رائحة مزعجة من أفواه الصائمين.
  • جفاف الفم؛ نتيجة عدم تناول كميّات كافية من السوائل بما في ذلك الماء.
  • تراكم البكتيريا اللاهوائيّة والخلايا الميتة على اللسان.
  • مرض السرطان.
  • أمراض الكبد والكلى.
  • اضطرابات في الجهاز التنفسيّ.
  • تناول بعض العقاقير التي تزيدُ من جفاف الفم، على رأسها كلٍّ من الأدوية المضادّة للاكتئاب والمشاكل النفسيّة، ومدرّات البول، وكذلك أدوية الضغط.
  • مرض السكريّ.
  • تناول الأطعمة ذات الرائحة القويّة التي تبقى عالقة لفتراتٍ طويلة، بما في ذلك الثوم والبصل، وغيرها.


علاج رائحة الفم

علاج رائحة الفم:[٣]

  • تناول كميّات كبيرة من الماء يوميّاً، بحيث لا تقلُّ عن لتريْن على الأقلّ، وتجنّب تناول الأطعمة التي تسبّبُ جفافاً للفم.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضميّ واضطرابات المعدة.
  • الحرص على تنظيف الأسنان يوميّاً بمعدّل لا يقلّ عن ثلاثِ مرّات بالمعجون المخصّص لذلك.
  • علاج الأمراض المسبّبة لذلك بما في ذلك التهاب الحلق والجيوب وغيرها.
  • الحرص على استخدام غسول يوميّ مطهّر للفم واللثة والأسنان.
  • علاج تسوّس الأسنان.
  • الإقلاع عن التدخين بشكل كامل.
  • محاربة الأمراض الفطريّة المختلفة في تجويف الفم.
  • تتظيف الأسنان بالخيط، لضمان إزالة بقايا الطعام المتواجدة بينها.
  • تنظيف الأسنان باستخدام السواك.
  • المضمضة بالأعشاب الطبيعيّة المُطهرة، على رأسها الميرميّة.
  • يحتوي البقدونس على مركّب الكلوروفيل، الذي يُساعدُ على حماية الأسنان من انبعاث تلك الرائحة.
  • مضغ التوابل العطريّة، مثل القرنفل والهيل.
  • استخدام خلّ التفاح كغسول طبيعيّ للفم كفيل بعلاج هذه المشكلة.
  • إضافة البيكنج صودا إلى فرشاة الأسنان ثم فرك اللثة والأسنان واللسان جيّداً لمدة عشرِ ثوانٍ، يضمن ذلك التخلّص من البكتيريا المسبّبة لهذه الرائحة.
  • تحتوي الحمضيّات بشكل عامّ على حامض الستريك المفيد لتطهير الفم.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff, "Bad breath"، www.mayoclinic.org, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. "Dental Health and Bad Breath", webmd, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. "How to Get Rid of Morning Breath", wikihow, Retrieved 30-9-2018. Edited.