ما هي أضرار حبوب فيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
ما هي أضرار حبوب فيتامين د

آثار فيتامين د الجانبية

لا يصاحب استخدام حبوب فيتامين د أيّ آثار جانبيّة في العادة؛ خصوصاً في حال الالتزام بالجرعة الموصوفة من قِبَل الطبيب، أمّا في حال استخدام جرعة زائدة فقد تظهر بعض الآثار الجانبيّة على الشخص[١]، وفي ما يأتي بيان لبعض منها:[٢][٣]

  • تشكّل حصى الكلى.
  • ضعف العضلات.
  • ألم العظام.
  • التشوّش، والارتباك.
  • فقدان الشهيّة، وخسارة الوزن.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • الإمساك.
  • كثرة التبوّل.
  • العطش الشديد.
  • جفاف الفم.
  • التعب، والإرهاق.
  • اضطراب نبض القلب.
  • الصداع المزمن.
  • انخفاض مرونة الجلد.


سمية فيتامين د

في حال تناول جرعة كبيرة من حبوب فيتامين د قد يعاني الشخص من بعض الآثار الجانبيّة والمضاعفات الصحيّة الخطيرة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الجفاف الشديد.
  • التهاب البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreatitis).
  • النوبة القلبيّة (بالإنجليزية: Heart attack).
  • فرط كالسيوم الدم (بالإنجليزية: Hypercalcemia).
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • بطء النمو لدى الأطفال الصغار.
  • فقدان الوعي المؤقّت.
  • الفشل القلبيّ (بالإنجليزية: Heart failure).
  • الفشل الكلويّ.
  • الدخول في غيبوبة (بالإنجليزية: Coma).
  • طنين الأذن (بالإنجليزية: Tinnitus).
  • التقرحات الهضميّة.
  • فقدان السمع.
  • صعوبة التنفّس.


محاذير تناول فيتامين د

يُعدّ فيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D) أحد الفيتامينات الذائبة بالدهون، لذلك يمكن تخزينه في الجسم، كما توجد بعض التحذيرات حول استخدام حبوب فيتامين د، بسبب وجود بعض التداخلات الدوائيّة بين فيتامين د وعدد من الأدوية المختلفة، لذلك يجب الحرص على إعلام الطبيب في حال استخدام أيّ من الأدوية الأخرى، أو في حال المعاناة من أي من المشاكل الصحيّة، مثل: مرض السكريّ، وأمراض الكلى، وضغط الدم، وأمراض الكبد، وفي بعض الحالات النادرة قد يعاني بعض الأشخاص من ردّة فعل مناعيّة شديدة جراء تناول حبوب فيتامين د، لذلك يجب الحرص على مراجعة الطوارئ الطبيّة في حال ظهور أيّ من علامات ردّة الفعل التحسسيّة على الشخص مثل: صعوبة التنفّس، وانتفاخ الوجه والحلق، والدوخة، والحكّة، والطفح الجلديّ.[٢][١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin D3", www.webmd.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is Vitamin D?", www.everydayhealth.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Huizen, "Can too much vitamin D hurt you"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.