ما هي أعراض نقص هرمون التستسترون

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٤٢ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
ما هي أعراض نقص هرمون التستسترون

هرمون التستسترون

التستسترون أحد أهم الهرمونات الجنسيّة الذكرية، وهو المسؤول عن ظهور الصفات الجنسية الثانوية عند الذكور، ويؤثر مستوى هذا الهرمون على الرغبة الجنسيّة عند الرجال، حيث يعاني الكثير من الرجال من أعراض نقص هذا الهرمون من دون معرفة أسباب هذه الأعراض التي يمكن علاجها بواسطة الهرمونات التعويضيّة، ويتم إنتاج هرمون التستسترون في الخصية عند الرجال، بينما يتم إفراز هرمون التستستيرون بكميّات قليلة عند الإناث، كما ويعمل هذا الهرمون في جميع مراحل حياة الذكور فعند تكوين الجنين يكون هذا الهرمون هو الهرمون المسؤول عن ظهور الأعضاء التناسليّة للجنين في الرحم، وفي سن البلوغ يعمل على ظهور الصفات الجنسيّة الثانوية، ويعمل هرمون التستسترون عند الرجال أيضاً على إنتاج الحيوانات المنويّة، كما ويساعد في نمو العظام والعضلات والشعر عند الرجال.


أسباب نقص هرمون التستسترون

يعد التقدّم الحاصل في العمر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نقص هرمون التستسترون، إضافةً إلى الأمراض التي تصيب الغدد التناسلية المسؤولة عن إنتاج هذا الهرمون مثل التهاب الخصيتين، والإصابة بمرض السرطان، والعلاج الكيماوي، والأمراض التي تصيب الغدّة النخامية، والأمراض التي لها علاقة بالخلل في الكروموسومات.


أعراض نقص هرمون التستسترون عند الرجال

التقلبات المزاجية والعاطفية

قد يصاحب انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone) لدى الرجال بعض التقلّبات المزاجيّة، والعاطفيّة، والنفسيّة، مثل القلق النفسيّ، واضطراب المزاج، والكآبة، والتهيّج، بالإضافة إلى انخفاض الشعور العام بالصحة، وانخفاض الدافع والثقة بالنفس، وقد يعاني بعض الأشخاص من فقدان التركيز وضعف الذاكرة أيضاً.[١][٢]


الاضطرابات الجنسية

يعد هرمون التستوستيرون مهماً للصحة الجنسيّة لدى الرجل؛ إذ يؤدي انخفاض مستوى الهرمون عن المستوى الطبيعيّ إلى عدد من المشاكل والاضطرابات الجنسيّة، نذكر منها ما يأتي:[٣]
  • صعوبة الانتصاب أو المحافظة عليه.
  • صغر في حجم الخصيتين.
  • انخفاض كميّة السائل المنويّ والتي يمكن أن ينجم عنه مشاكل في الخصوبة.
  • انخفاض الرغبة الجنسيّة.


التغيرات الجسدية

يلعب هرمون التستوستيرون دوراً في زيادة الكتلة العضلية وبناء عضلات الجسم بشكلٍ عام؛ لذلك يصاحب انخفاض معدّل الهرمون عدداً من التغيرات الجسديّة، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • انخفاض كتلة وقوة العضلات.
  • الهبّات الساخنة (بالإنجليزية: Hot flashes).
  • هشاشة العظام.
  • زيادة كميّة الدهون في الجسم.
  • توّرم وشعور بألم عند لمس الثديين.
  • التأثير في عمليات أيض الكولسترول (بالإنجليزية: Cholesterol) في الجسم.
  • التعب والإعياء.


تساقط الشعر

قد يصاحب انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون تساقط شعر الرأس، والجسم، والوجه؛ لذلك يتمّ استخدام الهرمون في بعض الحالات لعلاج مشكلة تساقط الشعر عند الرجال والنساء، لكن تجدر الإشارة إلى أنّ تساقط الشعر الرأس قد يكون طبيعيّاً مع تقدّم العُمر لدى الرجال و النساء، وأحياناً تكون أسبابه وراثية. [٣][٤]


فقر الدم

يساعد هرمون التستوستيرون على إنتاج خلايا الدم الحمراء؛ وبالتالي فإن انخفاض هذا الهرمون قد يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)؛ الذي يعرّف بأنه انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى أنحاء الجسم المختلفة، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالتعب و الضعف العام.[١]


اضطرابات النوم

أظهرت الدراسات تأثير انخفاض هرمون التستوستيرون في القدرة على النوم، والمعاناة من الأرق (بالإنجليزية: Insomnia)، ومن الجدير بالذكر أنّ العلاج الهرمونيّ بالتستوستيرون يزيد من خطر الإصابة بانقطاع النفس النوميّ (بالإنجليزية: Sleep apnea)؛ وهو من المشاكل الصحيّة الخطيرة التي تكون مصحوبة بانقطاعٍ متكرر في النفس أثناء النوم؛ مما يسبب اضطراباتٍ في النوم، والتي من ناحية أخرى قد تؤدي إلى نقص مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل.[٢]


تشخيص نقص هرمون التستسترون

لتشخيص هذا الهرمون يتم إجراء فحص الدّم للأشخاص الذين يعانون من أعراض نقص هذا الهرمون مثل مشاكل في العملية الجنسية، وقلّة أو ضعف عدد الحيوانات المنوية، ويقوم الطبيب بتقييم كثافة نمو الشّعر، وحجم الأعضاء التناسليّة، وتقييم مستوى الكثافة العظمية، مع إمكانيّة إجراء صورة للغدّة النخامية للكشف عن إذا ما كان هناك أورام أو مشاكل في هذه الغدّة، والتي بدورها تؤثّر على مستوى إفرازها من الهرمونات.


علاج نقص هرمون التستسترون

اتتم معالجة النقص الحاصل في هرمون التستسترون عن طريق الهرمونات التعويضيّة، حيث تعمل هذه الهرمونات على التخفيف من أعراض نقص هذا الهرمون مثل تحسين وزيادة الرغبة الجنسيّة، والتخفيف من الاكتئاب، وزيادة كتلة العظام والعضلات، كما ويجب على المريض إخبار الطبيب في حال حصول أي مضاعفات من العلاج.


مخاطر العلاج الهرموني

  • يجب عدم استعمال العلاج الهرموني في حالات الإصابة بالسرطان.
  • لا يستعمل هذا العلاج في حالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين لأن هذا العلاج يؤدي إلى فشل عضلة القلب.
  • يمكن أن يؤدي هذا العلاج الى كبر حجم الثدي والبروستات عند الرجال، كما من الممكن أن يؤدي اتباع هذا العلاج إلى حدوث سرطان البروستات.

المراجع

  1. ^ أ ب Jenny Lelwica Buttaccio (12-2-2018), "Signs and Symptoms of Low Testosterone in Men"، www.verywellhealth.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Low Testosterone in Men", www.healthline.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jenna Fletcher, "What are the symptoms of low testosterone"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  4. Ryan Wallace, Kathleen Yoder, "9 Signs of Low Testosterone"، www.healthline.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.