ما هي أعراض وجود ألياف في الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٧ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
ما هي أعراض وجود ألياف في الرحم

الرّحم

هو عضوٌ تناسليٌ أنثويٌ كمثريّ الشكل، وهو مَحَلُ موضع فرج المرأة والحرث، وهو تركيب عضلي مجوّف تحفظ قَوام تجويفه بطانة داخليّة تسمّى: البطانة الرحميّة، وجدار خارجي؛ وهو عضلة الرحم نفسها، وتتفرَّع عنه قناتا فالوب؛ لتتّصلا بالمبيضين المسؤولين عن إنتاج البويضات المُعَدَّة للتلقيح غاية الإخصاب، وذلك لغرز بذرة التكوين البشري الأولى؛ حيث يسلك الحوين طريق فالوب لمجامعة البويضة وتخصيبها، ويعودان معاً إلى الرّحم لتدشين الغَرسِ البشري، وبناء وطن الجنين الأوّل، ضمن نظام بديع لا يستطيعه إلّا المستحِقّ للعبوديّة وحدهُ سبحانه.


ألياف الرحم

هي أنسجة تشكِّل كُتلة تخرج من عضلة الرحم على شكل ورحم حميد، وذلك إمّا باتّجاه سطح الرحم أو تجويفه، ومنها ما يتعقّد على شكل كتلة مُتَدَلِّيةٍ من الرحم، ولا يثبت للألياف معدّل نمو، فقد يزداد نموّها ويتقلّص فجأة، وقد تختفي ومن ثمّ تعود، ولكنّها على الغالب تستهدف عُمُرَاً مُعَيَّنا؛ فهي تصيب المرأة على الغالب في العقد الثالث من العمر، ويصيبها القحط إذا ما حلّ عليها سن اليأس، كما تنشط الإصابة بها على أثر عامل عرقي؛ كالمرأة الأفريقيّة، أو وراثي حال تواجده مسبقاً في الأصول.


أعراض ألياف الرحم

تتنوّع أعراض الألياف بتغيّر موضعها وتباين حجمها؛ فهي ورم عائق لعمليّات الجهاز الجنسي: كالجماع، والطمث، والإخراج، لذا تكون الأعراض بالتأثير الوظيفي على عمل العضو، وانعكاسات ذلك التأثير هي:

  • تؤثّر الألياف بكتلتها على بطانة الرحم، ممّا يؤدي إلى حدوث اضطراب في دورة الطمث؛ حيث تصبح دورة الحيض غير منتظمة الموعد، وتزداد شدَّة وحدَّة ضغطها ونزفها، وتزيد مدَّة مواصلتها، وتضطرب دُفُعَاتِ الطمث؛ فتارة تتقارب، وتارة تتباعد، وتارة تنحبس، وتارة يشتدُّ نزولها، ممّا يسبّب آلاما حادّة ترافق ذلك كلّه.
  • يؤدّي ضغط كتلة الألياف في بعض الحالات إلى الضغط الشديد على الرحم؛ لدرجة تنتقل فيها القوّة للأعضاء المجاورة، فتنشأ عنه آلام مغصٍ في البطن وأسفلِ الظهر.
  • تعيق الألياف عمليّة الجماع، وخصوصاً بالنّسبة للمرأة؛ فهي تزيد لديها بعض الآلام غير المصحوبة بالنشوة حال الجماع والإيلاج التام.
  • تضغط كتلة ألياف الرحم على المثانة بشكل يعيق عملية التَبَوُّلِ السليمة؛ حيث تزداد الرغبة بالتَبَوُّلِ مع عدم الاكتفاء منها، وذلك ضمن وقت قصير نسبياً مقارنة مع الوضع الطبيعي.
  • يؤدّي ازياد حجم الألياف إلى زيادة حجم الرحم بشكل قد يبرز البطن بشكل ظاهر، ويتمّ تمييزه عن البروز الناتج بسبب السمنة.
  • في الحالات المتقدّمة من التليّف تكون الألياف سبباً في حدوث العقم، أو التسبّب بالإجهاض في بعض الحالات الشديدة.


فيديو عن علاج ألياف الرّحم

للتعرف على مزيد من التفاصيل حول علاج ألياف الرحم شاهدي الفيديو.