ما هي عاصمة البرازيل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
ما هي عاصمة البرازيل

برازيليا عاصمة البرازيل

تُعتبر برازيليا (بالإنجليزية: Brasilia) العاصمة الحالية لدولة البرازيل، وسبقها في ذلك مدينة سالفادور ثم مدينة ريو دي جانيرو،[١] وتم إنشاء برازيليا في الجزء الغربي الأوسط من البلاد كجزءٍ من خطة التحديث الوطني للرئيس جوسيلينو كوبيتشيك وذلك خلال الفترة المحصورة بين الأعوام 1956م إلى 1960م،[٢] وتمتاز العاصمة برازيليا بتصميمها وتخطيطها الذي يظهر على شكل الطائرة عند النظر إليها من الجو، وهي المدينة الوحيدة في العالم التي تمتلك هذه الميزة، وقد تم وضع تصميم الطائرة الذي يُطلق عليه بالإنجليزية:Plano Piloto من قَبل المعماري أوسكار نيماير (Oscar Niemeyer) والمُخطِط لوسيو كوستا (Lucio Costa) حيث قام أوسكار بصناعة تصميم العاصمة بينما كان لوسيو هو المسؤول عن وضع الخطة الحضرية لها، وقد تأثر هذا المخطط بحداثة الفن المعماري للمعماري لو كوربوزييه (Le Corbusier)، ويحتوي مخطط الطائرة على منطقتين تُعرفان بـ Eixo Rodoviario و Eixo Monumental بالإضافة إلى بحيرة بارونا (بالإنجليزية: Paranoa)، كما تُعد منطقة بلانو بيلوتو (Plano Pilotto) بمثابة قلب المدينة وجوهرها، فقد تم وضع هذا التصميم ليُشكل مدينة كاملة تحتوي على أماكن لسكن الناس وأماكن لأعمالهم،[٣][١][٤] وهذا الأمر جعل منها مثالاً على المُدن الحديثة خلال القرن العشرين.[٢]


تُعدُّ برازيليا العاصمة الفيدرالية للبرازيل؛[٥] إذ إنها تحتوي على مكان إقامة رئيس الجمهورية بالإضافة إلى أنها مكان وجود العديد من الهيئات الحكومية والدستورية كالمحكمة العليا والكونغرس البرازيلي.[٦] تضمُّ العاصمة برازيليا منطقةً تراثيةً تُعدُّ الأكبر على مستوى العالم بمساحة تقدر ب112.5 كيلومتر مُربع؛ وعليه فقد تم إضافتها على خارطة العالم التراثية كموقعٍ للتراث الثقافي العالمي من قِبل منظمة اليونسكو،[١] إلا أن هذا الإرث التراثي الكبير لبرازيليا لم يجعلها تنتزع صفة العاصمة الثقافية التي تمتلكها مدينة ريو دي جانيرو والتي تمتلك تركيزاً كبيراً من وجود المؤسسات الثقافية فيها، فبقيت برازيليا فقط العاصمة السياسية للدولة.[٧]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مدينة برازيليا، يمكنك قراءة مقال مدينة برازيليا. وللتعرّف إلى المدن البرازيلية، يمكنك قراءة مقال مدن برازيلية.


تاريخ برازيليا عاصمة البرازيل

يعود تاريخ تأسيس العاصمة برازيليا إلى فترة الاستعمار البرتغالي للبرازيل؛ حيث تم التفكير وقتها بتأسيس عاصمةٍ جديدة في منطقة وسط الدولة لتلافي التعرض للهجمات المحتملة عن طريق البحر، وفي عام 1823م قام جوزيه بونيفاسيو المعروف باسم بطريرك الاستقلال بتعزيز طرح هذه الفكرة؛ وعليه نشأ اسم برازيليا لأول مرة، وفي العام 1891م تم جعل اقتراح جوزيه بونيفاسيو جزءاً من الدستور الأول لجمهورية البرازيل، وفي العام 1892م قامت مجموعة من العلماء والمختصين بالذهاب إلى ما يُعرف بمهمة كرولس (بالإنجليزية: Cruls Mission) إلى مرتفعات المناطق الوسطى من البلاد لاستكشاف حدودها، وطبيعة تضاريسها، ومناخها، وغيرها من العوامل البيئية والجيولوجية والموارد المادية الموجودة فيها.[٨]


تم وضع حجر الأساس للعاصمة الجديدة للبرازيل في العام 1922م وذلك بالتزامن مع مرور مئة عام على استقلال البرازيل، وتحديداً بالقرب من مدينة بلانالتينا (Planaltina)، إلا أن التنفيذ الفعلي لبناء العاصمة الجديدة لم يبدأ حتى العام 1956م حينما أمر جوسيلينو كوبيتشيك (Juscelino Kubitschek) الرئيس البرازيلي في تلك الفترة ببدء تشييد بناء مدينة برازيليا لتكون العاصمة الجديدة للبرازيل، وبدأ بناؤها على ضفاف بحيرة بارانوا وعلى نفس الاحداثيات التي أشار إليها سابقاً الكاهن الكاثوليكي دوم بوسكو (Dom Bosco)، واستمرت فترة تشييدها لقرون عدة؛ حيث تم إعلانها كعاصمة للبرازيل في الحادي والعشرين من شهر نيسان عام 1960م ليكون تأسيسها تكريماً لذكرى وفاة تيرادينتيس أحد أشهر القادة البرازيليين الذين دافعوا عن حق البرازيل في نيل استقلالها من الاستعمار في القرن الثامن عشر.[٨]


أسباب جعل برازيليا العاصمة

تم اتخاذ مدينة برازيليا كعاصمة للبرازيل لتكون بمنأى عن التعرُض لأية هجمات بحرية مُحتملة، بالإضافة إلى رغبة الدولة في جعل منطقة وسط البلاد منطقة مُزدهرة وحيوية، وجاء أمر الرئيس جوسيلينو كوبيتشيك ببناء برازيليا كعاصمةٍ جديدة للبرازيل لأسباب مُختلفة ومُتعددة منها نقل العاصمة لمنطقة ذات موقع أكثر مركزية بالنسبة للدولة؛ فتم اختيار بنائها في المناطق الداخلية من البلاد لتحفيز التنمية في تلك المناطق، كما أن مدينة ريو دي جانيرو الساحلية التي كانت عاصمة البرازيل في تلك الفترة حيث بقيت كذلك طوال الفترة المُمتدة من عام 1763م إلى العام 1960م هي مدينة ذات ازدحام مروري وسكاني كثيف ومباني مُتباعدة عن بعضها البعض مما كان يعيق مسار العمل الحكومي فيها، فكل تلك الأسباب أسهمت في بناء برازيليا واتخاذها كعاصمة للبرازيل؛ وامتازت العاصمة الجديدة بهندستها المعمارية الحديثة، وبتصميمها الذي قسمها إلى قطعٍ مُرقمة تحتوي على مناطق خاصة بالقطاعات المُختلفة كالحكومة، والبنوك، والسفارات، وغيرها.[٩][١٠]


العاصمة الاقتصادية للبرازيل

تُعد مدينة ساو باولو (بالإنجليزية: São Paulo) العاصمة الاقتصادية لدولة البرازيل ومركزها الاقتصادي؛ فهي تحتل المرتبة الثامنة كأكبر اقتصادٍ عالمي من حيث الناتج المحلي الإجمالي حسب ما أورده صندوق النقد الدولي في عام 2018م، كما تُعدُّ ساو باولو المركز المالي لأمريكيا اللاتينية، بالإضافة إلى أنها تُعتبر إحدى أكبر المُدن في العالم من حيث عدد السكان بتعداد سُكاني يصل إلى 21 مليون نسمة، وتمتاز هذه المدينة بتنظيم عددٍ كبير من الأحداث التي تقام بشكل سنوي على أرضيها؛ حيث يتم تنظيم ما يزيد عن 400 معرضٍ تجاري كل عام، كما تنشط الحياة الليلية في هذه المدينة لذلك يُطلق عليها اسم المدينة التي لا تنام أبداً فهي تحتوي على ما يُقارب 20 ألف مقهى وأكثر من 15 ألف مطعم وما يزيد عن 280 داراً للسينما، كما تحتوي على 146 مكتبة و182 مسرحاً وما يُقارب 40 مركزاً ثقافياً و 101 متحفاً، لذا فإنها تُعد أيضاً العاصمة الثقافية لأمريكيا اللاتينية.[١١]


تحتفظ ساو باولو بقيمتها كأكبر مدينة لتصدير البضائع من البرازيل؛ حيث بلغت قيمة صادراتها خلال الخمسة أعوام الأخيرة ما يُقارب 100 مليار دولار إلى السوق الخارجي، وتُعتبر الولايات المُتحدة الأمريكية أكبر هذه الأسواق، وتتنوع الصادرات ما بين السيارات وقطع الغيار اللتان تُشكلان نسبة 18% من إجمالي نسبة التصدير، بالإضافة إلى الآلات والفواكه والبذور الزيتية وغيرها من البضائع الأخرى، وعلى الصعيد المحلي تُشكل ساو باولو أكبر مصدر للناتج المحلي الإجمالي للدولة وبنسبة 20% وبقيمة مالية تصل إلى 473 مليار دولار، وتحتل المدينة ثاني أكبر ناتج محلي إجمالي للفرد الواحد بعد مدينة برازيليا وبقيمة تصل إلى 23,704 دولار، وتُعتبر ساو باولو مكاناً يستقطب أكبر عددٍ من العمالة؛ حيث يعمل فيها حوالي 9.5 مليون عامل، ويجدر بالذكر أن مدينة ساو باولو تمتلك أكبر شبكة من محطات المترو في البرازيل كاملة.[١٢]


ولمعرفة مزيد من المعلومات حول دولة البرازيل، يمكنك قراءة مقال معلومات عامة عن دولة البرازيل.


فيديو ماذا تعرف عن البرازيل

للتعرف على معلومات عن البرازيل شاهد الفيديو.[١٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "CITY OF Brasilia", www.visitbrasil.com, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Brasilia", whc.unesco.org, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  3. João Ricardo Fariaa, Laudo M. Ogurab, Adolfo Sachsida (2013), Crime in a planned city: The case of Brasília, Texas: University of Texas, Page 80. Edited.
  4. "The Founding of Brasilia, Brazil", blogs.umb.edu, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  5. "Brasília", www.britannica.com,8-11-2019، Retrieved 24-1-2020. Edited.
  6. "Brasilia Population 2020", worldpopulationreview.com, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  7. Jonathan Paquette (2019), Cultural Policy and Federalism, Canada: Nature Switzerland, Page 136. Edited.
  8. ^ أ ب "Brasília: the dream-city", brasilia.df.gov.br, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  9. "Brasilia Map, Capital of Brazil", www.mapsofworld.com,12-10-2017، Retrieved 24-1-2020. Edited.
  10. "Brasilia, Brazil", www.nationalgeographic.org, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  11. "SÃO PAULO", www.gl-events.com, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  12. "São Paulo metropolitan area profile", www.brookings.edu, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  13. فيديو ماذا تعرف عن البرازيل.