معلومات عامة عن دولة البرازيل

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٠ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
معلومات عامة عن دولة البرازيل

البرازيل

تقع جمهورية البرازيل الاتحادية (بالإنجليزية: Federative Republic of Brazil) في قارة أمريكا الجنوبيّة، وتحتلّ نصف مساحة اليابسة فيها، حيث تُعدّ خامس أكبر دولة في العالم،[١] وتمتلك البرازيل حدوداً مع جميع دول قارّة أمريكا الجنوبية باستثناء دولتي الإكوادور والتشيلي، وتتخذ الجمهورية شكلاً مثلثاً كبيراً في الجهة الشرقيّة من القارّة بساحل يبلغ طوله 4,500 ميل (7,400كم) على طول المحيط الأطلسي،[٢] ويُشار إلى أنّ البرازيل هي الدولة الوحيدة من دول أمريكا اللاتينية التي تستمدّ ثقافتها وحضارتها من حضارة البرتغال،[٣] وقد حصلت البرازيل على استقلالها في عام 1822م ليصبح نظام الحكم فيها نظاماً ملكياً، واستمرّ نظام الحكم كما هو حتّى بعد إعلان الجمهورية رسمياً من قِبل الجيش عام 1889م.[٤]


يتكوّن علم البرازيل من مستطيل اخضر يتوسّطه معين أصفر بداخله دائرة زرقاء تحتوي على شريط أبيض عليه عبارة "النظام والتقدم" بلون اخضر، بالإضافة إلى سبع وعشرين نجمة بيضاء داخل الدائرة، ترمز إلى 26 ولاية برازيلية ومقاطعة اتحادية، وقد تم اعتماده كعلم وطني للبلاد في عام 1889.[٥]


تاريخ البرازيل

يُعدّ الهنود أول من سكن البرازيل قبل أكثر من عشرة آلاف سنة، واستقرّوا حينها على الساحل وأطراف الأنهار على شكل قبائل بدائية ليس لها أيّ سجلات تاريخيّة حتّى وصول البرتغاليين عام 1500م عبر أسطول بحري بقيادة بيدرو ألفاريز كابرال، وقد أُسّست أول مستوطنة برتغالية دائمةً في مقاطعة ساو فيسنتي (São Vicente) عام 1532م، واُتّخذ من مدينة سلفادور كأول عاصمة للبرتغاليين عام 1549م، فكانت الميناء الرئيسي لتجارة قصب السكر، حيث حازت البرازيل على اهتمام البرتغاليين في القرن السادس عشر كونها محط إنتاج السكر لجميع دول أوروبا، ليمتدّ زراعة قصب السكر على طول الساحل الشرقي الأمر الذي جعله جزءاً مهماً من اقتصاد البلاد.[٦]


تعرّضت البرازيل للاستعمار الفرنسيّ الذي استقر في مدينة ريو دي جانيرو، بالإضافة إلى استقرار الهولنديين في الجزء الشماليّ الشرقيّ من البرازيل، وتدفّقت بعد ذلك أعداد غفيرة من المهاجرين الأوروبيين بعد اكتشاف الذهب فيها، حيث أطلقوا عليها اسم (ميناس جيرايس) أيّ مركز تعدين الذهب، كما اشتهرت البرازيل حينها بإنتاجها نصف كميّة القهوة الموّزعة في العالم، ثمّ تمّ اكتشاف رواسب الألماس في منطقة ديامانتينا والتي تُعدّ حالياً من مواقع التراث العالمي لليونيسكو، ثمّ بعد استقلالها تغيّر اسمها إلى جمهورية الولايات المتحدة البرازيلية عام 1889م، وبعد ذلك تغيّر اسمها إلى جمهورية البرازيل الاتحادية عام 1967م، ومن الجدير بالذكر أنّ منطقة الأمازون قد تحولت من قرىً صغيرة إلى مركز عالميّ مُتكامل للتنوع الحيويّ.[٦]


تسمية البرازيل

يعود اسم البرازيل إلى نوع من الأخشاب يُطلق عليه خشب البرازيل، حيث يتميز بأنه خشب ثقيل يُستخلص منه صبغة حمراء تُدعى بَرازلين (بالإنجليزية: Brazilin)، وذلك بعد أن تمّ اختصار اسمها القديم من اللغة البرتغاليّة (Terra do Brasil) والذي يعني أرض البرازيل عند اكتشافها، وكانت حينها أشجار البرازيل مُنتشرة بشكل واسع، وعند وصول البرتغاليين أدركوا أهميّة هذه الأخشاب وجودتها العالية، وتمّ استغلالها والبدء في تصنيعها وتحويلها إلى أثاث، وأدوات موسيقيّة وبيعها في الأسواق الأوروبيّة، إذ أدّى هذا الأمر إلى شحّها بعد فترة في القرن الثامن عشر وانهيار الاقتصاد آنذاك، وإدراجها تحت قائمة النباتات المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد العالمي لحفظ الطبيعة، ممّا اضطّر الحكومة البرازيلية اتخاذ كافة التدابير لترميم وإعادة زراعة هذا النوع من الأشجار.[٧]


عاصمة البرازيل

اختيرت مدينة برازيليا (بالإنجليزية: Brasilia) كعاصمة رسميّة لجمهوريّة البرزايل عام 1960م، وجاء ذلك القرار رغبةً في نقل العاصمة من مدينة ريو دي جانيرو العاصمة السابقة للبرازيل إلى مكان أكثر مركزيّة، ونظراً للنمو السكانيّ المتزايد في المدن الداخليّة -المناطق البعيدة عن ساحل المحيط الأطلسي- على الرغم من صغر حجمها وحداثة وجودها، زاد النمو الاقتصادي فيها، فمثلاً انتقل السكان إلى مدينة غوياس التي تُعدّ برازيليا جزءاً من منطقتها الفيدراليّة.[٨]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مدينة برازيليا العاصمة، يمكنك الاطّلاع على مقالي: مدينة برازيليا، وما هي عاصمة البرازيل.


جغرافيّة البرازيل

موقع البرازيل ومساحتها

يتحدّد موقع البرازيل في الجزء الشرقي المتوسط من قارة أمريكا الجنوبية في إقليم المنطقة المركزيّة الغربيّة ضمن منطقة المرتفعات البرازيليّة، وتبلغ مساحتها الإجمالية 8,514,877 كم2، ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مساحة دولة البرازيل، يمكنك قراءة مقال ما هي مساحة البرازيل، ويحدّها كلّ من جمهورية فنزويلا، وغينيا الفرنسية، وغويانا، وسورينام من الشمال، وجمهورية كولومبيا في الشمال الغربيّ، وكلّ من جمهورية البيرو، وبارغواي، وبوليفيا من الغرب، وجمهورية الأرجنتين في الجهة الجنوبية الغربية، وجمهورية البارغواي في الجنوب، كما يمرّ فيها عدد من الأنهار الرئيسية وروافدها؛ كنهر الأمازون وروافده، وريو نيغرو، ويُعدّ جبل سيرا دا نبلينا (بالإنجليزية: Serra da Neblina) الواقع على الحدود البرازيلية الفنزويلية أعلى المرتفعات في البرازيل، كما تقع فيه أعلى نقطة في البرازيل وهي بيكو دا نبلينا (بالإنجليزية: Pico da Neblina) على ارتفاع 2,994م،[٩] أما من ناحيّة الإحداثي الجغرافيّ فتقع البرازيل على دائرة عرض 15.78 وخط طول 47.93.[١٠][٨]


المناطق الجغرافيّة بالبرازيل

تنقسم البرازيل جغرافياً إلى خمس مناطق طبيعية متباينة وموزعة على كافة أنحاء البلاد، وهي كما يأتي:[١]

  • مرتفعات غيانا الشمالية: تمتدّ على طول الحدود مع فنزويلا وغينيا الفرنسية، وغويانا، وسورينام، وتتميّز هذه المنطقة بوجود الشلالات، والأنهار، والغابات، وأعلى نقطة في البرازيل فيها.
  • منطقة الأمازون المنخفضة: تمتدّ أراضي الأمازون على طول القاعدة الشرقيّة لجبال الأنديز، وتفصل بين مرتفعات غويانا في الشمال والمرتفعات البرازيلية في الجنوب، وتُعدّ منطقة الأمازون مكاناً رئيسياً للأراضي الضحلة الرطبة والبحيرات.
  • حوض بانتال: تُعدّ منطقة حوض بانتال من أكبر الأراضي الرطبة للمياه العذبة حول العالم، حيث تُغطي مساحة 140,000 كم2، ويتمّ تزويد منطقة الأراضي الرطبة والمستنقعات في الحوض من قِبل نهر بارغواي أو باراجواي الذي يفيض خلال موسم الأمطار.
  • المرتفعات البرازيلية: تمتدّ منطقة المرتفعات البرازيلية من الشمال والغرب نزولاً إلى منطقة الأمازون المنخفضة، وتُشكل ما نسبته نصف مساحة اليابسة في البرازيل؛ الأمر الذي جعلها مصدراً رئيسياً للثروة المعدنية في البلاد، كما يبلُغ متوسط الارتفاع فيها أقل من 3,000 م.
  • الأراضي الساحليّة المنخفضة: تمتدّ السهول الساحلية على طول حدود المحيط الأطلسي مع البرازيل، وتُعدّ جزءاً صغيراً من الأراضي البرازيلية، ويصل عرضها إلى 200 كيلومتر إلى الشمال، وتضيق مساحتها تدريجياً في الشمال الشرقي حتّى تختفي في أجزاء من الجنوب الشرقي، وتمتدّ على طول السواحل السهول الفيضية، والمستنقعات، والبحيرات، والكثبان الرملية.


مناخ البرازيل

تتباين المناخات الموجودة في البرازيل نظراً إلى مرور خط الاستواء فيها، إذ تقع معظم أنحاء البلاد جنوب خط الاستواء، الأمر الذي يجعل المواسم المناخية عكس المناخات الموجودة في أوروبا وأمريكا الشمالية، وتُقسم المناخات في البرازيل إلى ثلاثة أقسام، وهي كما يأتي:[١١]

  • مناخ استوائيّ: يكون في منطقة حوض الأمازون والمناطق الساحلية، حيث تشهد هذه المناطق تساقطاً للأمطار طوال العام.
  • مناخ استوائيّ جاف: يكون في المنطقة المتوسطة من البرازيل مع أجزاء صغيرة من المنطقة الشمالية.
  • مناخ البحر الأبيض المتوسط: يكون في أقصى جنوب البرازيل، ويكون الطقس في هذه المناطق معتدلاً شتاءً وحاراً صيفاً.

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول جغرافية دولة البرازيل، يمكنك قراءة مقال أين تقع البرازيل.


ديموغرافيّة البرازيل

سكان البرازيل

يُعادل عدد سكان البرازيل ما نسبته 2.73 من إجمالي عدد سكان العالم، حيث بلغ عدد السكان الحالي 212,267,443 نسمة حسب تعداد الأمم المتحدة بتاريخ 20 إبريل من عام 2020م، وتحتلّ البرازيل المرتبة السادسة حول العالم من حيث عدد السكان، كما تبلغ الكثافة السكانية 25 لكلّ كم2، ويُصنّف 87.6% من السكان من البيئة الحضرية، ويصل متوسط الأعمار فيها 33.5 سنة،[١٢] كما يتركّز غالبية السكان على طول ساحل المحيط الأطلسي والمناطق المحيطة به، كمدينة ساو باولو، وبرازيليا، ريو دي جانيرو.[٤]


تُعتبر مدينة ساوباولو أكبر المدن البرازيلية، وأكبر المدن في نصف الكرة الجنوبي، إذ يبلغ عدد السكان فيها حوالي 10,021,295 نسمة، وتليها من حيث التعدد السكاني مدينة ريو دي جانيرو وهي واحدة من أشهر المدن البرازيلية، فقد بلغ عدد سكانها 6,023,699 نسمة، وأمّا مدينة سلفادور وهي ثالث أكبر مدينة برازيلية والعاصمة البرازيلية الأولى فيبلغ عدد سكانها 2,711,840 نسمة، وتشهد العاصمة برازيليا أحدث عواصم العالم نمواً متسارعاً في أعداد السكان، حيث وصل عدد سكانها 2,207,718 نسمة.[١٣]ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مدن البرازيل، وأكبر هذه المدن من حيث عدد السكان، يمكنك الاطّلاع على مقالي: مدن برازيلية، وأكبر مدن البرازيل.


اللغة والديانة البرازيليّة

تُعتبر اللغة البرتغالية هي اللغة الرسميّة في البرازيل مع وجود اللهجات التي تميّز كل إقليم فيها، ويشيع استخدام اللغات الإسبانية، والإنجليزية، والإيطالية، والفرنسية، والألمانية خاصةً في المناطق السياحية، بالإضافة إلى وجود الجذور اللغوية الأصيلة في مناطق السكان الأصليين،[١٤] ومن ناحية أُخرى تُعدّ المسيحيّة الديانة الرسمية لجمهورية البرازيل، حيث يبلغ عدد معتنقيها حوالي 90% من السكان، بالإضافة إلى 1.3% من ذوي المعتقد الروحاني، و0.3% من أتباع الديانات الأفريقية التقليدية، و1.3% من السكان يتّبعون لديانات أخرى، بالإضافة إلى ما نسبته 7% من السكان لا دينيين، كما توجد فئة مسلمة أغلبهم من المهاجرين العرب المسلمين، بالإضافة إلى وجود فئة من أتباع الديانة البوذية في أمريكا اللاتينية والبرازيل؛ وذلك لوجود أكبر عدد من السكان اليابانيين خارج اليابان فيها.[١٥]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول اللغة الرسمية لدولة البرازيل، يمكنك قراءة مقال ما هي اللغة الرسمية للبرازيل.

التقسيمات الإداريّة في البرازيل

تنقسم البرازيل إلى قطاع فيدراليّ واحد يضمّ العاصمة برازيليا، وست وعشرين ولاية، وهي: ولاية أكري، وألاغواس، وأمابا، والأمازون أو أمازوناس، وباهيا، وسيارا، وإسبيريتو سانتو، وغوياس، ومارانهاو، وماتو غروسو، وماتو غروسو دو سول، وميناس جيرايس، وبارا، وبارايبا، وبارانا، وبيرنامبوكو، وبياوي، وريو دي جانيرو، وريو جراند دو نورت، وريو غراندي دو سول، وروندونيا، ورورايما، وسانتا كاتارينا، وساو باولو، وسيرجيبي، وتوكانتينس.[١٦]


نظام الحكم في البرازيل

يسري نظام الحكم الجمهوري في جمهورية البرازيل الاتحادية، حيث يرأسها رئيس الجمهورية ويُدير حكمها كونغرس وطني وقضائي منذ استقرار الحكم سياسياً منذ عام 1995م،[٢] ويتكوّن نظام الحكم من ثلاث سلطات، وهي كما يأتي:[١٦]

  • السلطة التنفيذية: تتمثّل هذه السلطة برئيس الجمهورية، ويُعدّ الرئيس جايير بولسونارو هو الرئيس الحالي للبرازيل منذ عام 2019م.
  • السلطة التشريعية: تتمثّل السلطة التشريعية بالكونغرس الوطني الذي يتكوّن من مجلسين، وهما: مجلس الشيوخ الاتحادي الذي يتكوّن من 81 مقعداً، يتمّ اختيار 3 مقاعد من كلّ ولاية لخدمة تمتدّ ثماني سنوات، ومجلس النواب الذي يتكوّن من 513 عضواً يتمّ انتخابهم عن طريق نظام التمثيل النسبي لخدمة تمتدّ لمدّة أربع سنوات.
  • السلطة القضائية: تتمثّل السلطة القضائية بالمحكمة الاتحادية العليا، والتي يُعيّن فيها مجلس الشيوخ إحدى عشر وزيراً يخدمون لمدى الحياة أو إلى حين انقضاء عمر التقاعد الإجباري البالغ سبعين عاماً، وتتمثّل السلطة أيضاً بمحكمة العدل العليا، والمحاكم الاتحادية الاقليمية، والتي يُعيّن فيها القضاة لمدى الحياة أو إلى حين الوصول إلى عمر التقاعد كحال جميع الموظفين الفيدراليين في البرازيل.


اقتصاد البرازيل

يُعدّ الاقتصاد البرازيلي ثامن أكبر اقتصاد في العالم، حيث تُعتبر البرازيل بلداً منتجاً بشكل رئيسي لعدد من المنتجات الزراعية؛ كقصب السكر، وفول الصويا، والبرتقال، والقهوة، والكاكاو، والأرز، والقطن، والقمح، بالإضافة إلى توريد لحوم البقر الموجودة في مزارع المناطق الجنوبية والغربية من البلاد، ويُشار إلى أنّ ربع القوى العاملة في البرازيل تعمل في قطاع الزراعة، حيث يتوّزع المزارعون في المنطقة الشماليّة، والجنوبيّة، والجنوبيّة الشرقيّة، وعلى الرغم من حجم الزراعة الكبير إلا أنّها لا تمثّل سوى 13% من إجمالي الناتج المحلي البرازيلي، وذلك بسبب النمو المتسارع في القطاع الصناعي،[١٧] وتُعدّ مدينة ساوباولو واحدةً من أهم المراكز الصناعية والتجارية الرئيسية في العالم.[١]


استمرّت الصناعة بالازدهار والتطور ليشمل إنتاج وصناعة السفن الحديثة، والحواسيب، والطائرات التجارية، ومعدّات المراقبة، وطائرات القوات الجوية البرازيلية، بالإضافة إلى صناعة السيارات التي حلّت محل الواردات الأمريكية والألمانية، الأمر الذي جعل من نصيب القطاع الصناعي في أواخر القرن العشرين الحصة الأكبر من الناتج الإجماليّ قبل أن يتخطاه قطاع الخدمات الذي تفوّق بشكل سريع جداً، كما تتميّز البرازيل بقوة قطاع التعدين؛ إذ إنّها من البلاد الرائدة في إنتاج وتصنيع المعادن؛ كالحديد الخام، وخام الألومنيوم، والمنغنيز، والذهب، والكوارتز، والألماس،[١] ويُعتبر الريال البرازيلي هو العملة الرسميّة المتداولة بين الناس، ويتمّ تنظيم صرفه من قِبل اللجنة السياسية النقدية التابعة للبنك المركزي البرازيليّ.[١٨]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول عملة دولة البرازيل، يمكنك قراءة مقال ما هي عملة دولة البرازيل.


التعليم في البرازيل

تتولّى كلّ من الحكومة الفيدرالية، والولايات، والمقاطعات الاتحادية، والبلديات رعاية قطاع التعليم الخاص فيها، كما تسعى الحكومة البرازيلية إلى دعم التعليم من خلال نص قانون الدستور الذي يأمر بتخصيص ما نسبته 25% من ضرائب الولاية والبلدية، بالإضافة إلى 18% من ضرائب الفيدرالية للتعليم، كما يتوفّر كلّ من التعليم الحكومي العام والتعليم الخاص للمراحل الدراسية، بالإضافة إلى الدراسات العليا، حيث يوفّر التعليم الجامعي عدداً من الخيارات التخصصية المختلفة كالمسارات الأكاديمية أو المهنية وغيرها.[١٥]


الثقافة في البرازيل

تُعدّ البرازيل واحدةً من أكثر الدول تعدداً للثقافات حول العالم، وواحدة من الأكثر ثقافةً وفنّاً من بين دول قارّة أمريكا الجنوبية، وذلك بسبب امتزاج الثقافات القديمة والحديثة المتأصلة والتي جلبها المهاجرون اليابانيون، والإيطاليون، والألمان، والإسبان، والأفارقة الأوائل، وسكان أمريكا الجنوبية الأصليون، والبرتغاليون على مرّ العقود، حيث يُعتبر كلّ من الرقص، والموسيقى، ولعبة كرة القدم شريان الحياة في البلاد.[١٩]

يولي الشعب البرازيلي لهذه الفنون أهميّة كبيرة، إذ تتميّز المدن البرازيلية بتطوّرها الخاص في هذه المجالات مع المحافظة على الفنون التاريخية القديمة كرقصة السامبا، والفانك الحديثة، والرقصات الأفريقية القديمة، فيظهر الرقص الشعبي في فنون الدفاع عن النفس، والتي يتمّ عرضها في معارض الكابويرا التي يتمّ تجهيزها بالمدرجات والإيقاعات الموسيقية الملفتة.[١٩]

للتعرّف لمزيد من الثقافات التي ميّزت البرازيل يمكنك قراءة مقال بماذا تشتهر البرازيل


السياحة في البرازيل

تُعدّ البرازيل واحدةً من أكثر دول العالم جذباً للسياح، حيث تتميّز بالطبيعة المتنوّعة والفريدة، ووجود أكبر عدد من الأنواع النباتية والحيوانية في العالم فيها، بالإضافة إلى وجود مناطق الجذب الشاهدة على الفترات والعصور القديمة التي مرّت على أرضها، ووجود الطبيعة الخلابة؛ كالشواطئ الرملية البيضاء، والغابات المطيرة، والعواصم البرية، والجزر الاستوائية المليئة بالشعب المرجانية،[٢٠]ولمعرفة مزيد من المعلومات حول السياحة في البرازيل، يمكنك قراءة مقال السياحة في البرازيل، ومن أهمّ المدن والمعالم السياحية فيها ما يأتي:[٢١]

  • مدينة فوز دو إيغواسو.
  • تمثال المسيح الفادي.
  • أرخبيل فرناندو دي نورونا.
  • منتزه لينسويس مارنيانسيس الوطني.
  • حديقة تشابادا دوس فيديروس الوطنية.
  • شاطئ جينيبابو.
  • جبل رورايما.
  • كاتدرائية برازيليا.

وللاطّلاع على أهم المعالم والمدن السياحية في البرازيل، يمكنك قراءة مقال أهم المعالم السياحية في البرازيل، و مدينة سياحية في البرازيل، ولمعرفة كيفية السفر إلى البرازيل يمكنك قراءة مقال السفر إلى البرازيل


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Emily Rodriguez (18-3-2020), "Brazil"، www.britannica.com, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Brazil", kids.nationalgeographic.com, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  3. م"Brazil", www.infoplease.com, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "BRAZIL", www.cia.gov,6-4-2020، Retrieved 20-4-2020. Edited.
  5. "Flag of Brazil", www.britannica.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Helen Dwyer (4-1-2017), "A Brief History of Brazil"، www.chimuadventures.com, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  7. "where does the name brazil come from", www.go-brazil.org,17-6-2016، Retrieved 20-4-2020. Edited.
  8. ^ أ ب Marques Hayes (18-1-2018), "What Is The Capital Of Brazil?"، www.worldatlas.com, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  9. "Detailed Map of Brazil", www.nationsonline.org, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  10. "Where Is Brazil?", www.worldatlas.com,2-10-2015، Retrieved 20-4-2020. Edited.
  11. "Climate - Brazil", www.climatestotravel.com, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  12. "Brazil Population", www.worldometers.info, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  13. "Brazil Population 2020", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  14. "brazil history language culture", www.worldtravelguide.net, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  15. ^ أ ب "Brazil", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  16. ^ أ ب "BRAZIL", www.sela.org, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  17. "Brazil", www.everyculture.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  18. LUCAS DOWNEY (1-10-2019), "Brazilian Real (BRL)"، www.investopedia.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  19. ^ أ ب "Brazil — History and Culture", www.iexplore.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  20. "Brazil", www.lonelyplanet.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
  21. Sarah Brown (19-5-2017), "20 Must-Visit Attractions in Brazil"، www.theculturetrip.com, Retrieved 21-4-2020. Edited.
256 مشاهدة