ما هي فوائد الخيار للجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
ما هي فوائد الخيار للجسم

الخيار

يعود الموطن الأصلي للخيار (بالإنجليزية: Cucumber) إلى منطقة جنوبيّ آسيا، وفي الوقت الحالي فهو يُزرع في جميع أنحاء العالم، وهو أحد النباتات المُعترشة التي تندرج تحت الفصيلة القرعية (بالإنجليزية: Melon family) التي تضمُّ القرع، والشمام، واليقطين كذلك، ويعدُّ الخيار أحد المكونات الأكثر استخداماً في السلطات، والمخللات،[١] كما يعدُّ الخيار الأخضر أكثر الأنواع شيوعاً حول العالم، والذي يصل طوله إلى 30 سنتيمتراً تقريباً، ويتميّز بقشرته الخضراء الملساء.[٢]


القيمة الغذائية للخيار

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الخيار الطازج غير المقشّر:[٣]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
السعرات الحرارية 15 سعرة حرارية
الماء 95.23 مليلتراً
البروتين 0.65 غرام
الدهون 0.11 غرام
الكربوهيدرات 3.63 غرامات
الألياف 0.5 غرام
السكريات 1.67 غرام
الفسفور 24 مليغراماً
البوتاسيوم 147 مليغراماً
المغنيسيوم 13 مليغراماً
الكالسيوم 16 مليغراماً
الحديد 0.28 مليغرام
الصوديوم 2 مليغرام
الزنك 0.2 مليغرام
المنغنيز 0.079 مليغرام
فيتامين ج 2.8 مليغرام
فيتامين ب1 0.027 مليغرام
فيتامين ب2 0.033 مليغرام
فيتامين ب3 0.098 مليغرام
فيتامين ب5 0.259 مليغرام
فيتامين ب6 0.04 مليغرام
الفولات 7 ميكروغرامات
البيتا كاروتين 45 ميكروغراماً
فيتامين أ 105 وحدةً دوليةً
فيتامين ك 16.4 ميكروغراماً


فوائد الخيار للجسم

محتوى الخيار من العناصر الغذائية

  • الفيتامينات والمعادن: يُعدّ الخيار مصدراً جيّداً لفيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين ك، وبعض فيتامينات ب، كما يحتوي على كميات جيّدة من المعادن؛ كالبوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم ضغط الدم، والمنغنيز الذي يدخل في عملية تنظيم وظائف الدماغ والأعصاب، بالإضافة إلى الزنك، والمغنيسيوم، والحديد، والكالسيوم.[٢]
  • مضادات الأكسدة: يحتوي الخيار على مجموعةٍ من مضادات الأكسدة، مثل: مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids)، والتانين (بالإنجليزية: Tannin)، وهي جزيئات تُقلل من التأكسد، وتُقلل من الجذور الحرة الناتجة عن عمليات التأكسد، والتي يرتبط تراكمها بالإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، مثل: السرطان، وأمراض القلب، والرئة، وأمراض المناعة الذاتية، وبالتالي فإنَّ استهلاك الخضروات والفواكه بما فيها الخيار يمكن أن يقلل خطر الإصابة بهذه الأمراض.[٤]


فوائد الخيار حسب قوة الدليل العلمي

  • التقليل من مضاعفات مرض السكري: أشارت دراسةٌ أوليّةٌ نُشرت في مجلة BioImpacts عام 2016، والتي أُجريت على خلايا كبد الفئران المعزولة، إلى أنَّ مستخلص الخيار يمكن أن يؤثر في التقليل من مضاعفات مرض السكري، وذلك عن طريق تقليل مستويات الإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative stress)، وإجهاد الكربونيل (بالإنجليزية: Carbonyl stress)، اللذان ترتفع مستوياتهما عند مرضى السكري، وتعدُّ نتائج هذه الدراسة أولية، وما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات فعالية هذه الفائدة على البشر.[٥]
  • تقليل خطر الاصابة بالسرطان: يحتوي الخيار على مستويات عالية من مركب الكوكوربيتاسين (بالإنجليزية: Cucurbitacin) الذي يتميّز بمذاقه المرّ،[٦] وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة International Journal of Health Sciences عام 2013، إلى أنَّ هذا المركب يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان عن طريق تقليل تكاثر الخلايا السرطانية.[٧]


فوائد الخيار لمرضى الضغط

يمكن أن يساهم الخيار في المحافظة على ضغط الدم بمستوياته الطبيعية، وذلك لمحتواه من البوتاسيوم، الذي يمكن أن يقلل من احتباس السوائل الناجم عن الصوديوم داخل الجسم، وبالتالي فإنَّه قد يساعد على خفض ضغط الدم، ولكن لن يؤدي تناول الخيار وحده إلى تحسين ضغط الدم دون التركيز على أمورٍ أخرى، لذا يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم تجنّب العادات الضارة، مثل التدخين، ونمط الحياة الخامل، وتناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكوليسترول،[٨] بالإضافة إلى تقليل استهلاك الملح، واتباع نظام غذائي عالي بمصادر البوتاسيوم، كالخيار وعصيره، فقد أشارت دراسةٌ أوليّةٌ نُشرت في مجلة Jurnal Ners عام 2008، وأُجريت على مجموعةٍ من المرضى الذين يُعانون من فرط ضغط الدم الأساسي (بالإنجليزية: Essential hypertension)، إلى أنَّ استهلاك عصير الخيار له تأثير جيد في تنظيم ضغط الدم عند مرضى فرط ضغط الدم الأساسي، وقد كانت أفضل جرعة 200 مليلتر مرتين يومياً، ولكنَّ هناك حاجة للمزيد من الدراسات العلمية للحصول على نتائج أكثر دقة.[٩]


فوائد الخيار لعلاج الإمساك

يمكن أن يساعد الخيار على تحسين حركة الأمعاء الطبيعية والسليمة، وتقليل خطر الإصابة بالإمساك، وذلك لأنَّه مصدر غني بالماء الضروري لترطيب الجسم، وتحسين قوام البراز، كما أنَّه مصدر غنيّ بالألياف الذائبة في الماء، وبشكل خاص البكتين (بالإنجليزية: Pectin) الذي يمكن أن يساعد على زيادة تواتر حركة الأمعاء الطبيعية،[٤] فقد أشارت دراسة نشرت في مجلة Zhonghua yi xue za zhi عام 2014، وأُجريت على مجموعةٍ من الأشخاص الذين يُعانون من الإمساك بطيء العبور (بالإنجليزية: Slow-transit constipation)، إلى أنَّ استهلاك مكمّلات ألياف البكتين مدة أربعة أسابيع ساعد على تسريع حركة العضلات المعوية، وزيادة أعداد البكتيريا المفيدة في الأمعاء التي تحسن صحة الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تخفيف الأعراض عند هؤلاء المرضى.[١٠]


فوائد الخيار للرجيم

تتكوّن خطة إنقاص الوزن الناجحة من جزئين رئيسيين، هما: خيارات الطعام الصحيّة، والنشاط البدني، إذ يمكن أن يساعد فهم التوازن بين هذين الجزئين على إنقاص الوزن بسهولة أكبر، والمحافظة على الوزن الصحي بعد الوصول إليه،[١١] ويمكن أن يكون الخيارُ أحدَ الخيارات الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن، وذلك لأنَّه مصدرٌ منخفض بالسعرات الحرارية، وبالتالي يمكن تناول كمية جيّدة من الخيار دون استهلاك سعرات حرارية زائدة، ويمكن استخدامه كبديلٍ للمكوّنات العالية بالسعرات الحرارية في السلطات، والشطائر، والأطباق الجانبية، كما يمكن أن يساعد محتوى الخيار المرتفع بالماء على إنقاص الوزن،[٤] وقد أشارت مراجعةٌ نُشرت في مجلة Nutrients عام 2016 تضم 13 دراسة، وأُجريت على 3628 شخصاً بالغاً، إلى وجود ارتباط بين تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة، وخسارة الوزن لدى الأشخاص المصابين بالسمنة.[١٢]


أضرار الخيار

درجة أمان الخيار

يُعدُّ تناول الخيار آمناً بالنسبة لمعظم الأشخاص، ولكن توجد بعض النقاط والمحاذير التي يجب مراعاتها عند استهلاكه، ويجدر التنبيه إلى أنّ بعض أنواع القرعيات تعدّ سامّة، مثل: الكالاباش الخياري (بالإنجليزية: Bottle gourd) الذي يسبب التوعك عند بعض الأشخاص، ويجب على هؤلاء الأشخاص تجنب تناول النبات الذي ينمو منه الخيار، واستهلاك ثمار الخيار فقط الصالحة للأكل، ومن غير المرجح أن يسبب تركيز مركب الكوكوربيتاسين السميّة عند تناول الخيار بشكل يوميّ.[٦]


محاذير استخدام الخيار

يوجد عدد قليل من المخاطر لتناول الخيار، نذكر منها ما يأتي:[٦]

  • تُعدُّ بعض أنواع الخيار صعبة الهضم عند بعض الأشخاص، ولكنَّ الخيار التقليدي كبير الحجم والمتاح في معظم الأسواق سهل الهضم بالنسبة لمعظم الأشخاص.
  • يحتوي الخيار على كمية مرتفعة نسبياً من فيتامين ك، لذا يمكن أن يؤثر تناول كميات كبيرة منه في تجلط الدم، ويجب على الأشخاص الذين يتناولون الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin) أو ما يماثله من الأدوية المميعة للدم عدم الإفراط بتناول الخيار بشكل كبير أو مفاجئ دون استشارة الطبيب.
  • يُنصح بإزالة القشرة الخارجية للخيار أو غسله بالماء الدافئ والجاري قبل تناوله، وذلك للتأكد من سلامته، إذ تُعدّ المبيدات الحشرية المستخدمة مصدر قلق على الصحة.[١٣]
  • يمكن أن يسبب تناول الخيار أعراض الحساسية عند المصابين بمتلازمة حساسية الفم (بالإنجليزية: Oral Allergy Syndrome)، فقد أشارت الكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة أنَّ الأشخاص المصابين بحساسية تجاه حبوب اللقاح يمكن أن يعانوا من أعراض الحساسية عند تناول الخيار، والموز والبطيخ، والكوسا، وبذور دوار الشمس، وقد تشمل الأعراض حكة في الفم والأذنين والحلق، أو انتفاخ في الشفاه والفم، واللسان، والحلق.[١٤]


أسئلة شائعة حول فوائد الخيار

هل الخيار مفيد للأطفال

يعدُّ الخيار مصدراً جيّداً للفيتامينات والمعادن، ولكنَّه يحتوي على نسبة عالية من الماء، لذا فإنَّه لا يعدُّ مصدراً عالياً للعناصر الغذائية عند تقديمه كوجبةٍ للطفال، كما لا توجد الكثير من الوصفات لاستخدامه وتقديمه لهم، ومع أنَّ قشرة الخيار تحتوي على الألياف إلا أنَّه لا يُنصح بإطعامها للرضع والأطفال الصغار.[١٥]


هل هناك فوائد لشرب عصير الخيار

يتميّز العصير الناتج عن الفواكه والخضروات الطازجة باحتوائه على معظم الفيتامينات، والمعادن، والكيميائيات النباتية (بالإنجليزية: Phytochemical)، ومع ذلك فإنَّ الفواكه والخضروات الطازجة تحتوي على الألياف المفيدة التي يُفقد معظمها خلال عملية العصر.[١٦]


ما هي فوائد الخيار للحامل

لا تتوفر معلومات حول فوائد الخيار للحامل بشكلٍ خاص، ولكن تُنصح المرأة الحامل عادةً بتناول خمس حصص غذائية من الفواكه والخضروات الطازجة، بما في ذلك حصة واحدة على الأقل من الخضروات البرتقالية الداكنة، وحصتان من الخضروات الورقية الداكنة، وحصة واحدة من الحمضيات.[١٧]


هل يوفر الخيار فوائد خاصة للمعدة

لا توجد أدلة علمية كافية حول فوائد الخيار للمعدة.


المراجع

  1. Shaun DMello (17-5-2015), "What are the Health Benefits of Cucumber?"، www.medindia.net, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Cucumber", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  3. "Cucumber, with peel, raw", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Rachael Link (19-5-2017), "7 Health Benefits of Eating Cucumber"، www.healthline.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  5. Himan Heidari, Mohammad Kamalinejad, Maryam Noubarani And Others (2016), "Protective mechanisms of Cucumis sativus in diabetes-related modelsof oxidative stress and carbonyl stress", BioImpacts, Issue 1, Folder 6, Page 33-39. Edited.
  6. ^ أ ب ت Megan Ware (3-12-2019), "Health benefits of cucumber"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  7. Dr. Abdullah A. Alghasham (1-2013), "Cucurbitacins – A Promising Target for Cancer Therapy", International Journal of Health Sciences, Issue 1, Folder 7, Page 77–89. Edited.
  8. "10 cucumber health benefits you shouldn’t ignore", www.health24.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  9. Ketut Sudiana, Ira Suarilah, Rusdianingseh Rusdianingseh (2008), "CUCUMBER JUICE DECREASE BLOOD PRESSURE ON ESSENSIAL HYPERTENSION PATIENT", Jurnal Ners, Issue 2, Folder 3, Page 104-109. Edited.
  10. Xu L, Yu W, Jiang J And others (2014), "[Clinical benefits after soluble dietary fiber supplementation: a randomized clinical trial in adults with slow-transit constipation."], Zhonghua Yi Xue Za Zhi, Issue 48, Folder 94, Page 3813-3816. Edited.
  11. "5 Steps to Lose Weight", www.heart.org,12-4-2017، Retrieved 23-2-2020. Edited.
  12. Marta Stelmach-Mardas, Tomasz Rodacki, Justyna Dobrowolska-Iwanek And Others (2016), "Link between Food Energy Density and Body Weight Changes in Obese Adults", Nutrients, Issue 8, Folder 4 Page 229. Edited.
  13. "Health Benefits of Cucumber", www.webmd.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  14. Barbie Cervoni (29-1-2020), "Cucumber Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  15. "Feeding Baby Cucumbers for Baby Food – Cucumber Baby Food Recipes for Your Baby", www.wholesomebabyfood.momtastic.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  16. Katherine Zeratsky, "Is juicing healthier than eating whole fruits or vegetables?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  17. Elizabeth Somer, "A Pregnant Woman's Daily Diet"، www.webmd.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
199 مشاهدة