ما هي فوائد القسط الهندي للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ١٤ يوليو ٢٠١٦
ما هي فوائد القسط الهندي للحامل

القسط الهندي

يطلقُ على القسط الهنديّ عدّة مسمّيات منها العود البحريّ والقسط البحري، ويعدّ من النباتات الشهيرة بين الناس، وأكثرالأعشابِ استخداماً، وينتمي إلى قسم النباتات الوعائيّة ورتبة الزنجبيليّات، والفصيلة القسطيّة، وتعودُ أصوله إلى الهند، ومناطق الشرق الأوسط في القارة الآسيويّة، ويمتازُ بأنّه ذو نكهة لاذعة، وشكله يشبه العيدان الخشبيّة، ومن أنواعه القسط الهنديّ الحلو، والقسط الهندي الأبيض.


يستخدمُ القسط الهندي بعدّة أشكال، حيث تستعملُ أوراقه كدهون أو شراب، ويُستخدم على شكل بودرة أو مسحوق مضافٌ إليه الماء أو الزيت، وتُستخدم جذورُه، وأيضاً كزيت في العطور والروائح.


فوائد القسط الهندي للحامل

تتمثّلً فوائدُ القسط الهنديّ قبلَ الحمل في أنّه يعالج تكيّس المبايض، وتأخّر الحمل، ويزيدُ من فرصة الإنجاب، ويحلّ كافّة مشاكل الغدد والهرمونات، ويعيد توازنها في الجسم، لكن أثناء الدورة الشهريّة يجبُ التوقّف عن استخدامه، وقبل موعد الدورة الشهريّة الثانية بمدّة أسبوع.


لا يوجدُ أيّ فوائد للقسط الهندي للمرأة الحامل، بل له العديد من الأضرار التي يسبّبها لها، وتتمثّلُ في أنّه يضرّ الكليتيْن، ويسبّب مرض السرطان لها؛ وذلك لاحتوائه على مادة ملوّثة وهي مادة الأريستولوشيك، كما أنّه يسبّب تقلّصاتٍ في الرحم ممّا يؤثّر بشكل سلبيّ على صحّة الجنين، والأمّ الحامل.


فوائد القسط الهندي للجسم

من فوائد القسط الهنديّ أنّه: يقوّي جهاز المناعة، ويوسّعُ الأوردة والشرايين، ويسكّن آلام العضلات، ويعتبرُ مدرّ للبول، ويخفّض من مستوى الكوليسترول الضارّ في الدم، ويعدّ مضاداً حيويّاً طبيعيّاً، وينشّطُ الجسم، ويقلّلُ من أوجاع الدورة الشهريّة، ويعقّمُ الجروح، كما أنّه يعزّزُ القدرة الجنسيّة، ويقوّي خلايا الدماغ، وينظّمُ مستوى السكّر في الدم، وينقّي الدم.


يعالجُ القسط الهنديّ كلاً من فقر الدم المعروف باسم الأنيميا، وفطريّات القدم، والشخير، ومرض عرق النسا، والتهابات البلعوم، والعقم، والجيوب الأنفيّة، وقروح الفم، والإسهال، والأمراض الجلديّة كالأكزيما، والتهابات المعدة، والأزمة التنفسيّة، والسعال، والقروح المعويّة، والحروق، والتهاب الشعب الهوائيّة، والتهابات المفاصل، والفالج، وأمراض الغدة الدرقيّة، كما أنّه يعالج من سمّ الأفاعي السامّة.


يقوّي أيضاً الخلايا العصبيّة، ويخفّفُ من ألم الأسنان والصداع، ويساعدُ في علاج أمراض السرطان خاصّة سرطان الدم، ويزيل الدمامل والثآليل، وطارد للديدان، ويحافظُ على صحّة القلب ويقيه من الجلطات وانسداد الشرايين وتصلّبها، ويحرق الدهون المتراكمة، ويجعل الجسم نحيفاً، ويُذهب رائحة الفم الكريهة، ويخفّف من حدّة القلق والتوتر والاكتئاب، وطارد للغازات، ومن فوائده للشعر أنّه يجعله لامعاً ويعطيه الحيويّة، ويعالج الثعلبة والشعر المتساقط وتقصّفه، وينعم الشعر الأجعد والجافّ.