ما هي فوائد الكركديه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ١٤ مارس ٢٠٢١
ما هي فوائد الكركديه

ما هي فوائد الكركديه

لنبات الكركديه العديد من الفوائد، ونذكر منها ما يأتي:


يعد غنياً بمضادات الأكسدة

وهي جزيئات تساهم في القضاء على الجذور الحرّة التي تسبب تلف الخلايا، وبالتالي يساعد شاي الكركديه على التقليل من خطر الإصابة بالمضاعفات والأمراض الناجمة عن تراكم الجذور الحرة،[١]


يمتلك خصائص مضادّة للبكتيريا

حيث أشارت دراسة مخبرية نُشرت في مجلة Journal of the Science of Food and Agriculture عام 2013 أنّ مستخلصات الكركديه امتلكت خصائص مضادة للبكتيريا العصوية الرقيقة (بالإنجليزية: Bacillus subtilis)، وبكتيريا المكوّرات العنقوية الذهبية (بالإنجليزية: Staphylococcus aureus)، والبكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli).[٢]


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول فوائد الكركديه يمكنك قراءة مقال ما هو الكركديه.


القيمة الغذائية للكركديه

يُوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائيّة المتوفرة في 100 غرامٍ من شاي الكركديه الساخن:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 99.58 مليلتراً
السعرات الحرارية 0 سعرة حرارية
الكالسيوم 8 مليغراماتٍ
الحديد 0.08 مليغرام
المغنيسيوم 3 مليغرامات
الفسفور 1 مليغرام
البوتاسيوم 20 مليغراماً
الصوديوم 4 مليغرامات
الزنك 0.04 مليغرام
الفولات 1 ميكروغرام
فيتامين ب3 0.04 مليغرام


أضرار الكركديه

درجة أمان الكركديه

يُعدّ الكركديه غالباً آمناً عند تناوله بالكميات الموجودة في الطعام، كما أنّ من المُحتمل أمان تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ، وقد يُسبب بعض الأعراض الجانبية غير الشائعة، مثل: اضطراباتٍ وآلامٍ مؤقتة في المعدة، أو الغازات، أو الإمساك، أو الغثيان، أوالصداع، أو رنيناً في الأذنين، أو الشعور بالألم عند التبوّل، وغيرها،[٤] كما أنّ من المُحتمل عدم أمان استخدامه للحامل، وذلك لوجود بعض الأدلّة التي تُشير إلى أنّه يمكن أن يُحفّز بدء الحيض، ممّا قد يؤدي إلى الإجهاض، كما أنّه لا توجد أدلّة علمية موثوقة وكافية حول درجة أمان تناوله خلال فترة الرّضاعة الطبيعية، لذا يُنصح بتجنبه خلال هذه الفترة.[٥]


محاذير تناول الكركديه

يُوصى بالحذر عند الرغبة بتناول الكركديه في الحالات الآتية:[٦]

  • مرضى السكري: قد يُخفض الكركديه من مستويات السّكر في الدّم، ممّا قد يؤدي إلى الحاجة لتغيير جرعة أدوية السكري من قِبَل الطبيب.
  • الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم: يمكن لتناول الكركديه أن يُخفض ضغط الدم، ممّا قد يؤدي إلى انخفاضٍ شديد في مستوياته لدى الأشخاص الذين يُعانون من انخفاضٍ فيه أصلاً.
  • الذين سيجرون عملية جراحيّة: يُمكن أن يؤثر الكركديه في مستويات السكر في الدّم، ممّا قد يزيد صعوبة السّيطرة عليه أثناء الجراحة وبعدها، لذا يجب التوقف عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقلّ من الجراحة المقرّرة.


التداخلات الدوائية مع الكركديه

يُمكن أن يتداخل الكركديه مع بعض أنواع الأدوية، مثل:[٧]

  • الكلوروكين: (بالإنجليزية: Chloroquine)؛ قد يُقلل تناول شاي الكركديه من امتصاص الكلوروكين واستخدامه في الجسم، بالإضافة إلى التقليل من فاعليته، لذا يجب على الأشخاص الذين يتناولون الكلوروكين لعلاج مرض الملاريا أو التقليل من خطر الإصابة بها تجنّب أخذ الكركديه مع هذا الدواء.
  • الأدوية المضادة للسكري: قد يؤدي تناول الكركديه مع أدوية السكري إلى انخفاضٍ شديدٍ في نسبة السكر في الدّم، لذا يُنصح بمراقبة سكر الدم بعناية عند استهلاك الكركديه مع أدوية السكري، ممّا قد يؤدي إلى الحاجة لتغيير جرعتها، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:
    • الغليميبيريد (بالإنجليزية: Glimepiride).
    • الغليبيورايد (بالإنجليزيّة: Glyburide).
    • الإنسولين.
    • الميتفورمين (بالإنجليزيّة: Metformin).
    • البيوغليتازون (بالإنجليزيّة: Pioglitazone).
    • الروسيغليتازون (بالإنجليزية: Rosiglitazone).‏
    • الكلوربروباميد (بالإنجليزيّة: Chlorpropamide)، وغيرها.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم: قد يؤدي تناول الكركديه مع أدوية ارتفاع ضغط الدّم إلى الانخفاض الشديد في ضغط الدم، لذا يُنصح بتجنب تناوله مع هذه الأدوية:
    • النيفيديبين (بالإنجليزية: Nifedipine).
    • الفيرباميل (بالإنجليزية: Verapamil)‏.
    • الديلتيازيم (بالإنجليزية: Diltiazem).
    • الاسراديبين (بالإنجليزيّة: Isradipine).
    • الفيلوديبين (بالإنجليزيّة:Felodipine).
    • الأملوديبين (بالإنجليزيّة: Amlodipine)، وغيرها.
  • الأسيتامينوفين: (بالإنجليزية: Acetaminophen)؛ قد يؤدي استهلاك شراب الكركديه قبل تناول دواء الأسيتامينوفين إلى تخلّص الجسم منه بسرعةٍ أكبر، إلا أنّ هناك حاجة للمزيد من المعلومات لتأكيد ذلك.


الجرعات الآمنة من الكركديه

تعتمد الجرعة المناسبة من الكركديه على عدّة عوامل منها: العمر، والحالة الصحية، بالإضافة إلى العديد من العوامل الأخرى، ولكن لا توجد في الوقت الحالي معلومات علمية كافية لتحديد جرعةٍ معيّنةٍ آمنةٍ من الكركديه، كما تجدرالإشارة إلى أنّ المنتجات الطبيعية قد لا تكون آمنةً دائماً، لذلك يجب التأكد من اتباع الإرشادات الموجودة على ملصق المُنتج، واستشارة الصيدلي، أو الطبيب، أو غيره من مُتخصّصي الرعاية الصحيّة قبل الاستخدام.[٧]


كيفية استخدام الكركديه

تُستخدم كؤوس أو براعم الكركديه ذات اللون الأحمر الغامق بعد تجفيفها لصناعة الشاي الساخن أو المثلج، أو العصائر، أو إضافتها إلى الأطباق التقليدية في الهند، وجنوب شرق آسيا، وغرب إفريقيا، ويمتاز الكركديه بنكهةٍ كنكهة الفاكهة، وطعمٍ لاذع، ورائحةٍ خفيفة،[٨][٩] ومن الجدير بالذكر أنّ الكركديه يتوفر على شكل أكياس شاي، أو شاي جاهز للشرب، أو بتلات الزهور، أو مستخلصٍ سائل، أو مسحوقٍ مغلف.[١٠]


لمحة عامة حول الكركديه

يعود أصل الكركديه (الاسم العلمي: Hibiscus Sabdariffa) إلى غرب، ووسط إفريقيا، وينمو في العديد من المناطق الاستوائيّة، يصل ارتفاعه إلى ما يقارب 1.5 متراً أو أكثر، وتنمو لهذا النبات أزهارٌ حمراء مميزة تُحصد قبل نضجها،[١١] ومن الجدير بالذكر أنه استُخدم في الطب في مصر القديمة،[٨] يمتلك العديد من الفوائد الصحية المُحتملة، والتي تُعدّ سبباً في زيادة مبيعاته على الرغم من قلة شعبيته مقارنة بالشاي الأسود والأخضر.[١٠]


المراجع

  1. Rachael Link (25-11-2017), "8 Benefits of Hibiscus Tea"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  2. EunKyung Jung, YoungJun Kim and Nami Joo (8-6-2013), "Physicochemical properties and antimicrobial activity of Roselle (Hibiscus sabdariffa L.)", Journal of the Science of Food and Agriculture, Issue 15, Folder 93, Page 3769-3776. Edited.
  3. "Tea, hot, hibiscus", www.fdc.nal.usda.gov,30-10-2020، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  4. "Hibiscus", www.webmd.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  5. "Hibiscus", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  6. "Hibiscus", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  7. ^ أ ب "HIBISCUS", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  8. ^ أ ب Cathy Wong (5-8-2019), "Health Benefits of Hibiscus"، www.verywellhealth.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  9. Dan Brennan (24-9-2020), "Hibiscus Tea: Is It Good for You?"، www.webmd.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  10. ^ أ ب Megan Ware (19-3-2018), "What's to know about hibiscus tea"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  11. "Hibiscus", www.drugs.com,21-5-2020، Retrieved 6-3-2021. Edited.