ما هي فوائد الكيوي للجسم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٣٩ ، ١٧ مايو ٢٠١٩
ما هي فوائد الكيوي للجسم

الكيوي

ينتمي الكيوي إلى جنس الأكتينيديا واسمها العلمي Actinidia؛ ويُعرف أيضاً باسم عنب الثعلب الصيني (بالإنجليزية: Chinese gooseberry)، ويعود أصله إلى شمال الصين، ولكنّه ينمو في عدّة بلدان؛ كفرنسا، وإيطاليا، واليونان، وغيرها، وهو متوفرٌ طوال العام في معظم المتاجر، وحجمه مشابهٌ لحجم بيض الدجاج، وله قشرة وَبَريّة بنيّة اللون، وأمّا من الداخل فله لُبٌ أبيضٌ وأخضر اللون، وهو ذو قوام قشدي لذيذ، فنكهته لاذعة، وحلوةٌ بعض الشيء، كما يحتوي على بذورٍ سوداء صغيرة، ومن الجدير بالذكر أنَّ الفاكهة غير الناضجة منه تكون صلبة، بينما الناضجة فهي أكثر طراوة وتستجيب للضغط القليل، وغالباً ما يؤكل لوحده، أو من خلال إضافته إلى العصائر، أو السلطات، أو فطائر الفواكه، بالإضافة إلى ما يقدمه من عناصر غذائية وفيرة.[١][٢][٣]


فوائد الكيوي للجسم

أظهرت الدراسات أنَّ زيادة استهلاك الأطعمة النباتية يُقلل من مُعدل الوفيات، وخطر الإصابة بالسمنة، ومن ضمن هذه الأطعمة فاكهة الكيوي، فبالإضافة إلى ذلك فإنَّ لها فوائد صحية أخرى، ومنها ما يأتي:[٤][٥]

  • تعزيز صحة القلب: إذ إنّ الكيوي يحتوي على البوتاسيوم، والألياف، حيث إنّ تقليل تناول الصوديوم مع زيادة استهلاك البوتاسيوم، من الممكن أن يساعد على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية، وقد أظهرت دراسةٌ أنَّ استهلاك 4069 مليغرامٍ من البوتاسيوم يومياً، قللّ من خطر الوفاة بسبب مرض القلب الإسكيمي (بالإنجليزية: Ischemic heart disease)؛ بنسبة 49% مقارنة مع الأشخاص الذين يستهلكون كميات أقل.
  • تحسين صحة ومظهر البشرة: إذ يحتوي الكيوي على فيتامين ج، الذي يُعدُّ من مضادات الأكسدة، كما أنَّه من العناصر الغذائية الضرورية، فهو يساعد على تقليل خطر الإصابة بالتلف الناتج عن التدخين، والتلوث، والشمس، كما يُحسن ملمس الجلد، ويصقل التجاعيد، ومن الجدير بالذكر أنَّ الكولاجين الذي يُعدّ النظام الداعم للجلد يعتمد على فيتامين ج.
  • امكانية المساعدة على ضبط ضغط الدم: إذ أظهرت دراسةٌ أُجريت عام 2014؛ أنَّ استهلاك ثلاث حبّات من الكيوي يومياً؛ من الممكن أن يُقلل من ضغط الدم أكثر من تناول تفاحة واحدة يومياً، ويعود ذلك إلى المواد النشطة بيولوجياً الموجودة فيه، وقد يقلل تناوله على المدى البعيد من خطر الإصابة من بعض الحالات؛ كالنوبة القلبية، والسكتة الدماغية، والتي تحدث بسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بضعف البصر: حيث إنَّ الكيوي يحتوي على كمية كبيرة من اللوتين (بالإنجليزية: lutein)، والزيازانثين (بالإنجليزية: Zeaxanthin)، ويُعتقد أنّهما يُقللان من خطر الإصابة بالتنكّس البُقعي (بالإنجليزية: Macular degeneration)، ومن الجدير بالذكر أنَّ دراسة واحدة وجدت أنَّ تناول ثلاث حصص من الفواكه قلل منه بنسبة 36%.
  • التقليل من تكون تجلّطات الدم: إذ وفقاً لدراسة فإنّ تناول حبتين إلى ثلاث حبات من الكيوي وُجد أنَّه يُقلل من الدهون الموجودة في الدم، ومن الجدير الذكر أنَّ الباحثون قد أظهروا أنَّ لذلك تأثيراً مشابهاً لجرعة الأسبرين اليومية؛ لتحسين صحة القلب.
  • تحسين صحة العظام: حيث يحتوي الكيوي على فيتامين ك بنسبة تصل إلى 89% للكوبِ الواحد، والذي يُقلل من طرح الكالسيوم في البول، ويُحسن من امتصاصه، كما يقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام؛ من خلال عمله كمُعدّل لبروتينات النسيج العظمي البينيّ.[١]
  • احتمالية المساعدة على تحسين صحة المعدة: إذ يحتوي الكيوي على الألياف، وأظهرت الدراسات مؤخراً أنَّ تناول حبتين منه يومياً مدة أربعة أسابيع، زاد من عدد حركات الأمعاء عند الأشخاص المصابين بالإمساك، ومن الجدير بالذكر أنَّ الكمية اليومية المُوصى بها من الألياف تساوي 25 غراماً للنساء، و38 غراماً للرجال.[٦][١]
  • غناه بالفيتامينات: حيث يُعدّ الكيوي مصدراً لعدد من الفيتامينات المهمة، ومنها:[٧]
    • فيتامين أ؛ إذ يُعتبر من مضادات الأكسدة، فهو يعزز جهاز المناعة، وقد يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض المشاكل الجلدية، مثل؛ حب الشباب، بالإضافة إلى أنَّه قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بالعَشَى الليلي (بالإنجليزية: Night blindness)، ومن الجدير بالذكر أنّ حبة الكيوي الواحدة تُلبي ما نسبته 5% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ.
    • فيتامين ج؛ فهو من الفيتامينات الضرورية لتعزيز جهاز المناعة، كما أنَّه من مضادات الأكسدة المهمة التي قد تحمي الخلايا العضلية، والجلد، والأعضاء من التلف الناجم عن الجذور الحرة، وتُلبّي حبة الكيوي المتوسطة 95% من الكمية اليومية الموصى بها منه.
    • فيتامين هـ؛ وهو من الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويُعتبر من مضادات الأكسدة التي قد تساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد، وأنواع أخرى من السرطان، كما قد يساعد على تقليل التندُّب (بالإنجليزية: Scarring)، ويساهم في تحسين التئام الجروح، بالإضافة إلى مساعدته على تعزيز الدورة الدموية بشكلٍ سليم، والتي بدورها تساهم في نقل المواد الغذائية، والأكسجين للخلايا العضلية، والأعضاء، وتغطي حبة كيوي واحدة ما نسبته 5% من الكمية اليومية الموصى بها منه.


القيمة الغذائية للكيوي

يحتوي الكيوي على العديد من العناصر الغذائية، ويُبيّن الجدول الآتي كمية هذه العناصر الموجودة في حبةٍ واحدةٍ من فاكهة الكيوي، أي ما يُعادل 69 غراماً:[٨]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 42 سعرةً حراريةً
الماء 57.32 مليليتراً
الكربوهيدرات 10.12 غرامات
البروتين 0.79 غرام
الدهون 0.36 غرام
الألياف 2.1 غرام
السكريات 6.20 غرامات
فيتامين ج 64.0 مليغراماََ
فيتامين أ 60 وحدة دولة
البوتاسيوم 215 مليغرامٍ


حساسية الكيوي

قد يُعاني بعض الأشخاص من حساسيةٍ تجاه الكيوي، وعلى الرغم من اعتباره آمناً، ويزداد خطر الإصابة بهذه الحساسية إذا كان الشخص يُعاني من حساسيةٍ تجاه التين، أو الأفوكادو، أو البندق، أو بذور الخشخاش، أو القمح، أو الحليب الذي تفرزه النباتات (بالإنجليزية: Latex)؛ وتتلخص أعراض حساسية الكيوي بانتفاخ الفم، والتقيؤ، وحكّة في الحلق، ومشاكل في البلع، والشرى (بالإنجليزية: Hives).[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "7 Health Benefits Of Kiwi Fruit", www.dovemed.com,17-6-2016، Retrieved 30-4-2019. Edited.
  2. anne trueman(19-2-2016), "Health Benefits of Kiwi Fruit"، www.medindia.net, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  3. Andrea Cespedes , "What Are the Benefits of Eating Kiwi Fruit? "، www.livestrong.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  4. Megan Ware(20-6-2017), "Kiwifruit: Health benefits and nutritional information"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Ana Gotter(14-12-2016), "7 Health Benefits of Kiwi"، www.healthline.com, Retrieved 30-4-2019.Edited
  6. "KIWI", www.webmd.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  7. Owen Pearson, "What Vitamins Do Kiwis Have?"، www.healthfully.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 09148, Kiwifruit, green, raw ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 30-4-2019. Edited.
279 مشاهدة