ما هي فوائد الماش

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٥ أبريل ٢٠١٦
ما هي فوائد الماش

الماش

الماش من النباتات القرنيّة التي تشبه نبات الفاصولياء، وتنتمي إلى مملكة النباتات، ورتبة الفوليات، وطائفة ثنائيات الفلقة، وفصيلة البقوليات، وشعيبة البذريات، وتتّسم بأنّها ذات طعم طيب ورائحة زكية، كما تسمّى بعدّة مسميات منها بقلة الماش، واللوبياء الشعاعيّة.


موطن الماش

جذور الماش الأصلي تعود إلى بلاد الهند، كما أن كل من الصين، وكمبوديا، وتايلاند، وأندونيسيا، ولاوس، والولايات المتّحدة الأمريكية، وفيتنام، والهند، وباكستان، وبورما، والفلبين، وبنغلاديش، ودولة جنوب أفريقيا تنتجه وتزرعه.


القيمة الغذائيّة للماش

تحتوي نبتة الماش على كلّ من الكربوهيدرات، والألياف الغذائيّة، والكالسيوم، والنشا، والكبريت، والسكريات، والبروتين، والسعرات الحرارية، والزنك، وفيتامين ب، وفيتامين هـ، وفيتامين ب1، والمغنيسيوم، والنحاس، والمواد الدهنية النافعة، والحديد، ومضادات الأكسدة، والأوميغا3، والماء، وحمض الفوليك، والمنغنيز، والسيلينيوم، والصوديوم، وفيتامين أ، وفيتامين ب3، والفسفور، والبوتاسيوم.


فوائد الماش

لنبات الماش فوائد كثية تتمثل في أنّها:

  • تخفّف من درجة حرارة الجسم المرتفعة، وتسكن آلام، كما تخلّص الجسم من الفضلات والسموم.
  • تنظم الدورة الشهريّة وخاصّة لدى النساء الكبيرة في السن، وتعمل على جبر الرحم بعد الولادة وتطهره، كما تساعد في تحفيز إنتاج هرمونات النمو في دماغ الجنين في رحم أمه وذلك بسبب احتوائها على فيتامين ب6.
  • تقوّي الجهاز العصبي وتقيه تحد الأمراض العصبية.
  • تليّن المعدة والأمعاء، وتعمل على تنشيطها.
  • تحمي الجسم من الأمراض السرطانية، وتكافح وتعالج فقر الدم، و وتحفز وتعزّز إنتاج الخلايا الحمراء في الجسم، بسبب احتوائها على فيتامين ب12.
  • تقوي الأظافر وتحافظ على صلابته، وأيضاً تقوي الشعر وتزيد من كثافته وحيويته ولمعانه، وتعالج القشرة البيضاء والصلع.
  • تساعد في اكتساب الوزن وزيادته، أي تكافح النحافة وتعالجها.
  • تعمل على تنظم ضربات القلب، كما تعالج أمراض الصدر وتلينه، وأيضاً تحافظ على الرئة.
  • تخفي تجاعيد البشرة، وتعطيها النضارة والحيوية، وتجدد خلاياها من خلال إزالة الخلايا الميتة، كما تعمل على معالجة الحبوب والبثور والبقع الداكنة، وتخلصها من الكلف والنمش، وتقشرها، وتخف من حدة مشاكلها.
  • تعالج نزلات البرد، والسعال، وتقلل من نسبة السكر في الدم، كما أنّها تضبطه، وأيضاً تخفف من ارتفاع ضغط الدم المرتفع.
  • تقي الإنسان من الإصابة بالبواسير، كما أنها تقطع العرق وتزيل رائحته الكريهة.
  • تخفف من أعراض الشيخوخة، وتحمي الإنسان من الإصابة بالجرب، كما تمنع حدوث النزيف الحاد، وتعمل على تخثر الدم، وذلك بسبب احتوائها على عنصر البوتاسيوم.
  • تقوي الذاكرة، وتحمي الدماغ من مرض الزهايمر، كما أنها تنشط وظائف المخ، وأيضاً تقلص العضلات، وتقلّل من آلام العظام والمفاصل، وتعالج كسور العظم وتقويه وتحافظ على صلابته وقوته.