ما هي فوائد حبوب حمض الفوليك

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي فوائد حبوب حمض الفوليك

حمض الفوليك

حمض الفوليك أو ما يعرف أيضاً بالفوليك أسيد، هو عبارةٌ عن فيتامين ب9، الذي يعتبر ضرورياً لجسم الإنسان من أجل إنتاج خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى قدرته على تأييض البروتين والدهون بشكلٍ صحيح، كما أنّه يساعد على صيانة المنطقة الهضمية، والنظام العصبي، والعضلات، بالإضافة إلى أنسجةٍ أخرى في الجسم، كما يساعد حمض الفوليك على إنتاج (RNA و DNA)، المهم للتغيرات الجسمية التي تحدث للإنسان في مراحل مختلفة من حياته، مثل: المراهقة، والطفولة، وفترة الحمل عند النساء، وفي هذا المقال سنذكر فوائد حبوب حمض الفوليك.


فوائد حبوب حمض الفوليك

  • الحفاظ على عملية الهضم المتوازنة في الجسم.
  • توزيع كمية الحديد التي تدخل إلى الجسم بصورةٍ مناسبة.
  • وقاية الجسم من خطر الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان الذي يصيب الجهاز الهضمي، مثل: سرطان القولون.
  • حماية الجلد من البهاق والمساهمة في علاجه.
  • تقوية الشعر وتعزيز نموه من خلال قدرته على زيادة نمو بصيلاته.
  • تكوين خلايا الدم البيضاء والحمراء وبالتالي تعزيز مناعة الجسم.
  • حماية القلب من خطر الجلطات والسكتات القلبية المفاجئة؛ والسبب في ذلك يعود إلى تأثيره بشكلٍ أساسي على الحمض الأميني الهوموسيستين الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبته في الجسم إلى الإصابة بتصلب الشرايين.
  • الحفاظ على صحة الدماغ والحماية من خطر الإصابة بالزهايمر؛ قدرته على تقليل الاكتئاب وتقوية الذاكرة.


فوائد حبوب حمض الفوليك قبل الحمل

  • منع إصابة الجنين بالتشوهات، مثل: الإصابة بعيوبٍ في الأنبوب العصبي أو الحبل الشوكي، والشفة الأرنبية، عن طريق تناوله بشكلٍ منتظم قبل التخطيط للحمل بعدّة شهور؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّ التشوهات الخلقية للجنين تحدث في العادة خلال الثلاثة إلى أربعة أسابيع الأولى من الحمل، حيث يجب أن يحتوي جسم الحامل على كميةٍ كافية منه من أجل الوقاية من العيوب الخلقية، كما أنّه يساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة جنباً إلى جنب مع فيتامين ب12، ونقصه في الجسم يؤدي إلى صابة الحامل بفقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا.
  • الوقاية من الحوادث المختلفة التي قد تتعرض لها الحامل فيما يخص الجنين، مثل: الولادة المبكرة، والأجهاض المفاجئ، ونقص وزن الجنين عن المعدل الطبيعي بالإضافة إلى تأخرٍ واضحٍ في نموه.
  • حماية الحامل من الإصابة بخطر تسمم الحمل وحمايتها من أمراض القلب والجلطات الدماغية.


الجرعة المناسبة من حبوب حمض الفوليك

نصح الأطباء بتناول جرعة تقارب 400 ميكروجرام بشكلٍ يومي من هذا الحمض، حيث يكون على شكل أقراص أو مكملاتٍ غذائية بمجرد التخطيط لإنجاب طفل، والاستمرار بأخذ هذه الجرعة حتى الأسبوع الاثني عشر من الحمل، كما ينصح بتناول المواد الغذائية التي تحتوي عليه بشكلٍ أساسي، مثل: الخضروات، والبقوليات، والفواكه والمكسرات والمأكولات البحرية.