ما هي فوائد حليب الصويا

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٣١ ، ٣ يناير ٢٠١٩
ما هي فوائد حليب الصويا

حليب الصويا

يعد حليب الصويا أحد البدائل النباتية للحليب البقري، ويُصنع من فول الصويا (بالانجليزية: Soybeans)، الذي يعد أحد البقوليات التي تنتمي إلى عائلة الخضروات، والتي تحتوي على البروتينات عالية الجودة، كالبروتينات الموجودة في اللحوم، ويزوّد الجسم بجميع الأحماض الأمينية الأساسية، وتجدر الإشارة إلى أنّ تناول فول الصويا والأطعمة التي تتكون منه بشكلٍ رئيسيٍ تمتلك العديد من الفوائد الصحية، كتقليل عوامل خطر الإصابة بمرض القلب التاجي ( بالانجليزية: Coronary)، ويُنتج حليب الصويا من خلال نقع الحبوب التي تمتلك لوناً أصفراً بالماء، ويمتاز حليب الصويا بأنّه قليل بالدهون المشبعة، وخالياً من الكولسترول وسكر اللاكتوز، كما يُعد مصدراً جيداً للبروتين، والبوتاسيوم، وفيتامين ب12، وفيتامين أ، وقد يكون مدعّماً بالكالسيوم، وفيتامين د، ويمكن أن تُضاف له بعض المواد المثخنة (بالإنجليزية: Thickener) بهدف تحسين قوامه، وزيادة فترة صلاحيته.heart disease).[١][٢][٣]


فوائد حليب الصويا

هناك العديد من الفوائد الصحية والتغذوية لحليب الصويا، منها:[٤][٥][٦]

  • يحتوي حليب الصويا على مادة آيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، التي تلعب دوراً في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي وتدعم صحة العظام، كما يمكن أن تقلّل من أعراض الهبّات الساخنة المرافقة لسن اليأس عند النساء.
  • يحتوي على البروتينات النباتية ممّا يحافظ على صحة الكلى، حيث أثبتت الدراسات أن تناول كمية من اللحوم يشكّل جهداً على الكلى أكبر من ذلك الجهد الذي تحتاجه عند تناول كميةٍ مساويةٍ من البروتينات النباتية.
  • يحتوي على سعراتٍ حراريةٍ أقل مقارنةً بالحليب البقري كامل الدسم، بالرغم من تساوي كمية البروتين في كليهما.
  • يتميز حليب الصويا باحتوائه على كمياتٍ كبيرةٍ من الألياف، والمنغنيز المهم لعمل إنزيمات الجسم، والثيامين (بالإنجليزية: Thiamine) الذي يساهم في تعزيز وظائف العضلات، والأعصاب، ويدخل في استخدام الجسم للكربوهيدرات كمصدرٍ للطاقة.
  • يعتبر بديلاً جيداً للحليب بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية سكر اللاكتوز، وهو السكر الطبيعي الموجود في حليب الأبقار، حيث لا يستطيع هؤلاء الأشخاص هضم سكر اللاكتوز، ممّا يسبّب لهم المشاكل الصحية، مثل: الإسهال، والتقيؤ، والتشنجات، والغازات، ومن الجدير بالذكر أنّ حليب الأبقار الخالي من اللاكتوز يعتبر خالياً منه بنسبة 70-99% فقط، أمّا حليب الصويا فهو خالي من اللاكتوز تماماً، كما يخلو من بروتين الكازيين (بالإنجليزية: Casien protein)، الذي يسبّب المشاكل للأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب.
  • يحمي من الإصابة بالإمساك وذلك لاحتواء حليب الصويا على الألياف النباتيّة، كما أنّ حليب الصويا المروّب (بالإنجليزية: Fermented soy milk) يحتوي على البكتيريا النافعة للأمعاء، التي تساعد على الهضم، وتعزّز من امتصاص الكيميائيات النباتية (بالإنجليزية: Phytochemicals) ممّا ينعكس إيجاباً على الصحة بشكلٍ عامٍ.
  • يُعتبر بديلاً مناسباً للنباتيين ليمدهم بالبروتين والكالسيوم، حيث إنّ الأشخاص الذين يتبعون النظام الغذائي من النوع النباتية الصرفة (بالإنجليزية: Vegans) لا يشربون حليب البقر.
  • يعتبر مفيداً لمرضى ارتفاع ضغط الدم إذ إنّ حليب الصويا يحتوي على كمياتٍ قليلةٍ من الصوديوم.
  • يمكن أن يساهم في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام وذلك لاحتوائه على البروتينات النباتية.
  • يحتوي على نسبة الدهون غير المشبعة التي تُعد جيدةً لصحة القلب، كما يمكن أن يقلّل من مستويات الكولسترول السيئ بنسبة 3%، ممّا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.[٣][٦]


القيمة الغذائية لحليب الصويا

يبين الجدول الاتي كمية بعض العناصر الغذائية في 100 مل من حليب الصويا:[٧]

العنصر الغذائي الكمية لكل 100 غرام
السعرات الحرارية 42 سعرةً حراريةً
البروتين 2.5 غراماً
الدهون الكلية 1.46 غراماً
الدهون المشبعة 0.21 غرام
الكربوهيدرات 5 غراماتٍ
الألياف 0.4 غرام
السكريات 3.75 غراماتٍ
الحديد 0.45 مليغرام
المغنيسيوم 17 مليغراماً
الفسفور 33 مليغراماً
البوتاسيوم 125 مليغراماً
الصوديوم 38 مليغراماً
الفولات 17 ميكروغراماً
فيتامين ب12 1.25 ميكروغراماً


الآثار الجانبية لحليب الصويا

هناك بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تناول حليب الصويا، ومنها:[٢][٥]

  • يُعتقد أنّ منتجات الصويا ومنها حليب الصويا، هي السبب الرئيسي لبعض أمراض الغدة الدرقية، ومشاكل الجهاز التناسلي، وبعض الأعراض المرتبطة بالحساسية، خصوصاً عند الأشخاص الذين يستخدمون منتجات الصويا منذ الصغر.
  • يجدر بالأشخاص عند شرب حليب الصويا بدلاً من الحليب البقري التأكّد من أنّ هذا الحليب مدعّم بالكالسيوم أو تناول مكملات البوتاسيوم، إذ لا يعتبر حليب الصويا مصدراً غنياً بالكالسيوم .
  • يمكن أن يسبّب حليب الصويا اضطرابات بالجهاز الهضمي، لأنّه قد يحتوي على موادٍ مكثفةٍ للحليب مستخرجةً من الأعشاب البحرية، ولذلك ينصح بشربه بكمياتٍ قليلةٍ بالبداية، ومن ثمّ زيادة الكميات تدريجياً بهدف تقليل حدوث أي أعراضٍ جانبيةٍ.
  • يحتوي حليب الصويا المنكّه والمحلّى على كميةٍ أكبر من السعرات الحرارية مقارنةً بالنوع غير المحلى، ولذلك يجدر بالنساء اللواتي يشربنّ حليب الصويا بهدف تقليل السعرات الحرارية الحرص على استهلاك النوع غير المحلّى منه.


أعراض حساسية الصويا

غالباً ما تظهر أعراض الحساسية من الصويا بالشعور بعدم الراحة ولا تعتبر خطيرة، إلّا أنّه في بعض الحالات النادرة قد تشكّل هذه الأعراض خطراً على حياة الانسان، وقد تظهر هذه الأعراض بعد دقائق إلى ساعاتٍ من تناول الطعام المسبب للحساسية، ومن هذه الأعراض:[٨]

  • التنمّل في الفم.
  • الإصابة بالشرى والحكة.
  • انتفاخ الشفاه والفم واللسان والحلق أو أي اجزاءٍ أخرى من الجسم.
  • سيلان الأنف وصعوبةٌ في التنفس.
  • الآم في البطن.
  • الإسهال والتقيؤ.
  • احمرار الجلد.


المراجع

  1. "Soybeans", www.betterhealth.vic.gov.au,2012-10، Retrieved 2018-12-4. Edited.
  2. ^ أ ب Brian Krans (2017-3-31), "Comparing Milks: Almond, Dairy, Soy, Rice, and Coconut"، www.healthline.com, Retrieved 2018-12-4. Edited.
  3. ^ أ ب Tamika Sims (2018-4-18), "The Joy of Soy Milk"، www.foodinsight.org, Retrieved 2018-12-4. Edited.
  4. Jupiterimages, "Soy Milk"، nutritionfacts.org, Retrieved 2018-12-4. Edited.
  5. ^ أ ب "Pros And Cons Of Soy Milk", www.everydayhealth.com,2017-11-15، Retrieved 2018-12-4.
  6. ^ أ ب Natalie Butler (2016-6-15), "Is Soy Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 2018-12-4. Edited.
  7. "Full Report (All Nutrients): 45179321, SOY MILK, UPC: 025293600270", www.ndb.nal.usda.gov,2018-10-3، Retrieved 2018-12-4. Edited.
  8. "Soy allergy", www.mayoclinic.org,2018-4-11، Retrieved 2018-12-4. Edited.