ما هي فوائد صلاة الجماعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٦
ما هي فوائد صلاة الجماعة

الصلاة

الصلاة فريضةٌ على كل مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ راشدٍ، وهي ثاني أركان الإسلام بعد الشهادتين، وفارقٌ بين المسلم والكافر، أجرها عظيمٌ ويجب أداؤها في وقتها وعلى الوجه الذي أمر به الله تعالى ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، ويتضاعف ثوابها حال تأديتها في جماعةٍ مع المسلمين في المسجد وراء الإمام والاقتداء به، ومن الصلوات التي تؤدّى في جماعة الصلوات الخمس، وصلاة العيدين وصلاة الجنازة والاستسقاء.


حكم صلاة الجماعة

اختُلِف في حكم صلاة الجماعة، فبعض العلماء يقولون سنّةٌ مؤكدةٌ، والبعض قال إنّها فرض عينٍ، وقال آخرون إنها فرض كفايةٍ أي تسقط عن الباقين إذا قام بها البعض، أيضا قيل إنها شرطٌ لصحة الصلاة، والراجح أنها فرض عينٍ على كل مسلمٍ سمع الأذان وكان قادراً على تلبيته ولم يمنعه عذرٌ شرعي. وردت بعض الأحاديث الشريفة التي تدل على ذلك، منها قول النبِيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم: (لقد هممتُ أن آمُرَ بالصلاة فتُقام، ثم آمُرَ رجلاً فيصلِّي بالناس، ثم أنطلق معي برجالٍ معهم حُزَم من حَطَب إلى قومٍ لا يَشْهدون الصَّلاة، فأحرق عليهم بيوتَهم) [رواه البخاري ومسلم].


صلاة الجماعة للنساء

حكم فرضيّة صلاة الجماعة يختص بالرجال فقط، وأما النساء فصلاتهنّ في بيوتهن خيرٌ لهن، ولسن مأموراتٍ بها ولا تجب عليهن، لكن من أرادت حضور المسجد لتشهد صلاة الجماعة وتكتسب الأجر والثواب العظيم فيجوز لها ذلك، لكن بالضوابط الشرعية؛ فعليها الخروج باللباس الشرعي وأن تكون تَفِلة أي تتجنّب اللباس الملفت للنظر والروائح العطرة والزينة، ولا تصدر أصواتاً أثناء مشيها كصوت الحذاء والخلخال، وألا تختلط بالرجال.


فوائد صلاة الجماعة

تختلف فوائد صلاة الجماعة عن فضلها، ونستعرض هنا بعض فوائدها العظيمة:

  • تعبّد الله عزّ وجل وطلب الأجر والثواب العظيم، والخوف من العقوبة والحرمان.
  • تبيين إحدى شعائر الإسلام العظيمة، فإن صلّى كل مسلمٍ في بيته لجهل الناس أنّ هناك صلاة.
  • تعارف الناس على بعضهم البعض، وخاصّةً في هذا الزمن؛ حيث أصبح الرّجل لا يعرف أقاربه.
  • معرفة الغريب عن البلدة فيؤدَّى حقه وواجبه.
  • توادد الناس ومحبة بعضهم البعض، والسؤال عن أحوالهم، فيقومون بمساعدة المحتاج وإغاثة الملهوف وعيادة المريض، وكذلك الزيارة من فترةٍ لأخرى لزيادة الألفة.
  • تحقيق العدل والمساوة بين جميع مستويات البشر، فيجتمع في صفٍ واحدٍ الغني والفقير، الكبير والصغير، الرئيس والمرؤوس، فتزول الفروق الاجتماعية وتنصهر، وتحصل المودة والألفة.
  • اعتياد المسلمين على الاجتماع وعدم الفرقة، والانصياع لطاعة ولي الأمر المؤمن والاقتداء به.
  • ترهيب الأعداء وتخويفهم بتلاحم المسلمين صفاً واحداً واجتماع كلمتهم وقوة شوكتهم.
  • إظهار عز المسلمين ووحدتهم، فبه يغتاظ الكفرة والمنافقين الذين تسودهم الفرقة.
  • الاقتداء بالإمام فيه تعليمٌ للمسلم لكثيرٍ من الأمور؛ كضبط النفس وحملها على متابعته خطوة خطوة، وعدم الاستعجال أو التأخير أو التقديم.
  • التربية على الوقوف صفاً واحداً في وجه العدو أثناء الجهاد، والتقيّد بأوامر القائد وعدم مُخالفته.