ما هي فوائد فيتامين هـ

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٨
ما هي فوائد فيتامين هـ

فيتامين هـ

يُعّد فيتامين هـ، أو ما يُعرف بفيتامين E أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون؛ وهذا يعني أنَّها تخزن من قبل الجسم وتستخدم حسب الحاجة، ويتوافر هذا الفيتامين بشكل طبيعي بثمانية أشكال كيميائية تختلف بمستويات نشاطها البيولوجي، ويعد ألفا توكوفيرول (بالإنجليزية: Alpha tocopherol) الشكل الذي يُلبي احتياجات الجسم.[١][٢]


فوائد فيتامين هـ

يحتاج جسم الإنسان إلى فيتامين هـ للقيام بالوظائف الحيوية المختلفة، وفيما يأتي ذكر فوائده:[٢][٣]

  • يعد أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد الجسم على إصلاح الخلايا التالفة، وحماية الخلايا الطبيعية من عمليات الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة التي تضعف الخلايا وتدمرُّها، والتي تساهم في حدوث الأمراض المزمنة، كالسرطان، وأمراض القلب، والأوعية الدموية.
  • يدخل في وظائف الجهاز المناعي، حيث يمتلك دوراً أساسياً في الحصول على جهاز مناعي قوي.
  • يعد عنصراً ضرورياً للمحافظة على صحة العينين، والبشرة، والدم، والدماغ.
  • يعد عنصراً غذائياً ضرورياً لعملية التكاثر عند الإنسان.
  • يمكن أن يساعد على إبطاء تقدم مرض الزهايمر عند الأشخاص الذين شُخِّصوا بالإصابة به بشكل بسيط إلى متوسط.
  • يعد عنصراً ضرورياً للمحافظة على صحة الجهاز العصبي المركزي والعضلات.[٤]


احتياجات الجسم من فيتامين هـ

يبيّن الجدول الآتي الكميات اليومية المسموح بها والموصى بها (بالإنجليزية: Recommended Dietary Allowance)، واختصاراً (RDA) من فيتامين هـ، وذلك اعتماداً على الفئة العمرية:[١]

الفئة العمرية الكمية الغذائية المرجعية (ميليغرام/ اليوم)
الرضّع 0-6 شهور 4
الرُّضع 7-12 شهراً 5
الأطفال 1-3 سنوات 6
الأطفال 4-8 سنوات 7
13-9 سنة 11
14 سنة فأكثر 15
المرأة الحامل 15
المرأة المرضع 19


مصادر فيتامين هـ

يوجد فيتامين هـ بشكل طبيعي في بعض الأطعمة، ويضاف بشكل صناعيّ إلى بعضها الآخر، كما أنَّه متوفر على شكل مكمّل غذائي، وفي ما يأتي توضيح لهذين المصدرين:[١]

  • الغذاء: يوجد فيتامين هـ في مجموعة واسعة من الأطعمة، وتعد المكسرات، والبذور، والزيوت النباتية أفضل المصادر لهذا الفيتامين، كما أنَّه يتوفر في الخضروات الورقية الخضراء، والحبوب المدعَّمة، ومن الجدير بالذكر أنَّه يمكن الحصول على ما يكفي من فيتامين هـ عن طريق الغذاء الصحي والمتوازن.[٥]، ويبيّن الجدول الآتي الكمية التي تحتويها هذه المصادر من هذا الفيتامين على شكل ألفا توكوفيرول:[١]
نوع الطعام حجم الحصة الغذائية كمية فيتامين هـ (ميليغرام)
زيت جنين القمح ملعقة كبيرة 20.3
بذور دوّار الشمس المحمّصة 28.34 غراماً 7.4
اللوز المحمّص 28.34 غراماً 6.8
زيت دوّار الشمس ملعقة كبيرة 5.6
البندق المحمّص 28.34 غراماً 4.3
الفول السوداني المحمّص 28.34 غراماً 2.2
زبدة الفول السوداني ملعقتان كبيرتان 2.9
زيت الذرة ملعقة كبيرة 1.9
السبانخ المطبوخ نصف كوب 1.9
البروكلي المطبوخ نصف كوب 1.2
الكيوي حبة متوسطة 1.1
شرائح المانجو نصف كوب 0.7
الطمام الطازجة حبة متوسطة 0.7


  • المكملات الغذائية: تتوفر مكملات فيتامين هـ على شكل ألفا توكوفيرل صناعي والذي يُعرف بـ Dl-alpha-tocopherol، والذي يساوي نصف كمية ألفا توكوفيرول الطبيعي من حيث النشاط البيولوجي، ومن الضروري اتباع التعليمات المرفقة مع الملصق وعدم تجاوز الكمية المسموح بها والتي تساوي 1000 وحدة دولية.[١][٢]


الأعراض الجانبية لمكمّل فيتامين هـ

يُعد استخدام مكمّل فيتامين هـ آمناً، ومن النادر أن يسبب أعراضاً جانبية، وذلك عندما يؤخذ عن طريق الفم بالجرعات المناسبة، إلا أنّ تناوله بجرعات عالية يمكن أن يؤدي لمجموعة من الأعراض ومنها ما يأتي:[٥]

  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • التشنجات المعوية.
  • الشعور بالإعياء.
  • الضعف العام.
  • الصداع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • طفح جلدي.
  • اختلال في عمل الغدد التناسلية.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • زيادة خطر النزيف في حال القيام بعملية جراحية.
  • زيادة تركيز الكرياتين (بالإنجليزية: Creatine) في البول.
  • ارتفاع خطر الموت بالنسبة للمصابين بأمراض القلب مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية، والسكتة الدماغية النزفية (بالإنجليزية: Hemorrhagic stroke).[٢][٥]

كما يُنصح باستشارة الطبيب المختّص قبل البدء باستخدام مكمّل فيتامين هـ بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من:[٥]

  • نقص فيتامين ك.
  • التهاب الشبكية الصباغي (بالإنجليزية: Retinitis pigmentosa).
  • اعتلال خثري (بالإنجليزية: Bleeding disorder).
  • مرض السكري.
  • حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية سابقة.
  • سرطان الرأس أو الرقبة.
  • أمراض الكبد.


التفاعلات الدوائية مع مكمل فيتامين هـ

يُمكن أن يتفاعل مكمّل فيتامين هـ مع بعض أنواع الأدوية، مما يسبب بعض المشاكل، ومن هذه الأدوية:[٥]

  • المضادات الحيوية المضادة للتورّم: (بالإنجليزية: Anti-tumor antibiotics) وهي أدوية تستخدم للعلاج الكيميائي، ويمكن أن يؤثر تناول جرعات عالية من فيتامين هـ بشكل سلبي على هذه الأدوية.
  • الأدوية والأعشاب والمكملات الغذائية المضادة لتخثّر الدم وتكوّن الصفائح الدموية: يمكن أن يسبب تناول مكمل فيتامين هـ مع هذه الأدوية زيادة خطر الإصابة بالنزيف نتيجة قلة تجلّط الدم.
  • الستاتين والنياسين: وهي أدوية تستخدم للمساعدة على خفض مستويات الكوليسترول العالية، ويمكن أن يقلل تناول فيتامين هـ من تأثيرها.
  • فيتامين ك: يمكن أن يقلل تناول فيتامين هـ من تأثير فيتامين ك على الجسم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Vitamin E", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 2018-5-21. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "The Benefits of Vitamin E", www.healthline.com, Retrieved 2018-5-23. Edited.
  3. "Vitamin E", www.webmd.com, Retrieved 2018-5-23. Edited.
  4. "What are the symptoms of low vitamin E?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-5-23. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Vitamin E", www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-5-23. Edited.