متى صلاة عيد الأضحى

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
متى صلاة عيد الأضحى

شعائر عيد الأضحى

يوافق يوم العاشر من ذي الحجة عيد الأضحى، وهو ما يعرف بالعيد الكبير أو عيد الحجاج عند الأمة العربية والإسلامية، ويستمرّ لمدّة أربعة أيام، وعيد الأضحى ذكرى لقصة سيدنا إبراهيم عليه السلام، عندما رأى في حلمه أنّه يضحي بابنه إسماعيل عليه السلام، وأرد تلبية أمر ربه بذبح ابنه، ولكن الله افتدى إسماعيل عليه السلام بكبش من السماء، ذبح لوجه الله، لذلك يقوم المسلمين من جميع أنحاء العالم، بذبح الأضاحي في عيد الأضحى للتقرّب من الله.


التكبير

  • يبدأ عيد الأضحى بالتكبيرات للعيد، والتكبير في العيد سنّة مؤكّدة، بالرغم من اختلاف الفقهاء في مسألة التكبيرات؛ فعند المذهب الحنفي والحنبلي يبدأ وقت التكبيرات للعيد بعد صلاة الفجر من يوم عرفة (التاسع من ذي الحجة)، وينتهي بعد صلاة العصر من آخر أيّام التشريق (الثالث عشر من ذي الحجة)، وتستمر التكبيرات لمدّة خمسة أيّام، أما المذهب المالكي فتبدأ التكبيرات للعيد بعد صلاة الظهر من يوم عيد الأضحى، وتنتهي بصلاة الفجر من اليوم الرابع (الثالث عشر من ذي الحجة)، أما المذهب الشافعي فتبدأ التكبيرات من فجر يوم عرفة (التاسع من ذي الحجة)، وتنتهي عند غروب شمس ثالث أيام التشريق (الثالث عشر من ذي الحجة).
  • صيغ التكبيرات: المأثور من صيغ التكبيرات قول: (الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد)، وقول (الله أكبر كبيراً والحمد لله كثيراً وسبحان الله بكرةً وأصيلاً، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً).


صلاة العيد

حكم صلاة العيد فرض كفاية وقيل سنة مؤكدة، وهي ركعتان، ووقت الصلاة ما بين طلوع الشمس وزوالها، أمّا كيفيّة أداء الصلاة، فيتمّ التكبير في الركعة الأولى سبع مرات من غير تكبيرة الإحرام يرفع يديه فيها، ويقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة الأعلى أو سورة (ق)، وفي الركعة الثانية يكبر خمس مرات من غير تكبيرة القيام، ويقرأ سورة الغاشية أو سورة القمر، وتجوز صلاة العيد جماعةً في المسجد أو على انفراد، وبعد الصلاة يخطب إمام الجامع خطبةً لتذكير الناس ووعظهم.


النحر

بعد الصلاة يقدم الحجاج والمسلمون في جميع بقاع الأرض الأضاحي من الأنعام (خروف أو بقرة أو إبل)، لوجه الله، ويتمّ توزيع اللحوم على أهل البيت والأقارب والمحتاجين، وتبدأ الاحتفالات بعيد الأضحى، ويتمّ تبادل الزيارات بين الأقارب، وتوزيع الهدايا على الأطفال وخاصةً الأطفال المحتاجين لإشعارهم ببهجة وفرحة العيد.